كيفية زراعة نبات الاستيفيا

- -

يعتبر نبات الاستيفيا أحد أفضل نباتات العالم والذي يعرف بأنه نبات ساحر ، وهو ينتشر اصلاً في امريكا الجنوبية ، وينتمي ذلك النبات إلى النباتات العشبية المعمرة ، وتحتوي أوراقه على مادة الاستيفيوزايدز التي تعمل على اكسابه مذاقاً جميلاً .

نبذة عن نبات الاستيفيا :
يعتبر نبات الاستيفيا من النباتات التي تنتمي إلى العائلة المركبة ، وهو من النباتات التي تتطلب زراعتها التعرض لأشعة الشمس لفترة لا تقل عن 12 ساعة بشكل يومي ، أما إذا قلت المدة عن ذلك فإنه يتوقف عن النمو الخضري ويبدأ في التزهير ، وهو من النباتات المعمرة التي تظل في الأرض لما يزيد عن سبع سنوات ، إلا أنه يتم حصاده مرة واحدة فقط بالمناطق الباردة قبل حلول فصل الشتاء .

الظروف المناسبة لزراعة الاستيفيا :
يجب أن تتم زراعة الاستيفيا في المناطق المشمسة ، بحيث تسطع فيها أشعة الشمس لساعات طويلة وتكون درجات الحرارة مرتفعة ، حيث تساعد درجات الحرارة والإضاءة على تحسين النمو الخضري ، كذلك يجب العلم بأن الاستيفيا لا يحتمل الملوحة التي تزيد عن 1200 جزء في المليون ، كذلك من الضروري توفير الرطوبة اللازمة والمناسبة للنبات ، فهو لا يتحمل العطش ، وقد تسبب قلة مياه الري في إحداث نتائج سلبية على النبات .

طرق إكثار نبات الاستيفيا :
– الاكثار البذري :
يمكن أن يتم الاستعانة بطريقة الاكثار البذري ، إلا أنها لها الكثير من العيوب والتي من بينها أنها تتسبب في خفض معدل الإنبات بسبب فقدان التوافق الذاتي بين النباتات ، كذلك تكون البذور صغيرة الحجم وغير صالحة للزراعة بشكل مباشر في الأرض المستديمة مما يؤدي لتعرضها للتلف ، كما تظهر العديد من الاختلافات الوراثية بين النباتات حيث تختلف أشكالها وتركيزها ومعدل المواد الحلوة الموجودة في كل نبات .

– الاكثار بتفصيص الجذور :
تقوم النباتات بانتاج الأجزاء الجذرية عندما يكون عمرها سنة ، وكل من تلك الأجزاء يستطيع إعطاء نباتاً كاملاً فيما بعد ، وتكمن عيوب تلك الطريقة في إنتاج كمية قليلة من النباتات .

– الإكثار بالعقل الساقية :
يتم هذا الأمر داخل الصوب حيث أنها تعمل على تهيئة الرطوبة والجو المناسبين للنبات فهو يحتاج إلى جو دافء ورطوبة مرتفعة قليلاً ، ويجب الاستعانة بأحد هرمونات التجذير قبل البدء في زراعة العقل وذلك للمساعدة على إنتاج الجذور على العقل ، وتتميز تلك الطريقة بأنها تجعل النبات ينتج كمية كبيرة من العقل ، مما يؤدي إلى الحصول على عدد كبير من النباتات خلال فترة قصيرة .

– الإكثار بزراعة الانسجة :
يتم تجميع الانسجة الخضرية من أمهات ذات صفات مميزة في الانتاجية ، إما في النمو الخضري أو مقدار المواد الحلوة المحلية الموجودة بها .

مسافات الزراعة و تسميد محصول الاستيفيا :
تُزرع النباتات في خطوط بحيث يكون المسافة بينهم 20 – 30 سم ، ولكن من الضروري أن يكون عرض الخط حوالي 50 سم ، ويجب أن يتم ري النباتات بعد زراعتها بشكل مباشر ، أما التسميد النيتروجيني فيجب مراعاة أن لا يتم الإفراط في وضعة إذا كانت الأراضي جيدة ، وذلك حتى لا يؤثر على تركيز المادة المحلية بالأوراق ، لذلك من الأفضل وضعه بمعدل 20 كجم نيتروجين للفدان ، ويتم تقسيمه على دفعتين .

يجب أيضاً أن تتم إضافة 30 كجم من سوبر الفوسفات وذلك عندما يتم تجهيز الأرض للزراعة ، ويتطلب الفدان الواحد حوالي 25 كجم من السماد البوتاسي بشكل سنوي ، ويجب مراعاة وضع عناصر أخرى مهمة أيضاً كالحديد والزنك و البورون ، أما بالنسبة لري المحصول فهو يختلف على حسب الطقس وطبيعة الأرض ، إلا أنه يجب أن يتم خلال فترات متقاربة وبشكل متتالي .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

دعــاء

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    د/أحمد عبد الرحمن طمان
    2018-08-03 at 01:35

    اتمنى ان يتم زراعة هذا النبات على مستوى اقتصادى واتمنى ان يتم زراعة مساحات شاسعه من أشجار الزيتون والاستغلال الأمثل له واتمنى اعتبار مشروع تربية دود القز مشروع قومى واتمنى ان يتم تشجير الطرق بالأشجار المثمره بدلا من الفيكس ونيل الزينه أتمنى الأخذ فى الاعتبار ضرورة مكافحة سوسة النخيل الحمراء أتمنى إحياء المشروع القومى لمكافحة ذباب الفاكهة .... وهناك الكثير والكثير مع خالص تحياتي لكم جميعا بدوام الصحه والعافيه وسدد الله خطاكم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *