نبذة عن مارتن بورمان الذراع الايمن لـ أدولف هتلر

مارتن بورمان هو الذراع الأيمن للقائد النازي أدولف هتلر حيث أنه كان من المحاربين النازيين القدامى، وكان يعد مارتن واحد من بين أقوى المحاربين الألمان خلال فترة الحروب العالمية التي شهدها القرن الماضي على يد هتلر، وقد حاولت الكثير من القوى الوصول إلى مارتن عملا على اخضاعه للمحاكمة وكان الكثير في ذلك التوقيت يعتقد أنه لا زال حيا وحاولوا الوصول له.

نبذة عن تاريخ المحارب مارتن بورمان الذراع الأيمن لهتلر :
1- ولد مارتن بورمان خلال عام 1900 وقد انتحر خلال عام 1945 أي أنه كان يبلغ من العمر 45 عام عند الوفاة.

2- واحد من بين أهم المحاربين النازيين القدماء.

3-  كان يعد من أكثر المواليين للرئيس النازي أدولف هتلر.

4- كان الشاهد على حرق جثمان أدولف هتلر بعد أن انتحر بعد هزيمته في الحرب العالمية الثانية.

5- بعد الحرب العالمية الثانية تم توجيه العديد من الإتهامات إليه وكلها جرائم ضد الإنسانية.

6-  تولى رئاسة الحزب النازي الحزب الذي ينتمي له الرئيس الألماني المنتحر أدولف هتلر.

7-  بعد هزيمة هتلر خلال الحرب العالمية الثانية اختبأ هتلر مع ذراعه الأيمن مارتن بورمان، وتم البحث عنه ليتم محاكمته وإعدامه مثل ما حدث مع موسيليني وزوجته الداعمين لهتلر خلال ذلك الوقت.

8-  كان يعتقد خلال ذلك الوقت أنه لم يمت وأنه مختبئ بالفعل.

9-  قيل خلال ذلك الوقت انه قد شوهد في العديد من البلاد، التي تقع في أمريكا الجنوبية والتي من بينها أوروجواي وبراجوي وغيرها من البلاد.

10-   خلال عام 1967 وخلال مؤتمر صحفي قد تم انعقاده أكد العديد من المسئولين على أن الذراع الأيمن لهتلر مارتن بورمان لا يزال على قيد الحياة.

11- وعلى الجانب الآخر فقد أكد مسئولين أخرين على أن بورمان قد توفى بالفعل وهذا خلال عبوره الحدود الروسية.

12- خلال عام 1999 تم العثور على العديد من الأشلاء والتي من خلال تحليلها أكد العديد على أنها تعود لمساعد ورئيس الحزب النازي مارتن بورمان.

مارتن بورمان ووصية أدولف هتلر له :
كان الرئيس النازي أدولف هتلر يثق ثقة كبيرة في مساعدة وذراعه الأيمن مارتن بورمان، وخلال تواجد هتلر في مخبأه وعندما سمع بالقبض على موسيليني الزعيم الإيطالي وزوجته، وهو من بين أهم مؤيديه وداعميه خلال الحرب، أصاب الإحباط هتلر وتأكد من أن النهاية قد حانت فقد عمل هتلر على التخلص من الحياة، وفقا لما تم روايته فيما بعد من قبل الحارس الشخصي الخاص بهتلر وقد عملت عشيقته على التخلص من الحياة من خلال كبسولات السم كما تخلص كل المتواجدين من الأوراق الهامة التي كانت بحوزة هتلر، عن الفرار والاختباء عقب الهزيمة في الحرب العالمية الثانية كما أمر بأن يتم إعدام كلاب الحراسة الخاصة بهم.

وقد أكد الحارس الشخصي لهتلر على أنه قد أصدر أوامره بأن يقوم كل من مارتن بورمان وكل المتواجدين بأن يحفظوا الجثمان الخاص به من عدم العبث في حالة إن تم قتله أو انتحر، وذلك من خلال حرق الجثمان الخاص به ونشر الرماد الخاص به.

وهذا ما فعله مارتن بورمان بالفعل حيث قد كان بمثابة الحارس الخاص الوفي لأدولف هتلر، وقد تم بالفعل التخلص من كافة الأوراق الخاصة بهتلر إلا أن مارتن بورمان قد اختفى بعد ذلك، ليتم التأكيد بعد سنوات عدة على أنه قد تم العثور على أشلاء تعود إلى مارتن بورمن الذراع الأيمن لهتلر لتنتهي قصته ولكن تظل في التاريخ.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *