أسباب الإصابة بالروماتيزم عند الأطفال و طرق علاجه

- -

التهاب الروماتيزم أحد الأمراض التي تتعلق بجهاز المناعة ، و يصيب هذا المرض الأشخاص بمختلف الأعمار ، و يظهر على شكل عدد كبير من الأعراض .

أسباب إصابة الأطفال بالروماتيزم
– يرجع السبب في الإصابة بالروماتيزم عند الأطفال لبعض الاستجابات المناعية الغير منتظمة ، و ينتج عن هذا التهاب في بعض الأعضاء يستهدفها الخلل في جهاز المناعة ، حيث يتعامل جهاز المناعة مع هذه الأجزاء على كونها أجزاء غريبة و عليه مهاجمتها ، و هنا تبدأ أعراض التهابات المفاصل في الظهور ، و تتولد أعراض الالتهابات الروماتيزمية .

– من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالروماتيزم العامل الوراثي ، و ذلك لأنه قد ينتقل عبر الجينات للأطفال ، هذا إلى جانب أن هناك بعض الأنماط النسجية في الجسم أكثر عرضة للإصابة بالمرض .

أعراض روماتيزم الأطفال
– هناك عدد من الأعراض و العلامات توضح الإصابة بهذا المرض ، و على رأس هذه الأعراض تيبس المفاصل في الصباح ، و هذا الأمر يظهر عند المصابين و يعرف بالتهاب المفاصل الرثياني الشبابي .

– هناك نوع آخر من الأعراض يعرف بالتهاب المفاصل التالي للأخماج ، و يرافق هذا الأمر شعور بالضعف ، و قد يتم تشخيص المرض على أنه إصابة بالذئبة الحمامية الجهازية ، و التي تؤدي إلى التهاب الجلد و العضلات .

– في بعض الحالات يشبه المرض ما يعرف بمرض رينو ، حيث يظهر على شكل تصلب في الجلد و تناذرات رثوية .
– يصاحب الوهن الذي يشعر به الطفل حالة من الاعتلال العضلي الالتهابي ، و غالبا يرافق هذه الأعراض الإصابة بالحمى .
– من أهم الأعراض و أكثرها شيوعا ، أن الأطفال المصابين يلاحظ عليهم مشاكل في المشي .
– قد يصاحب المرض في بعض الحالات حالة من الطفح الجلدي ، الذي يتلاشى سريعا ، و يمتاز هذا الطفح بلون السالمون ، كما أن هؤلاء الأطفال أثناء نوبة الحمى تظهر عليهم حالة من الأعياء الشديد .

– عند فحص دم المريض يلاحظ إصابته بفقر الدم ، فضلا عن سرعة الترسيب .

فحص الطفل
– عند فحص الطفل لتحديد الأعضاء التي تم إصابتها ، تتجلى بعض المور التي توجب تكرار الفحص عدة مرات ، لتحديد ما إذا كانت الحالة تتأخر أم لا ، و من بين الأشياء التي يلاحظ إصابة الطفل بها تسارع ضربات القلب بسبب التهاب عضلة القلب ، و لذلك يتم عمل عملية تنظير الشعيرات الدموية ، لتحديد درجة إصابة الأوعية الدموية .

– هذا فضلا عن ضرورة فحص الجلد و العضلات ، و كذلك الأغشية المخاطية الفموية ، و ذلك للتأكد من درجة إصابته بالذئبة ، و التي ينتج عنها بعض المضاعفات ، و منها الالتهابات العنبية .

عوامل الخطر
الالتهاب الروماتيزمي يصيب الأشخاص بنسبة تصل إلى من 50 إلى 60% من حالات روماتيزم المفاصل ، هذا إلى جانب أن الإناث أكثر عرضة للإصابة بالمرض عن الذكور بنسبة أربع إناث لكل ذكر واحد ، أما بالنسبة لإصابة الأطفال فتكون الإصابة بحد أقصى لأربعة مفاصل ، و غالبا تكون مفاصل الركبتين و الكاحلين .

التهاب العنبية المزمن
– و هذا النوع من الالتهابات يرتبط بالالتهاب الروماتيزمي ، و يعرف بالتهاب القزحية أو التهاب الجسم الهدبي ، و يصيب هذا النوع من الالتهاب الحجرة الأمامية من العين ، مما يؤدي إلى الإصابة بالتصاقات قزحية ، أي التصاقات تكون بين القزحية و العدسة أو القزحية و القرنية .

– هذا العرض يتم اكتشافه مبكرا عن طريق فحص العين ، و لا يحتاج لمعالجات جهازية أو جراحية ، و إنما يعتمد العلاج على بعض أنواع العلاج الموضوعية ، و إن لم يتم اكتشافه مبكرا قد يؤدي إلى فقدان الرؤية .

العلاج
أما عن علاج الروماتيزم فيعتمد على بعض العقاقير ، و على رأسها الحقن بالكورتيزون أو تناوله كيماويا ، و كذلك بعض العقاقير المثبتة للالتهاب و الكابتة للمناعة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *