كيفية التعامل مع الطفل بعد الفطام

كتابة: ريهام عبد الناصر آخر تحديث: 21 يناير 2021 , 18:27

الفطام من المراحل الصعبة على الطفل وعلى الأم، حيث أنه المرحلة التي تمنع فيها الأم حليب الثدي عن الطفل نهائيا، وهناك أمهات يقمن بهذا الأمر بالتدريج عن طريق إدخال بعض الأطعمة بجانب الرضاعة وتقليل عدد مرات الرضاعة بالتدريج، وهناك أمهات يلجأن للتوقف الفجائي عن الرضاعة، مما يتسبب في مشاكل نفسيىة للطفل.

الوقت المناسب للفطام : من الممكن البدء في فطام الطفل بصورة تدريجية، فعندما يبلغ الطفل شهره السادس من الممكن أن تقوم الأم بإدخال بعض الأطعمة التي تناسب هذه المرحلة العمرية، بجانب الرضاعة الطبيعية، حيث أن الطفل مع النمو سوف تصبح الرضاعة وحدها غير كافية لتلبية إحتياجاته، وهناك بعض العلامات التي عندما تظهر على رضيعك يمكنك التأكد من إستعداده لمرحلة الفطام التدريجي:

-عندما تلاحظي أن طفلك يشعر بالجوع أكثر من السابق.
-عندما يمكن للطفل الجلوس بنفسه دون مساعدة منك.
-إذا لاحظتي أنه يريد من الطعام الذي يتناوله من حوله.
-إذا رأى شخص بجانبه يتناول طعام سوف يقوم الطفل بفتح فمه.
-سوف تلاحظي أنه في كثير من الأحيان يرفض الرضاعة.

الفطام التدريجي للطفل : القيام ب فطام الطفل بصورة مفاجئة يتسبب له بالشعور بعدم الأمان والعديد من المشاكل النفسية، ولهذا لابد من القيام بفطام الطفلبالتدريج، حيث يتم تقليل عدد مرات الرضاعة بالتدريج وإستبدالها بالزبادي أو المهلبية أو أي نوع من أطعمة الأطفال المناسبة لهذه المرحلة العمرية، ويتم هذا الأمر على النحو التالي:

-عند الإستيقاظ يتم إرضاع الطفل.
-بعد ثلاث ساعات يتم إعطائه وجبة مثل المهلبية.
-بعد ثلاث ساعات يأخذ الطفل رضعة أخرى.
-وبعد ثلاث ساعات يتم إرضاعه مرة أخرى.
-بعد ثلاث ساعات يتم إعطائه الزبادي.
-وقبل النوم يتم إرضعه.
وبالتدريج يزداد عدد الوجبات ويقل عدد مرات الرضاعة.

التعامل مع الطفل بعد الفطام

-إيقافك الرضاعة للطفل يجعل الطفل يشعر بأنك تحاولي إبعاده عنك ولهذا لابد من أن تزيدي من إهتمامك بطفلك وتزيدي من عناقك له وتقبيلك له حتى يشعر بمدى حبك وإهتمامك به.

-سوف تشعري أن صغيرك أصبح عصبي ويبكي كثيرا من أجل أن يحصل على الرضاعة، ولكن حاولي أن تلتزمي بالهدوء ولا تقابلي عصبيته بعصبية منك ويجب أن تتفهمي حالته النفسية، وتعطيه بدلا من الرضاعة وجبة طعام مناسبة له، وإذا كان معتاد أن ينام في أثناء الرضاعة حاولي تغيير هذه العادة وإستبدالها بعادة أخرى تنسيه الرضاعة.

-يجب أن تبدأي التخطيط للفطام والطفل في شهره السادس حتى يكون الطفل مستعد نفسيا للتخلي تماما عن الرضاعة وتتجنبي الأثار السلبية التي تنتج عن إيقاف الرضاعة بصورة مفاجئة.

-قومي بقراءة قصة قبل النوم لطفلك بعد الفطام حتى ينسى بها الرضاعة قبل النوم، أو أي شئ آخر يحبه طفلك مثل الغناء.

-يفضل القيام بفطام في فصل الربيع أو الخريف، حتى يكون الطقس معتدل، ولأن في فصل الصيف يفقد الجسم نسبة كبيرة من السوائل فقد يصاب الطفل بالجفاف.

-التخلي نهائيا عن الرضاعة لا يكون قبل أن يتم الطفل عامه الثاني، لأن الرضاعة الطبيعية مفيدة جدا لصحة الطفل.

-إستخدمي دائما أدوات طعام خاصه بالطفل وتكون ألوانها ملفتة له ومحببة حتى يحب تناول الطعام فيها.

-لابد من اللجوء للطبيب فورا إذا لاحظتي أي تغيرات لطفلك مثل إنخفاض وزنه أو زيادة في درجة حرارته.

الأطعمة المناسبة للطفل بعد الفطام
-في عمر الستة أشهر يكون تقديم الطعام الصلب للطفل بكميات قليلة جدا تجنبا لإصابته ب الإمساك.
-لابد من الحرص على أن يتم إعطاء الطفل الماء مرتين يوميا على الأقل حتى لا يصاب الطفل بالإمساك.
-من الممكن تقديم بعض أنواع الخضار المسلوق للطفل مثل الكوسة والجزر، ومن الممكن أن يتم تقديم الأرز المسلوق للطفل.
-من الممكن أن يتم سلق بعض أنواع الفاكهة وهرسها وتقديمها للطفل مثل التفاح والموز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى