السالمونيلا تطيح بشركة ” لاكتاليس ” الفرنسية

قامت شركة “لاكتاليس” الفرنسية بسحب كافة منتجاتها من الأسواق و ذلك بعد تفشي “ السالمونيلا ” بالأطعمة الخاصة بالشركة و خاصة علب حليب الأطفال ، و التي تسببت في إصابة أكثر من 35 طفل بالسالمونيلا بعد تناولهم حليب أو مواد غذائية للأطفال الصغار من إنتاج مصنع تابع للاكتاليس.

بكتيريا السالمونيلا Salmonella:
يمكن تعريف بكتيريا السالمونيلا بأنها إحدى الكائنات الحية الدقيقة تتميز بأنها وحيدة الخلية مجهرية الحجم ، توجد في أمعاء الحيوانات و الإنسان ، و يمكن أن تنتقل من خلال براز الإنسان أو الحيوان المصاب ، و تسبب تلك البكتيريا التسمم الغذائي ، و تظهر أعراض الإصابة بها في الإسهال ، و تشنجات المعدة و أحياناً القيء و الحمى ، و تظهر أعراض الإصابة بتلك البكتيريا بعد بلع جرعة ملوثة بالسالمونيلا بفترة تتراوح ما بين 12 إلى 72 ساعة.

إذا كانت الإصابة بالسالمونيلا بسيطة ؛ ففي هذه الحالة تستمر الأعراض لمدة تتراوح ما بين أربعة إلى سبعة أيام و بعد ذلك يتعافى المصاب دون الحاجة إلى الذهاب للطبيب أو تناول العلاج ، و لكن هناك حالات يتطور بها المرض بشدة و تحتاج إلى رعاية طبية جيدة ، لأن بكتيريا السالمونيلا تسبب الجفاف الشديد للمريض مما قد يهدد حياته ، و كلما كانت مناعة الإنسان ضعيفة يزداد خطر المرض عليه ، لذلك ينصح الأطباء دائماً بتناول الأطعمة النظيفة.

نبذة عن شركة “لاكتاليس” الفرنسية:
هي شركة مسؤولة عن إنتاج مشتقات الألبان و تصديرها إلى عشرات البلدان من أوروبا و إفريقيا و آسيا ، تقوم الشركة بإنتاج أكثر من 246 منتجاً و يتم تصدير تلك المنتجات في حوالي 47 دولة حول العالم ، تترأس عائلة Besnier الشركة منذ 17 عاماً ، و من أهم و أشهر علامات الشركة التجارية Président  للزبدة و camembert ، و حليب Lactel  و جبن Société roquefort ، و قد حدث انتشار للسالمونيلا داخل مصنع “Craon” و هو أحد أهم مصانع الشركة ، و يعمل فيه أكثر من 330 شخص.

انتشار السالمونيلا في منتجات شركة “لاكتاليس”:
انتشر خبر تلوث منتجات شركة “لاكتاليس” في أواخر عام 2017م ، و مع حلول منتصف يناير لعام 2018م تم الإعلان عن حالات أطفال أُصيبت بالسالمونيلا ، و عندما سعت الجهات المختصة لمعرفة سبب انتشار هذا المرض اتضح أن السبب هو التقاط آثار بكتيريا السالمونيلا على مكنسة و بلاط بالقرب من معدات التجفيف داخل مصنع “Craon” في شهر أغسطس لعام 2017م.

و قد صرح المدير العام للشركة أن الشركة لم تتلقى أي شكاوى عن حدوث إصابة نتيجة تناول أحد منتجاتها و لذلك لم تعي أن المنتجات تأثرت بالعدوى ، و طبقا للقانون الأوروبي ؛ فإن الشركة ملزمة فقط بالإبلاغ عن تقارير التلوث إذا كانت منتجاتها متأثرة.

حالات الإصابة بالسالمونيلا:
وصل إجمالي عدد الإبلاغات عن الرضّع الذين أُصيبوا بالسالمونيلا 37 حالة ، و ذلك بعد تناولهم الحليب الذي تنتجه الشركة ، و كان منها 35 حالة في فرنسا ، و في بداية شهر يناير لعام 2018م صرح المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض و مكافحتها بأن هناك حالات إصابة بعدوى السالمونيلا في إسبانيا نتيجة تناول الحليب الملوث الناتج من شركة Lactalis.

الإجراءات التي اتخذتها شركة Lactalis:
قامت شركة Lactalis بسحب ما يقرب من 12 مليون صندوق من حليب الأطفال المجفف من رفوف المحلات في 83 دولة ، كما صرحت الشركة أنه تم سحب جميع منتجات شركة Lactalis  التي تم تصنيعها في مصنعِ Craon  في Mayenne دون النظر لتاريخ التصنيع.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *