دراسات حديثة وأبحاث عن فاكهة الفراولة

- -

تنتمي فاكهة الفراولة لجنس الشليك وهي عبارة عن نباتات صغيرة الحجم تمتلك ثمار قمعية ، وتكون في بدايتها ذات لون أبيض وبعد فترة يبدأ لونها يتحول إلى الأحمر وتزداد في الحجم ، و يطلق على الفراولة اسم فاكهة الرشاقة أو التوت الأرضي أو الفريز .

دراسات و أبحاث عن فاكهة الفراولة :
– الفراولة مغطاة من الخارج بمئات البذور :
تلك المطبات الصغيرة المتواجدة على جسم الفراولة هي في الحقيقة بذور صغيرة ، وهي تُعرف باسم مبيض النبات ، حيث انها تجعل الفراولة واحدة من الفواكه النادرة المغطاة من الخارج بالبذور ، وتحتوي كل حبة فراولة على 200  بذرة ،  مما يساهم في احتوائها على  المزيد من الألياف .

– تخزين الفراولة بأوراقها يحافظ على نضارتها :
إذا كان الشخص ينوي الاحتفاظ ببعض الفراولة في الثلاجة ، فيفضل أن يتم تخزينها داخل حاويتها الأصلية و دون قطع أوراقها ، حيث يعمل هذا الأمر على الحفاظ على الفراولة و جعلها نضرة و طازجة كما هي حتى إذا تم تركها لفترة ، كذلك يجب أن لا يتم غسلها إلا قبل تناولها مباشرة .

-أكدت الدراسات أن الفراولة أحد أهم الفواكه للجسم :
لا توفر الفراولة فقط الألياف والبوتاسيوم والفولات ومضادات الأكسدة ، ولكنها تحتوي أيضا على العديد من المركبات النشطة بيولوجيا التي تسمى الفلافونويدات ، وهي مركبات معروفة تساعد في الوقاية من الامراض المزمنة ،  بالإضافة إلى ذلك ، فإن فاكهة الفراولة تحتوي على فيتامين سي الموجود في البرتقال ، و نسبة كبيرة من الإحتياجات الضرورية للإنسان ، حيث تناول ثمانية حبات من الفراولة يعمل على توفير 50 سعر حراري للجسم و تقليل نسبة السكر بشكل طبيعي .

تقلل الفراولة من نسبة الإصابة بالأزمات القلبية :
إن فاكهة الفراولة تُساعد بشكل كبير على تقليل خطر الإصابة بأزمة قلبية والسكتة الدماغية، وذلك بفضل قدرتها على خفض الكولسترول في الدم  وضغط الدم ، وقد ذكرت دراسة أجريت على مجموعة من النساء في منتصف العمر أن أولئك الذين يتناولوا  ثلاث حصص على الأقل في الأسبوع من الفراولة الغنية بالأنثوسيانين ، قد قلت نسبة إصابتهم بأزمة قلبية بأكثر من 30% ، ويعتقد الباحثون أن السبب في ذلك هو الجمع بين فيتامين سي وحمض الفوليك والألياف والبوتاسيوم والفلافونويد ، حيث أنهم يساهمون في زيادة تقوية القلب والأوعية الدموية .

– الفراولة تساعد على نحافة الخصر :
في دراسة قامت بها كلية الصحة العامة في هارفارد مع أكثر من 124 من المهنيين الصحيين ، وجد الباحثون أن المشاركين الذين يتناولون معظم الوجبات الغذائية الغنية بالفلافونويد ، قد فقدوا الكثير من وزنهم في وقت قليل ،  و الكثير من الدراسات الأخرى تبين أن الناس الذين يأكلون المزيد من الفواكه والخضروات ، أقل وزناً ويمتلكون خصراً نحيلاً ، وهذا ما يجعل إضافة الفراولة وأليفاها الغنية إلى الطعام أمراً محبباً .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *