معلومات عن التمساح الأبيض ” White alligator “

التمساح الأبيض هو واحد من أندر أنواع التماسيح، في العالم يفتقد التمساح الأبيض الميلانين في جسمه، وهو ما يعطي له المظهر الأبيض الشاحب.

التمساح الأبيض 
– يمتلك التمساح الأبيض جلد شاحب وعيون زرقاء تصيب من ينظر لها بالقشعريرة، و يزن التمساح الذكر حولي 500 رطل، يزن أكبر التماسيح الذكور حوالي 1000 كيلو جرام يبلغ متوسط طول التماسيح الإناث حوالي 8 أقدام ، ويبلغ طول الذكور حوالي 11 قدما، ويعرف باسم الضباب الأبيض.

– كما يعتبر التمساح ألبينو من أنواع التمساح الأبيض ويعتبر انتاج، تزاوج اثنين من التماسيح العادية ولكن يحمل الصفات المتنحي، واحد منهم أو كلا الزوجين والتي تجعله يبدو ذو بشرة عاجية بيضاء ولون، عيون وردي مميز وهذا بسبب افتقاده لصبغة الميلانين في بشرته.

– بينما التمساح اليوسيستك يحمل بعض الميلانين والتي تجعله يظهر ببقع ملونه على الجلد في أجزاء معينة من جسده وعيونه زرقاء، التماسيح بشكل عام لها أربعة أرجل قصيرة وهيئات ثقيلة جداً كما تغطي أجسامهم جلد سميك جداً مجعد ،و تعتبر التماسيح بشكل عام من الحيوانات الطويلة للغاية وواسعة النطاق، يمتلك التمساح أسنان حادة جاحظة على طول فمه الكبير.

أنماط التكاثر
– عندما يصل التمساح إلى حوالي 6 أقدام في الطول، فإنه قادر على التكاثر قد يصل التمساح الى طول 6 أقدام في عمر 10 إلى 12 سنة، بعد أن يتم التزاوج تبني الأنثى عشا كبيرا من كومة من الغطاء النباتي وذلك في الفترة من شهر يونيو أو يوليو، ثم تضع الإناث بين 30 و 50 بيضة في العش في كثير من الأحيان.

– ثم تقوم الإناث بحراسة العش حتى يحين ميعاد فقس البيض وذلك بعد وضع البيض بفترة تستمر لمدة 65 يوما، و يكمن البيض في العش ويكون مغطى بالنباتات المتحللة ويتوقف النوع للتماسيح المنتجة من البيض على درجة الحرارة في ذلك الوقت، فإذا ارتفعت درجة حرارة في العش فوق 93 درجة.

– فإن جميع الفقس يكون من الذكور، وإذا انخفضت درجة الحرارة أقل من 86 درجة فإن جميع الأطفال سوف تكون الإناث، أما إذا بقيت درجات الحرارة بين هذين الحدين، فإن الفقس سوف ينتج عنه كلاً من الذكور والإناث، وعندما تكون البيوض جاهزة تقريبا للفقس تصبح جاهزة ايضًا للتقسيم.

– فإنها تبدأ في صنع أصوات ضجيج من داخل قذائفها، هذه الأصوات تعتبر بمثابة إشارة للأم أن الوقت قد حان لإزالة الطبقة العليا من الغطاء النباتي التي تغطي البيض للسماح بخروج التماسيح الصغيرة من البيض، يخرج الأطفال من البيض في شكل تماسيح مصغرة.

نمط التغذية
– التماسيح بوجه عام هي آكلات للحوم، يعتبر الغذاء الأسي لها هو تناول البرمائيات الصغيرة، والأسماك، وسرطان البحر، وجراد البحر، كما تتناول التماسيح الكبيرة التماسيح الأخرى الأصغر حجماً، و يتغذى التماسيح أيضاً على الثدييات الكبيرة والثعابين والسلاحف والطيور.

السلوك و أسلوب المعيشة
تميل التماسيح الى الراحة تحت الماء مع ابقاء الأنف والعيون الجاحظة فوق سطح الماء كما يستخدمون الأسنان الحادة والفك القوي الحاد للفتك بالفريسة ولكن التماسيح قادرة على ابتلاع الفريسة كاملة، فعندما يستولي التمساح على حيوان كبير جدا فيقوم التمساح بتمزيق الفريسة إلى قطع كبيرة عن طريق هز رأسه والفتك به، او بالقيام بضربها بالجسم والذيل لتقسيمها.

التواجد
– لا يعيش التمساح الأبيض لفترة طويلة وهو في أغلب الأحيان، معرض للافتراس من قبل الحيوانات المفترسة الأخرى وذلك، لأن افتقاده للميلانين يجعله غير قادر على التمويه والتخفي من الحيوانات المفترسة، وهذا ما يجعله مختلف عن الأنواع الأخرى والتي تجيد التمويه والتخفي والعيش لفترة طويلة بدون افتراس.

– يعتبر التمساح الأبيض من التماسيح النادرة للغاية في البرية، ومعظمها توجد في حدائق الحيوان، مزارع التمساح، والمحميات الطبيعية، ويقدر علماء الأحياء أن هناك حوالي 100 تمساح ألبيني في العالم فقط، توجد التماسيح من ذلك النوع في حدائق الحيوانات.

– والمحميات ولكن لا توضع مع بعض لكبر حجمها وطولها، كما يتم الاعتناء بها لتوفير بيئة يسمح من خلالها وصول قدر قليل من الضوء الى التماسيح نظراً لكونه حساس جداً للضوء.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *