مدى فاعلية رجيم حرق الدهون بالدهون

الوزن الزائد وتراكم الدهون بالجسم، من المشاكل العصرية، والتي تجعل الجسم يظهر بشكل غير متناسق، خاصة في منطقة البطن والأرداف، حيث تختزن الدهون في هذه المنطقة بشكل كبير، نتيجة لتناول الطعام الغير صحي، وعدم ممارسة أي نشاط رياضي .

وعند الإصابة بالسمنة وتخزين الدهون، يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة، كأمراض القلب والسكري وتصلب الشرايين وارتفاع الكوليسترول في الدم وغيرها، ففي هذا الحالة أنت بحاجة إلى رجيم فعال لإنقاص الوزن بشكل آمن .

أهمية الدهون في الجسم
1- تحافظ الدهون على الحفاظ على الوزن.
2- فالدهون ليست سيئة لتجنبها نهائيا.
3- الدهون مهمة للنمو الطبيعي .
4- تعمل الدهون على توفير الطاقة، وتحافظ على أغشية الخلايا، وتعمل على امتصاص ومعالجة العناصر الغذائية.
5- يجب أن يحتوي ثلث النظام الغذائي على الدهون الصحية .

فالجسم يحتاج إلى الدهون الصحية التي تعمل على انقاص الوزن، ولكن للأسف مع العادات الغذائية الغير سليمة، كتناول الوجبات السريعة، والتي تعمل على زيادة الوزن وبالتالي الاصابة بالأمراض المزمنة، وارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم ، لذلك فأنت بحاجة إلى مصادر دهون أخرى والتي بها الدهون غير المشبعة .

والتي تأتي من المصادر الغذائية كالأسماك والبذور والمكسرات والخضروات الورقية وزيت الزيتون والأفوكادو، وهنا تعمل الدهون غير المشبعة على التقليل من الكوليسترول الضار في الجسم، وكذلك الحفاظ على صحة القلب والكوليسترول، وحرق الدهون المخزنة في الجسم،  بدون خفض السعرات الحرارية.

مفهوم حرق الدهون بالدهون
في العادة يحتاج الجسم إلى المغذيات الكبيرة للطاقة وهي الكربوهيدرات والبروتينات والدهون، وهنا يجب أن تكون الدهون صحية أكثر، فجرام واحد من الدهون يعطي ضعف طاقة جرام من الكربوهيدرات والبروتين، وفي حال عدم احتواء النظام الغذائي على الدهون فهنا لا يوجد أي وقود لحرق السعرات الحرارية المطلوبة للقيام بعملية التمثيل الغذائي .

وقد نشرت دراسة في عام 2007 في المجلة الأمريكية للتغذية الإكلينيكية، والتي فيها تشير أن استهلاك الأحماض الدهنية يعزز من صحة التمثيل الغذائي، وأن الدهون المخزنة في الجسم في منطقة البطن والأرداف والفخذين لا يمكن أن تحرق بدون تناول الدهون الجديدة والتي تساعد في عملية الحرق وتحطيم الدهون من خلال تفعيل مسارات ألفا، حيث تحرق الدهون من خلال الكبد .

تأثير الدهون على الجسم
1- الدهون والشبع: فهناك علاقة وطيدة بينهما، فالدهون تأخذ وقتا طويلا في الجهاز الهضمي عند هضمها، وهو ما يشعر بالجوع لفترة أقوى، والوجبات الغذائية التي تحتوي على أوميغا3 تعطي احساس بالشبع أكثر بكثير من الوجبات التي لا تحتوي على دهون .

2- الدهون والسعادة: تناول الطعام اللذيذ يشعر بالسعادة، مثل تناول السكريات والحلويات وكذلك أيضا الدهون، حيث للدهون طعم مختلف عن غيره لذلك يتذوقه الإنسان ويفضل تناوله ، فأوميغا 3 مثلا يرفع من مستويات السيروتونين وهو ما يساعد تحسين الحالة المزاجية.

3- الدهون وبناء العضلات: تشير الدراسات الحديثة إلى أهمية تناول الدهون الجيدة في بناء العضلات، وأوميغا 3 له دور في تحفيز البروتين العضلي في كبار السن .

أنواع الدهون وماذا نحتاج منها ؟
1- الأحماض الدهنية غير المشبعة: والتي تتكون من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة والأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة وهي المهمة للصحة، فالأولى موجودة في الزيوت النباتية والمكسرات وزيت الزيتون والأفوكادو، أما النوع الثاني فموجود في الزيوت النباتية والمأكولات البحرية، وهذه الأنواع مهمة جدا وهي الدهون المطلوب تناولها .

2- الأحماض الدهنية المشبعة: يوجد هذا النوع من الدهون في المصادر الحيوانية كاللحوم الحمراء ومنتجات الألبان ، وأيضا بعض الزيوت النباتية كزيت جوز الهند وزيت النخيل، وهذا النوع يجب التقليل من تناوله على قدر الإمكان .

3- الأحماض الدهنية العابرة: وهي الزيوت المصنعة كيميائيا والمستخدمة في الطهي، وهذه الأنواع تسمى الزيوت المهدرجة ، وهذا النوع يجب تجنبه تماما .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *