10 أشياء يجب الإبتعاد عنها لتجنب الإصابة بنزلات البرد

يمرض الكثيرون في موسم الشتاء وكلمة السر هى الإنفلونزا، حيث يضرب فيروس الإنفلونزا وبشدة في هذا الموسم –موسم شتاء 2017-2018- وذلك في جميع أنحاء العالم.

وعلى الرغم من جرعات مصل الإنفلونزا الموسمية التي يأخذها الكثيرون في نهاية موسم الخريف والتي تقي من الإصابة بأنواع كثيرة من الفيروسات المسببة للإنفلونزا إلا أنها لا تقي من الأنواع جميعها.

ويرجع ذلك إلى أنه هناك الكثير من الفيروسات المسببة للإنفلونزا، وتتغير أو تتحور هذه الفيروسات بإستمرار.

ولكن ما تستطيع هذه العقاقير أو الأمصال المضادة للإنفلونزا فعله هو توفير الوقاية ضد أشهر أنواع الفيروسات المسببة للإنفلونزا وأكثرها إنتشاراً.

وبما أنه لا يوجد أحد محصن ضد الإصابة بالمكيروبات والجراثيم، فإنه بإمكان الجميع تجربة طرق الوقاية التقليدية لتجنب الإصابة بالفيروسات المعدية المسببة للإنفلونزا.

10 أماكن يجب الإبتعاد عنها لتجنب الإصابة بأدوار البرد
1-المقاعد والمراحيض: هناك الكثير من أنواع الفيروسات والجراثيم بإمكانها أن تحيا لأكثر من يومين على المقاعد وكذلك على المراحيض والتي تعد المكان المفضل لها.

 لذلك ينصح بإستخدام المعقم أو الجل المطهر قبل إستخدام أي منها تجنباً للإصابة بنزلات البرد.

2-منيو المطعم: هل شاهدت أحداً من قبل يقوم بغسل أو تنظيف منيو الوجبات ؟ لذلك على الشخص أن يفكر ملياً كم واحداً قام بلمس قائمة الوجبات قبل أن يفعل هو ؟

وهل فكرت كم واحداً من هؤلاء قام بلمس المنيو ويداه محملتان بالجراثيم والفيروسات التي تحمل فيروس الإنفلونزا ؟ لذلك ينبغي أن يطهر الشخص يداه جيداً عقب التعامل مع قائمة الطعام في أي مكان.

3-قارورة سائل تنظيف الأيدي: يظن البعض أنه من الذكاء أن يقوم بتنظيف يديه بين الحين والآخر بإستخدام سائل تنظيف الأيدي الموجود داخل المراحيض العامة.

ولكن الدراسات الحديثة أثبتت أن واحدة من كل أربع قارورات، والتي تتواجد في الكثير من الأماكن العامة محملة بالفيروسات.

لذلك إذا كان الشخص يحاول تجنب فيروس الإنفلونزا فعليه بالإبتعاد عن هذه القارورات.

4-ماكينة الصراف الآلي: هناك الكثيرون ممن يقومون بإستخدام ماكينة الصراف الآلي في الساعة الواحدة، وأثناء عملية الإستخدام هذه فهم يقومون وحتى من دون علم بنقل الفيروسات الخاصة بهم من خلال الضغط على أزرار الماكينة، ومن بين هذه الفيروسات فيروس الإنفلونزا.

5-المسارح والسينمات: تعد السينما أو المسرح المغلق من أكثر المناطق التي يمكن أن يصاب الشخص فيها بالإنفلونزا، حيث يجلس الشخص في مكان مغلق بينما هناك من يسعل أو يعطس بجواره، ومن خلال هذه الأفعال يقوم بنقل فيروس الإنفلونزا للمحيطين به.

كما يقوم الجميع بلمس رؤوس المقاعد وذلك أثناء محاولة كل شخص في الوصول لمكانه، مما يساهم في نشر الفيروس.

6-أدوات المائدة في المنزل أو المطعم: لا يوجد هناك الكثيرون ممن يقومون بتنظيف أدوات المطبخ مثل الملاحة أو السكرية بصفة يومية.

يتشكك الكثيرون في قيام المطاعم بتعقيم وتنظيف الملاحة وغيرها من الأدوات المشابهة، ولكن في الواقع فإنه لا يتم تنظيف هذه الأدوات في المنزل بصفة يومية، وذلك وفقاً للكثير من الدراسات.

وقد أظهرت هذه الدراسات أن 40% من المنازل لا تقوم بتنظيف أدوات الملح والفلفل بصفة يومية، الأمر الذي يعرض الأفراد للإصابة بنبات البرد والإنفلونزا.

7-معدات التمرين في الجيم: بينما يحاول البعض العناية بصحتهم والإهتمام بها من خلال ممارسة التمارين الرياضية داخل صالات الجيم تأتي الفيروسات وبخاصة فيروس الإنفلونزا ليفسد عليهم الأمر.

حيث يمكن أن تبقى بعض الفيروسات ملتصقة بالأدوات الرياضية حتى بعد تنظيفها.

8-ماكينات العبور داخل وسائل المواصلات: هناك الكثير من الأيدي المحملة بفيروسات الإنفلونزا والتي تقوم بملامسة ماكينة التذاكر داخل صالات القطار أو مترو الأنفاق، لذلك يجب الحذر عند محاولة حجز إحدى هذه التذاكر.

9-ماكينة القهوة داخل العمل: مهما حاول الشخص أن يبتعد عن زميل العمل المصاب بنزلة برد فإن الأمر غالباً لن يفلح، حيث أن الجميع يقوم بلمس ماكينة تحضير القهوة والتي دائماً ما تكون محملة بمئات الميكروبات والجراثيم التي تتسبب في الإصابة بنوبات البرد.

10-آلة الطباعة: على الرغم من أن الأمر ربما يغيب عن الكثيرين إلا أن الجميع يلمسون نفس الأزرار تقريباً في كل مرة يقومون فيها بإستخدام ماكينة أو آلة الطباعة.

وعند ملامسة شخص مصاب بفيروس الإنفلونزا لمثل هذه الآلة فمن المؤكد أن الفيروس سينتقل للشخص التالي الذي يقوم بإستخدامها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *