اشهر اقوال نوال السعداوى

نوال السعداوى الطبيبة التي تخرجت من جامعة القاهره وعملت في القصر العيني و لكنها فصلت بقرار من وزراة الصحة لما تكتبه وتنشره من اراء و نقد و معارضة ، فهى كاتبه و ناقدة مصرية ، تدافع عن حقوق المرأة و حقوق الانسان ، نوال السعداوي من مواليد القاهره عام 1930، و تزوجت من الدكتور شريف حتاتة و الذي تم اعتقاله في عهد الرئيس جمال عبد الناصر لاراءه و ميوله الماركسية .

اشهر اقوال نوال السعداوى :

يربون البنت الصغيرة منذ طفولتها على أنها جسد فقط، فتنشغل به طوال حياتها ولا تعرف أن لها عقلاً يجب أن تنميه.

جريمتي الكبرى.. أنني امرأة حرّة في زمن لا يريدون فيه إلا الجواري والعبيد، ولدت بعقل يفكر في زمن يحاولون فيه إلغاء العقل.

إن قلة عدد النساء والفتيات المهتمات بعقولهن، هي ظاهرة موجودة في المجتمع العربي وهي ظاهرة لا تدل على أن المرأة ناقصة عقل ولكنها تدل على أن التربية التي تلقتها البنت منذ الطفولة، تخلق منها إمراة تافهة التفكير.

قد يصبح الرجل المتمرد أو الثائر بطلاً شعبياً يحترمه الناس، لكن المرأة الثائرة المتمردة تبدو للناس شاذة غير طبيعية أو ناقصة الأنوثة.

هل يمكن لرجل أن يدرك أن هناك امرأة يمكن لها أن تتفحصه وتختبره ثم يسقط في الاختبار.. لا.. لقد تعود الرجل على أنه هو وحده الذي يفحص المرأة ويختبرها.. هو وحده الذي له حق الاختبار والاختيار.. أما المرأة فليس لها إلا أن تقبل الرجل الذي يختارها.. رجل واحد أوحد.. ويعيش حياته كلها يقنع نفسه أنه هو هذا الواحد الأوحد.. الغرور يصنع من الرجل مخلوقاً غبيا.

لقد تعودنا على استهلاك هذا الإعلام والتاريخ المزيف فلم نعد نعرف القضايا الجوهرية من القضايا التافهة لقد أدمنا هذا النوع من المعرفة الكاذبة، أو الوعي الكاذب كما يدمن الشباب البانجو والهيروين.

الثورة لسه ما بدأت، الثورة هي ثورة العقول. أنا لا افصل بين تحرير المرأة وتحرير الوطن.

لا تحدث الثورات في الخفاء، الثورة والكتابة كلتاهما لا تعرف السرية.. حطمي قفل الدرج وأكتبي في النور، إغضبي وثوري ولا تستكيني. قالوا: ” أنت امرأة وحشية وخطيرة “.. أنا أتكلم الحقيقة والحقيقة هي وحشية وخطيرة “.

بدلا من ترقيع غشاء البكارة فى أجساد النساء، أليس من الأفضل تغيير مفهوم الشرف فى عقول الرجال.

إن الشخصية الناضجة هي وحدها التي تستطيع أن ترغب الحرية وتسعى إليها دون أن تخشاها، فالحرية تخيف الإنسان غير الناضج غير المستقل. يفقد الإنسان كرامته حين يعجز عن الإنفاق على نفسه. عرفت لأول مرة في حياتي كيف يكون الانتصار.. الخوف لا يفعل شيئاً إلا الهزيمة.. والانتصار لا يكون إلا بالشجاعة.

الحرمان يجعل أوتار أعصابنا مشدودة نستطيع عليها العزف، أما الإشباع فيجعلها ترتخي فلا نخرج لحناً.

لا يحب الرجال إلا تلك التي تؤلمهم.

قد يكون من الأفضل للانسان أن يواجه الحياة بلا معلومات على الإطلاق على ان يواجهها بمعلومات خاطئة تفسد فطرته وذكاءه الطبيعي.

لا يموت الانسان في السجن من الجوع أو من الحر او البرد أو الضرب أو الامراض أو الحشرات.لكنه قد يموت من الانتظار.. الانتظار يحول الزمن الى اللازمن، والشئ الى اللاشئ، والمعنى الى اللامعنى.

ليس الطب سلعة وليس النجاح مالاً وشهرة، الطب هو أن أمنح الصحة لكل من يحتاج الصحة بلا قيود ولا شروط، والنجاح هو أن أمنح ما عندي للآخرين.

ما أقبح النُبل في لحظة الحب، وما أقبح العقل في لحظة الجنون.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *