الحرب اليابانية الروسية و أهم تفاصيلها

الحرب اليابانية الروسية هي إحدى الحروب التي اندلعت بين الإمبراطورية اليابانية و الإمبراطورية الروسية ، و كان ذلك في عام 1904، و كان ذلك بغرض السيطرة على كوريا.

الحرب اليابانية الروسية
قامت الحرب اليابانية الروسية في الثامن من فبراير من عام 1904 ، و امتدت حتى عام 1905 تحديدا في الخامس من سبتمبر ، و قد انتهت هذه الحرب بتوقيع معاهدة عرفت باسم بورتسمث ، و كان من نتائج هذه الحرب تحول اليابان لتكون إحدى القوى العظمى في العالم ، و كانت هذه الحرب في البداية عبارة عن صراع استعماري من أجل استعمار كوريا ، و بعد رفض اليابان لتقسيم كوريا اندلعت الحرب .

خلفية الحرب
– تمثلت خلفية هذه الحرب في سعي كل من الإمبراطورية الروسية و الإمبراطورية اليابانية إلى توزيع مناطق النفوذ الموجودة في منطقة شرق آسيا ، و في البداية قامت كلا القوتين بتوقيع اتفاقية بموجب إعلان كوريا كمنطقة محايدة لكليهما ، و لكن هذا الوقت شهد محاولات تقدم من الجانب الروسي مع محاولات لتبرير هذه التقدمات .

– و في هذا الوقت حاولت القوة اليابانية الظهور بمظهر المخلص المحب للشعوب الأسيوية و الحامي من القوى الخارجية ، و في عام 1902 قامت اليابان بتوقيع التحالف مع بريطانيا ، و في ذات الوقت رأت أنها أفضل فرصة للتحرك صوب كوريا ، و بالفعل قامت اليابان بتقديم طلب رسمي لروسيا لتقوم بسحب قواتها الموجودة في منطقة منشوريا ، و لكن روسيا رفضت طلب اليابان و أصرت اليابان على موقفها في مقابل روسيا .

الاستعداد للحرب
– في ذلك الوقت كانت اليابان قد تحالفت فعليا مع بريطانيا ضد روسيا ، و بالفعل قامت بإرسال آلاف الجنود من اليابان إلى كوريا ، و ذلك بغرض الاستعداد للحرب ، و لكن من الجانب الروسي لم يكن هناك استعدادات كافية لهذه الحرب ، و بشكل خاص أن أغلب الفرق الحربية الخاصة بالقوات الروسية كانت في حربها مع العثمانيين .

– و هناك قام الجيش الياباني بمحاصرة الأسطول الروسي في ميناء لوشون ، و بالفعل قاموا بمهاجمته في الثامن من فبراير من عام 1904 ، و في ذلك الوقت كانت اليابان قد قطعت كل العلاقات الدبلوماسية مع روسيا ، و في السادس من فبراير قام أحد الجنرالات اليابانيين بالهجوم على إحدى السفن الروسية دون سابق تحذير ، و هنا تم إعلان الحرب اليابانية الروسية بشكل فعلي .

– في ذاك الوقت كانت أعداد الجنود الروس الموجودين في هذه المنطقة لم يتعدى 80 ألف جندي منتشرين في منطقة الشرق ، و كان من الضروري الحصول على إمدادات من الجنود و المؤن حتى يتمكنوا من التصدي للجانب الياباني ، و للحصول على هذه الإمدادات لابد من عبور مسافة تصل إلى 8000 كيلو متر وصولا إلى روسيا الغربية عن طريق سكك حديد سيبيريا ، و هذا الأمر كان في غاية الصعوبة نظرا للمشاكل الداخلية و الخارجية ، و التي تمثلت في الثورات و الهجوم الياباني على روسيا ، مما أضعف من قوتها .

أحداث الحرب
– بدأت الحرب بهجوم ياباني على الأسطول الروسي ، كما أعلنت اليابان الحرب رسميا في العاشر من فبراير من عام 1904 ، و هنا دارت أول مواجهة بين كلا من الفريقين في منطقة تسوشيما ، و الجدير بالذكر أن هذه المرحلة من الحرب تكبد فيها الطرفان خسائر فادحة ، و هنا قدم الرئيس الأمريكي عرض للوساطة من أجل إنهاء الحرب و عرفت باتفاقية بورتسمث .

– استمرت هذه الحرب لفترة طويلة ، ربما لما هو أكبر من الفترة المتوقعة لها ، و قد وصلت حصيلة الخسائر المادية في هذه الحرب إلى أقصى الحدود ، هذا فضلا عن أن هذه الحرب كان من نتائجها تلك الاتفاقية التي كانت مفادها سحب القوات الروسية من المنطقة ، و سيطرة اليابان على هذه المنطقة ، و مد خطوط سكك حديد لتعزيز الطرق التجارية بها .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *