نصائح لوقاية الأطفال من الإصابة عند ممارسة الرياضة

كتابة: نجلاء آخر تحديث: 06 أكتوبر 2018 , 17:06

تمتلئ ساحات الملاعب بالكثير من الأطفال الذين يمارسون مختلف أنواع الرياضات بدئاً من السباحة وحتى ممارسة كرة القدم، وبخاصة خلال مواسم العطلات والإجازات، كما تمتلئ أيضاً عيادات الطوارئ بالكثير من الإصابات لهؤلاء الأطفال.

وفي الغالب فإن توالي الإصابات بالنسبة للأطفال يعرضهم إلى تداعيات أكثر خطورة في المستقبل، وقد تؤثر هذه الإصابات على مستقبلهم الرياضي بوجه عام، وعليه يجب الإنتباه جيداً لمثل هذه الإصابات وعلاجها بطريقة سليمة وتجنب مثل هذه الإصابات من البداية.

نصائح للوقاية من الإصابات عند ممارسة الرياضة
1-عدم التخصص في إحدى الرياضات مبكراً: قد يمتلك الطفل موهبة فريدة في إحدى الرياضات مثل كرة القدم على سبيل المثال، ولكن التركيز على هذه الرياضة في عمر مبكر عادة ما يؤدي للإصابات الشائعة عند ممارسة هذه الرياضة تحديداً.

ويؤدي ذلك إلى توليد نوع من الضغط العصبي والنفسي على الطفل، كما يحد من تنمية باقي المهارات العضلية التي لا تعتمد على هذه الرياضة، ويرجع ذلك إلى أهمية نمو وتطوير المهارات العضلية للأطفال خلال مراحل نموهم المبكرة بأكثر من طريقة.

وينبغي ألا يتخصص الطفل في رياضة معينة قبل سن البلوغ، وإذا كان الطفل الصغير لا يستطيع أن يطبق هذا الشرط فينبغي على الأسرة أن تقوم بإبعاد صغيرها عن الرياضة لمدة 3 شهور سنوياً كفترة للراحة.

2-متابعة البرنامج التدريبي للطفل: هناك الكثير من البرامج التدريبية التي يتم تصميمها للطفل الصغير بواسطة الوالدين، ولكن هناك الكثير من الآباء لا يمتلكون الخبرة الكافية التي تؤهلهم لوضع برنامج تدريبي لطفل رياضي.

لذلك ينصح بأن يتم التأكد من وجود مدرب مؤهل يهتم بحالة كل طفل على حدة ويمنحه الإهتمام الكافي من جهة التدريب والبرنامج التدريبي له، ومتابعة حالته الرياضية بشكل عام.

وعادة ما يصاب الأطفال خلال البرنامج التدريبي الذي يركز على الفوز فقط، دون الإنتباه لتعليم الطفل مبادئ وأساسيات اللعبة والإستمتاع بها.

كما يجب الإنتباه إلى المدرب الذي يقوم بتدريب الأطفال الموهوبين والمتفوقين أكثر من اللازم، حيث ينبغي أن يكون هناك توازناً في عدد مرات التدريب التي يحصل عليها الطفل لتجنب الإصابات المتكررة.

3-تخصيص وقت معين للراحة يومياً: يحتاج الجسم لبعض الراحة للتعافي من آثار التمرين وخاصة الأجسام الصغيرة التي مازالت في مرحلة النمو، وغالباً ما تحدث الإصابات بسبب عدم حصول الطفل على القدر الكافي من النوم والراحة، وكذلك عدم وجود نظام غذائي متوازن، بالإضافة إلى عدم تناول المياه بالقدر الكافي.

وعلى الطفل أن يعرف جيداً أنه إذا لم يحصل على 8 ساعات يومياً من النوم فبالتأكيد سيؤدي ذلك إلى مضاعفة إحتمالية إصابته أثناء التدريب.

4-تعليم الطفل طريقة الإحماء الصحيحة: يعد الإحماء بالطريقة السليمة أحد أهم العوامل الرئيسية التي تساعد في منع إصابات التدريبات الرياضية المتكررة، وعلى الوالدين التأكد من أن طفلهما يقوم بعمل إحماء لمدة لا تقل عن 10-15 دقيقة قبل البدء في التمرينات.

5-التأكد من أن الطفل يستمتع بتدريبه: عندما يبدأ الطفل في ضرب الأرض بقدميه معلناً عدم رغبته في الذهاب لتمريناته المعتادة يجب على الوالدين الإنتباه فربما هذه إشارة إلى عدم رغبة الطفل في الإستمرار في هذه الرياضة.

وغالباً ما يولد الضغط على الطفل الرغبة في ترك الرياضة التي يمارسها لذلك ينصح بتخفيف الضغط والعبء النفسي عن الأطفال الرياضيين لتجنب إصاباتهم أثناء تمريناتهم الرياضية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق