الفرق بين اللولب الهرموني والنحاسي

على الرغم من اعتماد أكثر من 25% من النساء على حبوب منع الحمل، إلا أن الكثير من النساء يوجهن الكثير من المشاكل بسبب هذه الحبوب، ويعتبر اللولب بديل جيد لحبوب منع الحمل وله الكثير من المميزات التي تميزه عن الحبوب.

 اللولب: هو عبارة عن جهاز على شكل حرف T ، يقوم الطبيب بتركيبه في الرحم، ويمكن أن يعمل على منع الحمل لمدة تصل إلى عشرة سنوات، وعلى الرغم من أن تكلفة اللولب أكثر بكثير من سعر حبوب منع الحمل إلا أنها أكثر توفيرا لأنه يركب مرة واحدة فقط.

أنواع اللولب:
هناك نوعان من اللولب هما اللولب النحاس أو اللولب الهرموني، ومن الماركات التجارية للولب النحاسي : باراغارد، ومن أمثلة اللولب الهرموني: ميرينا، سكيلا، ليليتا، وسنعرض فيما يلى الاختلاف بين كل منهما، وعن كيفية عملها، وعن الآثار الجانبية المحتملة.

اللوالب الهرموني: يتم وضع اللولب الهرموني داخل الرحم، ويقوم بإطلاق كميات صغيرة من هرمون البروجستين التي تعمل على عدم وصول الحيوانات المنوية إلى البويضات، وتعتبر أشبه بحبوب منع الحمل الهرمونية، كما يمكن أن يمل اللوالب الهرموني على منع الإباضة، وتمنع البويضات المخصبة من أن تزرع في بطانة الرحم.

وبالإضافة إلى قدرة اللولب على منع الحمل، فهو يخفف من كمية النزيف أثناء الدورة الشهرية، كما يخفف من تقلصات الرحم، ولكن في أول ثلاثة أشهر من تركيب اللولب الهرموني من المرجح أن تكون الدورة الشهرية غير منتظمة وغير متوقعة.

ويعمل اللولب الهرموني لمدة تصل إلى ثلاثة سنوات ومن الأنواع التجارية كل من سكيلا وليتا، بينما يعمل لولب ميرينا على منع الحمل لمدة تصل إلى خمس سنوات.

الآثار الجانبية للولب الهرموني: يسبب اللوالب الهرموني بعض الآثار الجانبية التي تشبه تأثير حبوب منع الحمل:
– الشعور بآلام في الثدي.
– الصداع.
– الغثيان.
– التغير في المزاج.
– زيادة الوزن.
– ظهور حب الشباب.

اللولب النحاسي: يتم تركيبه داخل الرحم، ومن أنواعه التجارية باراغارد، وهو عبارة عن لولب ملفوف بأسلاك نحاسية، وتعمل لمدة تصل إلى عشر سنوات، وهو من الوسائل الفعالة التي تصل إلى نسبة 100%، ولكنه بسبب زيادة كمية النزيف أثناء الدورة الشهرية كما تزداد عدد أيام الدورة الشهرية، ولكنها تعود إلى طبيعتها بعد عدة شهور.

الآثار الجانبية للولب النحاسي:
– الإصابة بفقر الدم.
– الشعور بآلام في الظهر.
– زيادة نزيف الدورة الشهرية.
– زيادة الإفرازات المهبلية.

أوجه الشبه بين اللولب الهرموني واللولب النحاسي:
يعتبر كل من اللولب النحاسي واللولب الهرموني أحد طرق منع الحمل، وهي تعمل على  توقف الحيوانات المنوية وتمنع التقائها مع البويضات، ويعتبر كل من النوعين من الوسائل الفعالية، والتي قد تخفق في سيدة واحد في كل مئة سيدة، كما أن كل منها لا يؤثر على الحمل وإذا تم نزعه يمكن الحمل بسهولة.

الفرق بين اللولب الهرموني والنحاسي
– يعتبر الفرق الرئيسي بين كل من نوعين اللوالب هو أن اللولب الهرموني يعمل على اطلاق الهرمونات، بينما اللولب النحاسي لا يطلق أي هرمونات، ويعمل على منع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، أما اللولب الهرموني فيمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، ويمنع الإباضة.

– يعمل كل نوع من منهما في فترة مختلفة من الزمن، فاللولب الهرموني يعمل من  ثلاثة إلى خمس سنوات، بينما اللولب النحاسي يعمل لمدة تصل إلى عشرة سنوات.

– يبدأ اللولب النحاسي في العمل فور تركيبه، بينما يأخذ اللولب الهرموني اسبوع حتى يبدأ العمل، لذلك يحتاج إلى أخذ مانع خلال هذه الفترة حتى لا يحدث حمل.

– يعمل اللوالب الهرموني على تقليل نزيف الدورة الشهرية، ويخفف التقلصات والآلام التي تصاحبها، بينما اللولب النحاسي قد يجعل النزيف أكثر ويزيد من أيام الدورة الشهرية ويزيد من التقلصات التي تصاحبها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *