الكركم وتأثيره على مشاكل الدورة الشهرية

الدورة الشهرية أو الحيض هو عبارة عن نزيف يحدث عند النساء في الرحم شهريا ، ويحدث الحيض عند النساء بصورة عادية ومنتظمة ، وتعتبر الهرمونات هي المتحكم في حدوث الحيض عند النساء ، فأي خلال في الهرمونات يؤدي إلى حدوث مشاكل في الحيض.

حدوث الحيض عند النساء أمر ضروري ويحافظ على قدرة النساء على الإنجاب ، يبدأ حدوث الحيض عند النساء من فترة المراهقة أي عند الوصول لسن البلوغ ، والهرمونات في مرحلة المراهقة تكون متقلبة وتختلف من مرآة إلى أخرى ، يصاحب حدوث الحيض عند النساء تشنجات مؤلمة ونزيف حاد أو أحيانا نزيف أقل .

من الضروري أن تكون كل فتاة أو أمرآة على علم ودراية بأعراض واضطرابات والمشاكل المصاحبة للحيض ، وذلك حتى تحافظ على صحتها الإنجابية ، ومن الأعراض المصاحبة للحيض الآتي :-

1- تشنجات الحيض :- تعتبر التشنجات المصاحبة للحيض عبارة عن ألام تحدث في أسفل البطن في الفترة ما قبل الحيض وأحيانا تحدث أثناء الحيض وأحيانا بعد فترة الحيض ، التقلصات والتشنجات التي تحدث لا تحدث عادتا بسبب محدد و واضح ، تحدث التشنجات لدى معظم النساء وبنسبة 15% من النساء تتعرض للتشنجات تعقوهم عن أداء أعمالهم وأنشطتهم اليومية بشكل طبيعي .

2- متلازمة ما قبل الحيض :- يتعرض حوالى 5% من النساء لما يسمى بمتلازمة ما قبل الحيض ، وتأتي هذه المتلازمة مع أعراض عديدة تتمثل في أعراض الجسدية مثل ( الصداع ، آلام الظهر ، الإمساك والغثيان ) ، أعراض عاطفية مثل تعكر المزاج وعدم الراحة والشعور بالقلق والتعب ، كما يصاحب الحيض أعراض سلوكية كتصرفات لا إرادية تحدث كالنفخ المستمر .

3- النزيف الثقيل :- بعض النساء تتعرض للنزيف ثقيل خلال فترة الحيض ويصاحبه اضطرابات ينتج عنها نزيف شديد ، وفي هذه الحالة قد تطول مدة الحيض أكثر من 7 أيام.

4- انقطاع وغياب الحيض :- من أكثر الأعراض خطورة هي انقطاع الحيض  عن مواعده الطبيعي ، من الطبيعي ان ينقطع الحيض في فترات الحمل أو الرضاعة أما غير ذلك فقد يرجع لاضطرابات هرمونية أو عيوب صحية ويجب مراجعة الطبيب.

5- نزيف قليل أو نادر :- هذه المشكلة تعتبر أمر طبيعي بالأخص في فترة المراهقة ، وترجع لتدفق الدم خفيف وليس ضروري العودة للطبيب.

6- تكيس المبايض :-حوالى 10% من النساء تتعرض لمتلازمة تكيس المبايض ويجب أن تعالج هذه الحالة في الوقت الذي يحدث فيه تكيس للمبايض وإلا تعرضت الحالة للعقم.

من الضروري علاج ومواجهة مشاكل الحيض حتى لا تزيد هذه المضاعفات وتتطور لأعراض خطيرة ، ويمكن علاج الاضطرابات ببعض الادوية مثل أدوية مضادات الالتهابات ، ويمكن اللجوء لتغير نمط الحياة من خلال أتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة .

ويوجد أعشاب كثيرة لها دور في الحد من اضطرابات الحيض مثل الكركم ، فالكركم لديه العديد من الفوائد التي التي تقي من مشاكل الحيض وهي كالاتي :-

الكركم وتأثيره على مشاكل الدورة الشهرية:-

1- يحد من متلازمة ما قبل الحيض.
2- يمتلك خصائص تعمل مفعول مضادات الالتهاب التي تعمل على تقليل الألم.
3- له دور على الحد من انقطاع الحيض.
4- يساعد على تخفيف التشنجات.
5- مناسب لتعديل المزاج والحد من الاكتئاب.
6-  يعمل على تخفيف ألام المعدة وانتظام فترة الحيض.

الدراسات التي أجريت من قبل الباحثين والأطباء على الكركم اكدت أنه لا يوجد كمية محددة ينصح بتناولها من الكركم ، ويوجد أكثر من طريقة لتناول الكركم للحد من مشاكل الحيض ومن هذه الطرق الأتي :-

– تناول جذور الكركم الطازجة عن طريق تناولها كشرائح أو عن طريق عصرها.
– مسحوق الكركم ويمكن تناوله عن طريق أضافته على الطعام.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *