عملية بارباروسا الحربية و الأطراف المتنازعة

- -

عملية بارباروسا اسم قامت القيادة الألمانية بإطلاقه على غزو الاتحاد السوفيتي أثناء الحرب العالمية الثانية ، و قد بدأت هذه العملية في يونيو عام 1941 .

عملية بارباروسا
– عملية بارباروسا اسم أطلق على غزو الاتحاد السوفيتي ، و كان بمشاركة ما يتعدى 4 مليون جندي من قوات المحور ، و قد سميت بهذا الاسم نسبة إلى فردريك الأول بارباروسا الامبراطور الألماني .

– كانت ألمانيا تهدف إلى السيطرة على الاتحاد السوفيتي ، و قد قامت العديد من الاتفاقيات بين ألمانيا و الاتحاد قبل هذا الغزو ، بعدها قاموا بالتخطيط لغزو الاتحاد بقيادة هتلر .

– في البداية تمكنت ألمانيا من تحقيق انتصارات كبيرة و سيطروا على عدة أماكن ، و لكن بعدها فشل هتلر بالمطالبة بتمديد العديد من العمليات .

بدء الغزو
– في الثاني و العشرين من يونيو من عام 1941 قام الاتحاد السوفيتي بتجهيز الاستعداد القتالي ، مع منع العمليات الاستفزازية ، و لكن هذا الأمر لم يصل إلى كافة الوحدات قبل بدء الغزو .

– و قبل هذا اليوم كانت القوات الألمانية قد تلقت شارة البدء في عملية بارباروسا ، و قد تم إعلان الغزو للسكان عن طريق وزير الخارجية السوفيتي ، أما عن الجانب الألماني فقد تم إعلان خبر العملية في الإذاعة بلسان هتلر ، حيث تحدث هتلر للألمان و كأنه رجل سلام اضطر للهجوم على الاتحاد السوفيتي ، و وصف العملية على كونها عملية صليبية ضد البلشفية .

المرحلة الأولى
في المرحلة الأولى من الاجتياح الألماني ، تمكنوا من تدمير عدة أماكن خلال بضع ساعات ، مما تمكن من شل الجيش السوفيتي ، و لم يتمكنوا في موسكو من تفهم الوضع ، وقتها قام الاتحاد السوفيتي بتوجيه هجوم على الأراضي الألمانية ، في هذا الوقت لم تتمكن القيادة السوفيتية من اتخاذ القرار الأنسب ، و لكن القادة قاموا بتمرير هذا القرار نظرا لخوفهم من العقوبة ، و الذي كان نتيجته هزيمة الاتحاد الأولية .

الحرب الجوية
– تم رسم وحدات لتركيز القوات السوفيتية ، و كذلك المخازن و المطارات بغرض تدميرها ، و بالفعل تم تجهيز قوات لتعطيل هذا الأمر من الجانب الآخر ، و قام الاتحاد السوفيتي بإطلاق النار على الألمان ، و لكن النتيجة كانت فقدان الاتحاد لجزء من أراضيه ، و كذلك جزء من الجيش و معداته نتيجة رد الجانب الألماني ، و كانت النتيجة ملاحظة تفوق الجانب الألماني على السوفيتي .

– بعدها تم مهاجمة الجيوش الشمالية ، و قام الاتحاد السوفيتي بشن هجوم على الجيش الألماني ، مما أجبر كلا الجيشين للاستعداد للهجوم .

المرحلة الثانية
في الثالث من يونيو قام هتلر بإطلاق أوامره لاستئناف العمليات العسكرية ، و لكن حدوث عاصفة أدى إلى إبطاء تقدم البانرز ، و لكن هذا التأخير أعطى الفرصة للاتحاد السوفيتي بتعزيز خط الدفاع ، بعدها بدأ هجوم الألمان و الذي استمر لعدة ساعات ، تمكنوا فيها من تدمير مواقع سوفيتية ، و في هذا الوقت كان هتلر يظن أنه ليتمكن من تدمير الاتحاد السوفيتي عليه بضرب اقتصادهم ، و هنا أوقف التقدم نحو موسكو و تقدم نحو شبه جزيرة ريباتشي ، و قام بتجهيز الهجوم على عدة أصعدة بغرض إحكام الكماشة على الاتحاد السوفيتي .

المرحلة الثالثة
سميت هذه المرحلة بمرحلة وسط روسيا ، حيث قام الجيش الألماني بحصار الجيش السوفيتي و عبروا نهر ديسنا ، و بحلول شهر أغسطس تضائل مخزون الاتحاد السوفيتي ، و حتى سلاح الطيران واجه صعوبات نظرا لصعوبة الطقس ، بعدها وصلت عدة تعزيزات للجيش ، و لكن الجيش الألماني تمكن من توجيه عدة ضربات للجيش السوفيتي ، و كانت أوامر هتلر مسح مدينة ليننغراد ، و قام بتجهيز خطط لذلك ، و بالفعل تمكن من توجيه عدة ضربات للانتقال للمرحلة الرابعة من الحرب ، و من ثم نهاية العملية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *