بيتر فان موشنبروك أول مخترع للمكثف بالدوائر الكهربية

بيتر فان موشنبروك هو عالم فلك ورياضيات وعالم في الطب وفي الفيزياء، كما أنه هولندي الجنسية، وهو من قام بإختراع قارورة ليدن، كما كان عضو في الجمعية الملكية والأكاديمية الملكية السويدية للعلوم.

نشأة بيتر فان موشنبروك : ولد بيتر فان موشنبروك في الرابع عشر من مارس من عام 1692 ميلادية، ولد في هولندا وبالتحديد في مدينة ليدن، وهو ابن يوهانس فان موشنبروك، ووالدته هي مارغريتا فان ستراتين، وبدأت عائلة بيتر فان في العيش في مدينة ليدن منذ عام 1600 ميلادية، وكان يعمل والده في تصنيع الأدوات العلمية مثل المجهر والتلسكوب كما كان يعمل في تصنيع مضخات الهواء.

بيتر فان كان يتعلم في المدرسة اللاتينية، ودرس فيها اللغة الفرنسية واللغة الإنجليزية والألمانية واللغة الأسبانية واللغة الإيطالية، كما درس فيها اللغة الإغريقية واللغة اللاتينية، ثم في عام 1708 إلتحق موشنبروك بجامعة ليدن ودرس فيها الطب، وتخرج وحصل على درجة الدكتوراه في الطب وكان هذا في عام 1715، وفي أثناء دراسته للطب كان يحضر محاضرات للعدد من العلماء للإنتفاع من علمهم مثل جون ثيوفيلوس ديساجولييه، وإسحاق نيوتن، ثم بدأ بدراسة الفلسفة حتى أتم دراسته في عام 1719.

المناصب التي عمل بها

-تم تعيينه عام 1719 ميلادية كأستاذ لتدريس مادة الرياضيات والفلسفة في جامعة ديسبورغ، ثم تم تعيينه كأستاذ في مادة الطب أيضا في عام 1721 ميلادية.

-ثم في عام 1723 ميلادية ترك جامعة ديسبورغ وعمل في جامعة أوترخت كأستاذ في الطب، حتى أتم دراسة التنجيم وتم توليه منصب أستاذ في التنجيم في جامعة أوترخت في سنة 1732 ميلادية.

-في عام 1734 ميلادية أصبح موشنبروك زميل في الجمعية الملكية، وكان هذا نتيجة لجهوده في نقل علوم إسحاق نيوتن الخاصة بعلم الفيزياء والذي كان بيتر فان طالب عنده إلى دول أوربا، كما أنه تم إختياره ليكون عضو في الجمعية الملكية بسبب نظريته الخاصة بالفيزياء الإبتدائية.

-ثم ترك جامعة أوترخت في عام 1739 ليعود مرة أخرى للعمل في جامعة ليدن ليعمل فيها كأستاذ، ليكون خليفة لجاكوبس فيتيش.

-كان عضو في الجمعية الملكية وعضو في أكاديمية سانت بطرسبرغ للعلوم، وايضا عضو في الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، وفي الأكاديمية الهولندية للفنون والعلوم، والأكاديمية البروسية للعلوم، والأكاديمية الفرنسية للعلوم.

إختراع المكثففي فترة عمل بيتر فان موشنبروك في جامعة ليدن كأستاذ، كان في هذا الوقت من المعلوم أنه يمكن توليد الطاقة الكهربية عن طريق الإحتكاك، ولكن كان من الصعب تخزين الطاقة الكهربية حتى يتم إستخدامها مرة أخرى، وفي هذا الوقت بدأ بيتر فان بالإهتمام بالإستاتيكا الكهربية، وقد إستطاع إختراع أداة لإستخدامها في تخزين الطاقة الكهربية، حيث قام بعمل قارورة ليدن والتي ساعده في إكمالها طالب كان يساعده وهو أندرياس كونايوس، وأيضا كان يعمل معه جان نيكولاس سيباستين ألاماند.

قارورة ليدن عبارة عن قارورة مصنوعة من الزجاج ، ويوجد بداخل هذه القارورة عمود مصنوع من النحاس، كما أن القارورة كانت ممتلئة بالماء، ومن الممكن تخزين الطاقة الكهربية في هذه القارورة ثم إعادة إستخدامها عن طريق توصيل مقبض موجود في جانب القارورة بأداة موصلة للطاقة الكهربية، حتى تكتمل الدائرة الكهربية ويتم إستخدامها، وتم الإعلان عن هذه القارورة في عام 1746 ميلادية، وقام آبي نوليه بترجمة بحث بيتر فان من اللغة اللاتينية للغة الإنجليزية.

وفاة بيتر فان موشنبروك : توفي العالم بيتر فان في التاسع عشر من سبتمبر في عام 1761 ميلادية في مدينة ليدن عن عمر يناهز 69 عام، تاركا خلفة الأسس التي من خلالها كان هناك إمكانية لتخزين الطاقة الكهربية وعملالمكثف الكهربي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *