أدوات تجعل منزلك أكثر ذكاءًا

- -

هناك الكثير من الأدوات التكنولوجية الذكية التي تجعل الحياة أكثر راحة، و إذا لم تكن قد حصلت بعد على أحد هذه المنتجات فبإمكانك التعرف على هذه الأدوات وإختيار الأنسب والأسهل والذي يتوافق مع إحتياجاتك الخاصة كمدير المنزل.

أدوات ذكية تجعل الحياة أسهل وأكثر راحة
1-روبوت مبرمج: هذا الروبوت هو أسهل وسيلة للتخلص من الأتربة والغبار الذي يعم أرجاء المنزل، ويتميز هذا الروبوت بأنه يمكن برمجته وتحديد المكان الذي سيقوم بتنظيفه بالضبط، وذلك لتجنب الفوضى التي قد تنتج من الحركة العشوائية للروبوت.

2-روبوت خاص لتهذيب العشب: يعد هذا الروبوت من أفضل الأدوات التكنولوجية الحديثة والتي تنتقل بالروبوت المنزلي إلى مكانة أخرى خارج المنزل، حيث يستخدم هذا النوع من الروبوتات في قطع وتهذيب العشب، مما يوفر الكثير من الوقت والجهد الذي كان يتم إهداره على تهذيب العشب في الحديقة أو الفناء الخارجي.

3- قفل منزلي ذكي: ويعمل هذا القفل على تأمين إستلام الأغراض بشكل آمن عندما لا يكون الشخص داخل المنزل، حيث يتم توصيل هذا الجهاز بالإنترنت وعند وصول الأغراض يقوم صاحب المنزل بالموافقة على إستلامها بآمان تام ودون التعرض لمخاطر السرقات.

4-صندوق قمامة ذكي: والذي يتم ربطه بنظام الصرف الصحي للمنزل، ويستخدم حزام للفصل بين الأجزاء الصلبة والسوائل.

5-زر لإيقاف عمل الواي فاي: والذي يمكن الوالدين من التحكم في الوقت الذي يتعرض فيه الأطفال للشاشات الذكية، حيث يتمكن الوالدين من إغلاق زر الواي فاي مما يمنع الإتصال بالإنترنت، ودون علم الأبناء.

6-قفل إلكتروني للباب: تمكن هذه الأقفال الأسر من التخلي عن المفاتيح التقليدية، واستبدالها بأنظمة الكترونية ذكية.

7-الكاميرا المحمولة: والتي يمكن رفعها وثبيتها عالياً ويمكن أن تدور بواقع 360 درجة، وعند البدء في الحركة تبدأ الكاميرا في التقاط الصور تلقائياً.

8-كاميرا للمراقبة: هذه الكاميرا مزودة بأضواء ليلية لتتمكن الأسرة من التعرف عما يدور في أنحاء المنزل سواءًا كان ذلك ليلاً أو نهاراً.

9-إنذار لباب الجراج: يعد هذا الإنذار أحد الأمور الهامة عند الحديث عن عوامل تحقيق الأمان للمنزل، حيث أن الجراج أحد الأماكن التي يسهل إختراق المنزل من خلالها، ويساعد هذا الإنذار أصحاب المنازل على الإنتباه حين يتم فتح أي من المنافذ الخاصة بالجراج.

10-مهد هزاز وذكي للطفل الرضيع: يمكن هذا المهد الأم من التحكم في حركة واهتزاز المهد  وكذلك الصوت والموسيقى وذلك عن بعد من خلال ربطه بالهاتف المحمول الخاص بالأم.

كانت هذه بعض الأدوات التي ربما لا تكون هامة وضرورية ولكنها تجعل الحياة أكثر سهولة من ذي قبل وتمنح الشخص إستمتاعاً خاصاً بالحياة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *