كيفية التعامل مع الزوجة الصامتة

الزوجة الصامتة هي كنز في نظر الكثير من الرجال، حيث يرون أن المرأة بطبعها ثرثارة كثيرة الكلام وتتسبب لهم بالصداع من كثرة كلامها، ولكن عندما يواجه الرجل المرأة الصامتة يعرف قيمة الزوجة الثرثارة، حيث أن التعامل مع الزوجة الصامتة يكون أصعب.

صفات الزوجة الصامتة
-في الغالب تكون خجولة جدا وتحب البقاء وحدها.
-لا تحاول هذه الزوجة التعبير عما تشعر به وتنتظر أن يتفهمها زوجها دون كلام منها، وعندما تكتشف أنه لم يكتشف ما تريد تشعر بالحزن والكأبة.
-في الغالب تكون ثقتها في نفسها منعدمة كما تلغي نفسها تماما ويكون إهتمامها فقط بأبنائها وزوجها وبيتها ولا تهتم نهائيا بنفسها.

-تكون خجولة جدا حتى في أن تطلب المساعدة من زوجها.
-تفضل البقاء وحيدة ولا تحب التواجد في وسط تجمعات كبيرة، كما أنها تكون دائما هادئة.
-دائما لا تحاول أن توضح وجهة نظرها، وإذا أخطأ زوجها أو أبنائها لا تحاول أن تبدي أي غضب أو إعتراض.

-بالرغم من أن كلامها يكون قليل تكون عاطفية بدرجة كبيرة، وتخاف من كل شئ، وتحب ألا تقوم بأي شئ مخالف للقانون كما وتكره أن تقع في الخطأ، بالرغم من أنها لا تعترض على أخطاء غيرها.

كيفية التعامل مع الزوجة الصامتة
-لابد من أن يعرف الزوج أولا طبيعة زوجته وسبب صمتها، هل هو بسبب قلة ثقتها بنفسها فيحاول أن يعزز من ثقتها بنفسها، أو هل هو بسبب عدم شعورها بإهتمام زوجها بها فيزيد من إهتمامه بها، ففي كثير من الأحيان يكون السبب وراء صمت الزوجة هو شعورها بعدم إهتمام زوجها بحديثها فتفضل الصمت، ولهذا لابد من أن يعرف الزوج سبب صمت زوجته في البداية حتى يعرف كيف يتعامل معها.

-إذا شعر الزوج بأن صمت زوجته ناتج عن تصرف خاطئ قام به وتسبب في إغضابها منه فقررت الصمت بدلا من النقاش، فيجب عليه أن يعتذر منها على الفور ويتحدث معها بهدوء ويحاول أن يوصل لها أنه لم يكن يقصد إغضابها.

-لابد أن يشعر الزوج زوجته الصامتة بمدى حبه لها وأنها شخص هام جدا بالنسبة له، ويحاول دائما أن يشعرها بمكانتها وأن يكون صديق مقرب منها، ويتجنب أن يعرضها للإحراج، كما يجب ألا يشعرها بأنها سلبية وغير مفيدة بسبب عدم تفاعلها وعدم مشاركتها بالحديث مع من حولها.

-لابد من محاولة فتح مواضيع مشتركة بين الزوج وزوجته ويحاول دائما أن يسألها عن رأيها في كل شئ يخصهما ويصمم على أن تقول رأيها لأن رأيها هام ويحاول بقدر المستطاع أن يأخذ برأيها حتى يزيد من ثقتها بنفسها وتشعر بمدى أهميتها فينمي من قدراتها ومن تفاعلها.

-لابد أن يتعامل الزوج مع زوجته الصامته بصبر وهدوء وبسعة صدر حتى يستطيع تغييرها وتغيير طباعها بالتدريج حيث أن الشخصية الصامتة طيلة حياتها من الصعب أن تتغير فجأة وتتحول لزوجة ثرثارة كثيرة الحديث، فيجب أن يعلم الزوج بأن التغير سوف يكون بالتدريج، ويجب عليه أن يتحلى بالصبر.

-عند حديثك مع زوجتك حاول أن يكون الحديث في عدم وجود أي شخص آخر غيركما حتى يقل إحراجها وتستطيع التكلم بدون خوف.

-يحاول الزوج بهدوء وبصورة غير مباشرة أن يشعر زوجته بأن صمتها يجعله يشعر بأنه شخص غير مهم بالنسبة لها وأن التعامل الصامت سوف يضر بعلاقتهما معا ويجعل التفاهم بينهم أمر صعب.

-عندما يتحدث الزوج مع زوجته لابد من أن ينظر في عينيها حتى تشعر بأنها مهمة بالنسبة لها وأن كلامها هام بالنسبة له وله قيمة كبيرة، كما يجب أن يشعرها بالحب والأمان وأنها من الممكن أن تتكلم معه في أي شئ دون خوف ودون تردد.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *