كيفية زراعة الكمون واهم فوائده

يُعتبر الكمون من النباتات الشتوية التي تتحمل البرودة و لا تتحمل الحرارة الشديدة ، حيث أن الحرارة المناسبة له هي 25 درجة ، كما أن الرطوبة العالية لها تأثير ضار على نموه ، وتتم زراعته بواسطة الطريقة البعلية في معظم الأراضي ، وقد تنجح زراعته في الأراضي الصفراء .

كيفية التحضير لزراعة الكمون :
يجب تحضير الأرض جيداً من خلال حرثها وتسميدها بشكل جيد ، وتكون الحراثة متوسطة ، وذلك خلال شهر سبتمبر في تربة عمقها من 20 سم إلى 25 سم ، ثم تتم الزراعة في شهر أكتوبر أي بعد مرور شهر كامل ، ويتم وضع سماد عضوي بمقدار 10 طن ، ويكون التسميد من خلال إستخدام مقادير محددة وهي : سوبار فوسفات بتركيز 75% ، سلفات البوتاسيوم بتركيز 60% وهي من الأسمدة المعدنية .

يجب إضافة سلفات البوتاسيوم على دفعتين ، الدفعة الأولى عند تخطيط الأرض للزراعة ، والدفعة الثانية بعد الزراعة  بحوالي 60 يوماً ، بعد ذلك يتم حرث الأرض مرتين متقاطعتين حتى تصبح التربة ناعمة تماماً لأن ذلك هو الوضع المناسب لنشر البذور ، وذلك نظراً لأن حجمها صغير جداً ، ومن الأفضل استخدام مبيد حشري من أجل حماية البذور من الديدان والأمراض الفطرية التي تصيب الأرض .

كيفية زراعة الكمون :
يتم زراعة الكمون مباشرةً في الحقل عن طريق فرش البذور ، ويحتاج الهكتار إلى 7 كجم من الكمون في حالة زرعه في الحوض ، وما بين 4 و 6 كجم عند زراعة الكمون على الخطوط ، ويحتاج إلى 5 كلغ في حالة نثر البذور ، وهي ما تُسمى بالطريقة البعلية ، ويجب توخي الحذر في عملية اختيار البذور بحيث تكون البذور ممتازة وخالية من الأمراض والحشرات ، مع مراعاة أن البذور يجب حفظها في الثلاجة لمدة يوم كامل قبل البذر للتسريع من عملية الإنبات .

ويجب أن  يُزرع الكمون باستخدام آلات الزراعة أو بإستخدام اليد من خلال وضع البذور على خطوط  متباعدة أو في أحواض أو نثرا ، ومن الأفضل أن يتم خلط البذور بالرمل بحيث يكون  الثلث بذور والثلثين رمل وذلك من أجل الحصول على زراعة متوازية على كامل المساحة المزروعة ، ويجب أن تكون الخطوط متوازية ومتباعدة بمقدار 80 سم ، ثم تتم زراعة البذور فيها على بعد 35 سم بين النباتات ، ويختلف الأمر طبقاً لطبيعة الري المستعمل .

وفي حالة زراعة الأحواض ، يجب أن تبتعد الأحواض عن بعضها بمقدار حوالي 30سم  من كافة الجهات ، حيث يبلغ معدل طولها 30 م على عرض 1.5م تقريباً ، ويكون ذلك من أجل تسهيل عملية التحمير وسهولة التخلص من الأعشاب الزائدة  ، ويجب أن يتم ري الكمون بمعدل 6 مرات ويرجع ذلك لطبيعة الأرض وجفاف الجو .

نضج المحصول وجمعه :
ثمار الكمون تنضج دائماً في شهري مارس و أبريل ، ويتم التعرف على عملية  النضج من خلال تغيير لون النباتات واصفراره ، ومن الأفضل أن تتم عملية الجني قبل تمام النضج ، وذلك عندما تبدأ الثمار بالتلون باللون البني الفاتح.

ويُفضل جمع المحصول صباحاً وفي حالة وجود الندى حتى لا تضيع الثمار على الأرض ويتم فقد جزء كبير من المحصول ، وأيضاً من أجل الحصول على نسبة زيوت عالية لأن الثمار حين تجمع في الشمس فإنها تحتفظ بقدر كبير من الزيوت ، ويتم بعد ذلك تقطيع النبات  ونقله إلى مكان جاف ، ثم يُرص على هيئة أكوام ، ويتم دقه ثم غربلته .

فوائد الكمون :
الكمون نبات له الكثير من الفوائد ، فهو يساعد على صناعة بعض أنواع الخبز والفطائر ، وعلاج المغص المعوي ، وعلاج ضيق التنفس ، وعلاج السعال ، كما أنه يساهم في تفتيت حصوات الكلى و الحالب، ويعالج التبول اللاإرادى ، ويُعتبر منشط للجهاز الهضمى .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *