الزنجبيل لعلاج الضعف الجنسي

العجز الجنسي عند الذكور ، و المعروف أيضا بضعف الانتصاب ، هو واحد من المشاكل الأكثر شيوعا التي يواجهها الرجال في جميع أنحاء العالم ، و خاصة كبار السن . ما لم تكن هذه المشكلة نفسية ، فإن عدم القدرة على تحقيق أو الحفاظ على الانتصاب يرجع إلى عدم كفاية إمدادات الدم إلى القضيب . في الوقت الحاضر، هناك الكثير من المنتجات التي من شأنها أن تساعد الرجال على علاج مشكلة ضعف الانتصاب . و بصرف النظر عن الأدوية ، هناك أيضا الكثير من العلاجات الطبيعية التي تساعد على التخلص من ضعف الانتصاب . و يعتبر الزنجبيل أحد هذه العلاجات الطبيعية . و مع ذلك ، لأن العجز الجنسي ربما يشير إلى اضطراب أكثر خطورة ، بما في ذلك أمراض القلب و الأوعية الدموية أو مرض السكري ، تحقق مع الطبيب قبل متابعة العلاج الذاتي .

كيف يساعد الزنجبيل في علاج الضعف الجنسي ؟
أولا : عن طريق تحسين الدورة الدموية

ذكرت العديد من الدراسات و الأبحاث أن ضعف الدورة الدموية قد يسبب العجز الجنسي لدى الرجال ، لأن الأوعية الدموية التالفة أو الضعيفة تفشل ببساطة في تمددها و امتلاءها بالدم . و وجد الباحثون أن هناك بعض العلاجات العشبية و الطبيعية التي قد تساعد على زيادة تمدد الأوعية الدموية و تحسين الدورة الدموية ، بما في ذلك الزنجبيل . حيث أشارت الدراسات إلى أن المركبات النشطة الموجودة في الزنجبيل و المعروفة بشوغول و زنجيبيرين ، لها تأثير على الأوعية الدموية .

كما يمنع تراكم الكورتيزول الذي يمكن أن يسبب ضعف الانتصاب و يعمل على الحفاظ على ضغط الدم الصحي ، و يقلل من الكولسترول ، حيث إذا كان كلاهما مرتفع ، يمكن أن يقللوا من تدفق الدم إلى القضيب . و عموما ، يعد الزنجبيل منشط للقلب و الدورة الدموية و المناعة .

و مع ذلك ، لا ينبغي أن يستخدم الزنجبيل جنبا إلى جنب مع الأدوية ترقق الدم بسبب زيادة خطر النزيف . و بالإضافة إلى ذلك ، الزنجبيل قد يزيد من آثار الأنسولين أو الأدوية الخافضة للجلوكوز .

ثانيا : زيادة الرغبة الجنسية
يعرف الزنجبيل باسم عشب الاحترار لأنه يحتوي على جينجيرول ، و هي مادة كيميائية مثل كابسايسين التي توجد في الفلفل . و وفقا لبعض الدراسات ، أنه يمكن استخدم جذور الزنجبيل لزيادة الرغبة الجنسية لكلا من الرجال و النساء ، حيث أن الحرارة المتولدة في الجسم بعد تناول الزنجبيل تشبه حرارة الجسم التي تنتج أثناء الاثارة الجنسية ، و هذا يزيد من التحفيز الجنسي في الدماغ الذي ينعكس في حالة عالية من الاثارة الجنسية . و بصرف النظر عن ذلك ، يمكن استخدام الزنجبيل أيضا لعلاج سرعة القذف .

ثالثا : زيادة مستوى التستوستيرون
ووفقا لبعض الدراسات و الأبحاث ، فإن جذور الزنجبيل يمكن أن تزيد مستوى هرمون التستوستيرون ( هرمون الذكورة ) ، حيث تحتوي جذور الزنجبيل على مادة زينيرتك ، و التي من شأنها أن تساعد على زيادة مستوى هرمون التستوستيرون بالإضافة إلى تحسين تدفق الدم

الآثار الجانبية
لا توجد أي آثار جانبية خطيرة من تناول الزنجبيل . على الرغم من ذلك ، إذا تناولت جرعات عالية من الزنجبيل ، يمكن أن يسبب حرقة ، و الشعور بالانتفاخ أو ضيق بالمعدة . هناك أدلة على أنه يمكن أن يتفاعل سلبا مع بعض الأدوية ،مثل الأدوية التي ترقق الدم . و بالتالي إذا كنت تتناول أي أدوية استشر الطبيب أو أخصائي التغذية قبل إضافة الزنجبيل إلى نظامك الغذائي .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Ayah Hossiny

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *