تفاصيل المنافسة في مسابقة التقنية العليا بالإمارات

- -

هناك العديد من المسابقات و أنواع المنافسة التي توفرها الإمارات باستمرار ، و بشكل خاص في مجال التقنية و التكنولوجيا الحديثة ، و من بين هذه المسابقات المعروفة مسابقة التقنية العليا .

مسابقة التقنية العليا
– هذه المسابقة تعتاد على عقدها كليات التقنية العليا ، هذه الكليات التي تضم عدد من التخصصات التكنولوجية و التقنية ، و بالنسبة للمسابقة فالتنافس فيها يكون على أفضل المشاريع التكنولوجية و الهندسية المقدمة من قبل الطلاب ، و هذه المسابقة تقام على هامش أحد المؤتمرات الهامة ، و الذي يعرف بالمؤتمر الدولي الأول للعلوم و الهندسة و التكنولوجيا ، ذلك المؤتمر الذي قامت عدد من الجامعات المحلية و العالمية بتنظيمه منذ فترة وجيزة .

– تستقبل المسابقة عدد كبير من الطلاب أصحاب المهارات في مجالات التكنولوجيا الحديثة و الهندسة ، و تهدف المسابقة للحصول على أفكار مميزة و حلول مبتكرة للمشاكل المطروحة في المجتمع ، و قد تنافس حوالي 120 طالب و طالبة ينتمون لسبعة كليات محلية ، و من بينها جامعات الشارقة و كليات التقنية العليا ، و جامعة أبو ظبي و جامعة الإمارات و الجامعة الإمريكية بالشارقة ، و جامعة الغرير و جامعة عجمان .

– بالنسبة للجنة الخاصة بتحكيم المشروعات المقدمة ، فتعتمد في تحكيمها على المجالات العلمية في اطار عدة معايير ، تعتمد في الأساس على حداثة الفكرة المستخدمة ، و كذلك آلية تطبيقها من الناحيتين العلمية و التقنية ، هذا فضلا عن إمكانية تطبيق الفكرة على أرض الواقع .

أشهر المشاريع المقدمة
سيارة هجينة المستقبل
من بين المشاريع المقدمة من هؤلاء الطلاب ، كان هذا المشروع على قائمة الفائزين ، و قد كان الطلاب المتقدمين بهذا المشروع من كليات التقنية العليا بامارة الشارقة ، و كانوا عبارة عن فريق متكامل ضم عدد من الطلاب من مختلف التخصصات ، فكان من بين هذه التخصصات الهندسة الميكانيكية و الكهربائية و الإلكترونية ، و هذه السيارة تجمع في عملها آلية استخدام الكهرباء و الوقود ، كما أنها صديقة للبيئة ، و ذلك لأن الغاز المنبعث منها قليل للغاية و أضراره تعد منعدمة إذا ما قورنت بمختلف السيارات الأخرى ، كما أن تنفيذ السيارة أقل تكلفة بالنسبة للسيارات الموجودة .

طائرات مجنحة
كان المركز الثاني من نصيب مجموعة طلبة من الجامعة الأمريكية بالشارقة ، و كان مشروعهم عبارة عن طائرة تستخدم في المجالات المدنية و البحثية ، فضلا عن أن الطائرة يمكنها الوصول للأماكن ذات المساحات الضيقة و التي يصعب الوصول إليها ، كما أن بإمكانها التقاط بعض الأشياء من الأماكن الضيقة مثل الكهوف و الأنفاق بل و بداخل المباني أيضا ، هذا إلى جانب أنها تمتاز بأجنحة قوية و قدرة متميزة على التحليق بشكل عامودي ، فضلا عن إمكانية التحرك في كافة الاتجاهات ، و من أهم ما يميزها قلة تكلفتها و إمكانية إنتاج أعداد ضخمة منها .

حل الاختناقات المرورية
كان الحائز على المركز الثالث في هذه المسابقة الهامة صاحب مشروع التحكم في الإشارات المرورية ، و الذي يتم من خلال الرسائل النصية ، أما عن الطلاب المقدمين لهذا المشروع ، فقد كانوا مجموعة من الطلبة في كلية التقنيات العليا في امارة العين ، و يستهدف هذا المشروع حل مشاكل الاختناقات المرورية ، و كذلك التعامل مع الحالات الطارئة التي تحدث فيها ازدحام المرور ، و كل ذلك يتم من خلال إمكانية فتح إشارات المرور و إغلاقها باستخدام الرسائل النصية ، فضلا عن إمكانية مراقبة الطريق باستمرار باستخدام طائات هليكوبتر ، و هذه الطائرات قادرة على استقبال و إرسال الرسائل و الاستجابه لها ، و من خلال هذا المشروع يمكن التحكم في حركة السير بشكل مباشر و سريع و بدون أي مجهود يذكر .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *