معلومات عن طائر مرشد العسل

طائر “مرشد العسل الأكبر” هو أحد الطيور التي تعيش في جنوب الصحراء الكبرى و يتغذى على الشمع و لذلك فهو يقوم بمساعدة مستخرجي العسل للعثور على مناطق خلايا النحل البري في الغابات ، و نظرًا لأهمية هذا الطائر في حياة البشر خاصة في إفريقيا ؛ فقد توجه العلماء و الباحثين لدراسة حياته عن قرب.

نبذة عن الطائر:
يُعرف مرشد العسل الأكبر بالاسم العلمي “Indicator indicator” ، و قد تم اكتشاف مهارته في العثور على أماكن تجمع النحل البري خلال بعثة برتغالية إلى إفريقيا خلال القرن السابع عشر الميلادي ، يبلغ طول طائر مرشد العسل الأكبر نحو 20 سم و يصل وزنه نحو 50 جرامًا ، و من أهم ما يقوم به هذا الطائر في حياته هو أنه يتعاون مع القبائل الإفريقية منذ عقود بعيدة من أجل العثور على خلايا النحل ، فعندما يتم العثور عليها ؛ يأخذ البشر العسل و يأخذ الطائر الشمع الذي يحبه ، فهو أحد أنواع الطيور النادرة القادرة على هضم هذا الشمع.

دراسات على طائر مرشد العسل:
تم إجراء العديد من الدراسات حول حياة طائر مرشد العسل لمعرفة طريقة تأقلمه مع البشر و كيفية مساعدته لهم ، خاصة و أن أغلب الطيور تهرب من أماكن تواجد البشر ، و كان أبرز و أهم تلك الدراسات هي دراسة باحثي جامعة كامبريدج بالتعاون مع معاهد جنوب إفريقيا ، فقد قام فريق البحث بتتبع سكان قبيلة ياو من الموزمبيق أثناء تعاونهم مع تلك الطيور لإيجاد خلايا العسل ، فقد كان الباحثون متأكدون من أن جامعي العسل يتواصلون مع تلك الطيور بوسيلة أو أخرى.

و بالفعل تم تتبع بعض الصيادين عند خروجهم لجمع العسل مع الطيور مرشدة العسل ، و لاحظ الباحثون أن الصيادين يقومون بإصدار مقطعاً صوتياً معين و هو “بررررهم brrrr-hm” و ذلك أثناء بحثهم عن أعشاش النحل في الغابات ، و وجد الباحثون أن هذا المقطع الصوتي يجذب انتباه طائر مرشد العسل و يحافظ على انتباهه مما يجعله فعلياً يرشدهم لمكان العسل ، و من هنا بدأ الباحثون في البحث حول اختلاف تأثير هذا المقطع الصوتي و أي مقطع آخر قد يُصدره الإنسان.

تم تسجيل المقطع الصوتي الذي أصدره بعض جامعي العسل و هو “بررررهم brrrr-hm” ، كما تم تسجيل بعض المقاطع الصوتية الأخرى مثل أصوات الصيادين و هم يصرخون بأسمائهم الخاصة ، و عند إعادة تشغيل تلك المقاطع الصوتية توصل الباحثون إلى أن الصيادين الذين صاحبهم مقطع (بررر-هم) تمكنوا من التحكم في الطائر مرشد العسل أكتر من غيرهم بحوالي 60%من المرات ، بينما تمكـــن الصيادون أصحاب الأصوات الأخرى من التحكم في الطائر بنسبة 25% من عدد المرات فقط ، و من هنا توصل الباحثون إلى أن مقطع (بررر-هم ) يضاعف فرص إيجاد خلايا النحل أثناء الصيد لثلاث مرات أكثر ، فتلك الطيور لا تتواصل مع البشر إلا عند قيام البشر بإصدار أصوات معينة.

و من المعرف أن عالم الطيور حسين إسحاق هو أول من درس ظاهرة طائر مرشد العسل عند قبيلة بوران في كينيا ، فقد اكتشف أن ذلك الطائر عندما يجد خلية نحل يطير نحو الطريق بحثًا عن بشر ليقودهم إلى الخلية ، و قد استغرق الأمر وقتًا طويلًا من العلماء حتى تمكنوا من فهم سر العلاقة التي تجمع ذلك الطائر مع البشر ، و قد تم ذلك خلال عام 1908م.

مقالات متنوعة
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *