معاهدات سياسية غيرت مجرى التاريخ

المعاهدات كانت أمر منتشر و معروف منذ أقدم العصور ، و هي عبارة عن حل دبلوماسي جيد للعديد من المشاكل التي تواجه العالم ، و حل مثالي للنزاعات و الحروب ، و قد كان من بين المعاهدات التي وقعت في العالم بعض المعاهدات اتسمت بتغيير مجرى التاريخ .

معاهدات تاريخية
معاهدة توردسيلاس
تم توقيع هذه المعاهدة في عام 1494 و قد كانت بين كلا من أسبانيا و البرتغال ، و كانت تدور حول الأراضي المقسمة من قبل كليهما بطريقة استعمارية ، و قد تمثلت في الأراضي البابوية و الأماكن الجديد التي اكتشفت حديثا في الأمريكتين ، و قد كانت أمريكا الجنوبية من نصيب البرتغال ، و نتج عن ذلك اكتشاف طرق جديدة للتجارة ، هذه الطرق تصل بين جنوب أمريكا و الهند و الشرق ، و مع الوقت قامت القوى العظمى في ذاك الوقت بإلغاء تلك الاتفاقية ، التي كانت سببا في على شأن البرتغال ، و كانت هذه القوى تتمثل في بريطانيا و هولندا و فرنسا ، كانت أيضا من نتائج هذه المعاهدة اكتشاف القورة المعدنية في أمريكا الجنوبية و البرازيل .

صلح ويستفاليا 
صلح ويستفاليا  حدث هذا الصلح في عام 1648 و قد كان مزيجا من عدد من العاهدات ، و منها معاهدة مونستر و معاهدة أوسنابروك التي كانت بين الدول الكاثوليكية و الدول البروتستانتية ، و قد كانت هناك عدد من الدول قالمت باللعب على الجانبين ، و ذلك بغرض تحقيق مكاسب و كان من بينهم فرنسا ، و على الرغم من ذلك فقد كانت هذه المعاهدة لها أثار كبيرة على عدد كبير من الدول الأوروبية ، حيث أنها كانت سببا في إنشاء فكرة السيادة الإقليمية ، و كانت سببا في وضع السياسات القومية لكل من الدول المتعاهدة ، و منها الاعتبارات الدينية و السياسات الداخلية و غيرها من الأمور التي تحدد كل دولة على حدة .

معاهدة باريس
تم توقيع هذه المعاهدة في عام 1783 ، و قد كانت أقدم معاهدة تم توقيعها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ، و الجدير بالذكر أنها لا تزال سارية المفعول حتى الأن ، و قد كانت معاهدة باريس سببا في الثورة الأمريكية التي انتهت بتشكيل الولايات المتحدة الأمريكية ، و قد كانت  هذه المعاهدة بعد صراع على قيام الولايات المتحدة ، و رغبة كلا من فرنسا و أسبانيا بالسيطرة عليها ، و قد دارت عدة نزاعات عند منطقة بحر الكاريبي و جبال الأبالاش ، و قد كانت خطة الأمريكيين الوصول مباشرا إلى بريطانيا ، و رغبة الفرنسيين أن تبقى أمريكا مجرد منطقة صغيرة يسهل السيطرة عليها عند نهر أوهايو ، و لكن ما حدث أن بريطانيا شعرت أن مصلحتها سوف تكون في قوة أمريكا ، و بالفعل ساندت أمريكا في مواجهة الفرنسيين .

مؤتمر فيينا
تم عقد هذا المؤتمر في الفترة بين 1814 و 1815 ، و قد كان ذلك بعد الحروب النابليونية ، و قد كان هذا المؤتمر سببا في منع عدة حروب أوروبية ، و قد قام عدد من المبعوثين الدبلوماسيين بالتفاوض بنجاح في هذا المؤتمر ، و كان ذلك من أجل التوصل إلى حلول وسطى ترضي الجميع ، و قد كان من نتائج المؤتمر فقد السويد لفنلندا و كان ذلك لصالح روسيا ، و كان من نتائجها أيضا فقد فرنسا لكافة الأراضي التي استولى عليها نابليون مثل ساكسونيا .

معاهدة فرساي
و قد تم التوقيع على هذه المعاهدة في عام 1919 و قد كانت بين كلا من الحلفاء الغربيية و ألمانيا ، و كان ذلك بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى ، و قد كان من نتائجها تخلي ألمانيا عن كل الأراضي التي سيطر عليها ، و كذلك نشأة عدد من القوى حديثة العهد ، و وقوع عدد كبير من المنطقة العربية تحت الحكم لاستعماري .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *