مبادرة حوار القمة العالمية للحكومات 2018 في الامارات

تمثل توجهات القمة قاسم مشترك لتطوير القطاعات المختلفة، بالإضافة الى تطوير نماذج العمل والإنتاج والخدمات الخاصة بتلك القطاعات.

 القمة العالمية للحكومات
– تحولت القمة العالمية للحكومات إلى ورشة، عالمية لصناعة تطورات و أدوات المستقبل، ومنصة لتقديم التقنيات وابتكارات التي ستعمل على نقل البشرية، إلى مرحلة متقدمة من التطور، وسوف يتم ارساء نموذجاً جديداً للحكومات الذكية، كما تعمل دبي على تجسيد التوجيهات المقدمة للنهوض بجميع المدن والحكومات.

– والانتقال إلى المستويات الجديدة من التقدم، والتطور والاستعداد لتلبية متطلبات المستقبل، كما أن النجاحات التي تم تحقيقها في الدورات الخمس الماضية، عملت على رفع مستوىات التحدي أمام بلدية دبي، لكونها واحدة من دوائر حكومة دبي وواحدة من مؤسسات القمة العالمية للحكومات.

– وذلك لتقديم طرح نوعي يسهم في استشراف المستقبل، ويساعد على كيفية تسخير التقدم التقني لتحقيق التنمية المستدامة، و تستهدف القمة العالمية للحكومات جذب نخبة كبيرة، من كبار الخبراء و القادة وصناع القرار والمفكرين من القطاع الحكومي والقطاع الخاص حول العالم.

– وذلك من اجل المشاركة في حوار عالمي، لتحقيق الأهداف المستقبلية و ابراز التوقعات المستقبلية للحكومات، ودراسة أثر التغيرات المتسارعة على المجتمعات من اجل تحسين حياة الأفراد في جميع أنحاء العالم.

ملخص عن قمة 2017
– دورة القمة العالمية للحكومات 2017 والتي عقدت في إمارة دبي وقد حضر الدوره 7 من المنظمات الدولية الرائدة لمناقشة فرص وتحديات التغيرات التي يواجهها العالم، كما حضر القمة أكثر من 4000 من المسئولين والقادة للقطاعين الحكومي والخاص من أكثر من 150 دولة حول العالم.

– وذلك على هامش فعاليات القمة العالمية للحكومات، كما استضافت دورة القمة العالمية للحكومات 2017، العديد من ورش العمل والجلسات العامة و الحوارية، حول الموضوعات المتنوعة من بينها التغير المناخي.

– و سبل السعادة والشباب وتحديد فرص التحديات التي يواجهها العالم، كما تعمل على عرض أحدث الابتكارات وأفضل الممارسات، وآخر الحلول المبتكرة بهدف عقد النقاشات المثمرة وتحفيز الابتكار.

دورة القمة فبراير 2018
– سوف تتيح القمة المقرر انعقادها في الفترة من 11 : 13 من شهر فبراير لعام 2018، منصة عالمية لتبادل المعرفة والخبرات التي، تتعلق بعمل الحكومات والابتكار والتكنولوجيا والمستقبل، كما ستعمل على استقطاب نخبة من كبار الرواد، في كلاً من القطاع الحكومي والخاص.

– تعتبر القمة العالمية للحكومات محور للمعرفة، من خلال الحرص الدائم على إصدار سلسلة من الدراسات، الدورية المتخصصة والتقارير لتبادل المعرفة والخبرات، في مجال استشراف وتوقع مستقبل الحكومات.

– تقدم مؤسسة القمة العالمية للحكومات مجموعة، من الجوائز القيمة والمبادرات المبتكرة والتي تختص بالقطاعات الحيوية، في المستقبل وذلك بمشاركة نخبة كبيرة من القادة وصناع القرار في المستقبل.

– مما يعمل على خلق بيئة من المنافسة الإيجابية، تهدف الى تعزيز ابتكارات التكنولوجيا، كما تساعد الجوائز في تسليط الضوء على الإنجازات المقدمة، من قبل الأفراد المتميزين في مختلف القطاعات الحكومية.

سباق الحكومات العالمي لرواد التكنولوجيا
هو عبارة عن جائزة سنوية تم تصميمها لتحفيز الجهات الحكومية، و نشر المبادرات الحكومية الذكية وتطوير الشراكات، و توفير الحلول الذكية والمبتكرة للتحديات العالمية المشتركة، كما تأتي جائزة تكنولوجيا الحكومات في الدورة الخامسة، لها بشكل أكبر وأشمل حيث تشمل على مجموعة جوائز رئيسية هي :

أولًا : جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول والتي تهدف إلى تحفيز الجهات الحكومية وتعمل على تشجيع تلك الحكومات لتقديم الحلول الإبداعية بالطرق المبتكرة في مجال التطبيقات للهواتف الذكية.

ثانيًا :  جائزة أفضل مسابقة افتراضية تستهدف تحفيز العقول المبرمجة، لتوفير الحلول الذكية للتحديات العالمية التي تهدد العالم، و سبل استدامة الموارد من خلال تجربة التقنيات الجديدة المختلفة، لتقديم الحلول المتميزة و التي تصمم بطريقة مطورة من قبل الطلاب، في الجامعات والشركات الناشئة من جميع أنحاء العالم، تحت شعار الهاكاثون الافتراضي العالمي للحكومات.

ثالثًا : جائزة لأفضل التقنيات الناشئة في الحكومات وهي جائزة للحكومات، التي قامت بالتجربة والاختبار للتكنولوجيا الناشئة بهدف، تقديم خدمات حكومية بالصورة الأكثر فعالية وكفاءة، بحيث تكون هذه التجارب ذات نتائج واضحة، ولها دور في تعزيز القيمة المضافة في العمل العام وتحسين حياة الأفراد.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الشيماء يوسف

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *