الآثار الجانبية لتناول الثوم النيء

يعد الثوم من المكونات الشائعة المستخدمة في الطهي ، كما يتميز ببعض الخصائص العلاجية ، حيث يحتوي على العناصر الغذائية الأساسية مثل الكالسيوم ، الحديد ، اليودين ، الكبريت وغيرهم ، فهو مفيد للعديد من الأمراض ، ومنها خفض ضغط الدم ، معدلات الكوليسترول ، محاربة العدوى وتعزيز الجهاز المناعي ، على الرغم من ذلك فالإفراط في استهلاك الثوم يمكن أن يؤثر على الصحة بشتى الطرق .

الآثار الجانبية للإفراط في تناول الثوم النيء :
1- الإسهال : يمكن أن يحدث الإسهال عن طريق استهلاك الثوم النيء على معدة فارغة ، كما يجب أن يمتنع الأشخاص الذين يعانون من الغازات عن تناول الثوم ، وذلك لأن الثوم يحتوي على مركبات تسبب الإنتفاخ والغازات في المعدة ، لذلك يجب الحذر وتناول كمية محدودة من الثوم إلى الطعام .

2- الغثان ، القيء والحموضة : وفقا للمنظمة العالمية للسرطان ، وجد أن استهلاك الثوم الطازج أو زيت الثوم على معدة فارغة يؤدي إلى الإصابة بالحموضة ، الغثيان والقيء ، كما ذكر تقرير نشرته كلية الطب بجامعة هارفارد أن الثوم يحتوي على مركبات معينة ، يمكن أن تسبب مرض الجزر المعدي المريئي .

3- النزيف : لا يجب استهلاك الثوم مع الأدوية المرققة للدم ، وفقا لما جاء في مركز جامعة ميريلاند الطبي ، وذلك لأن الثوم يمكن أن يزيد خطر الإصابة بالنزيف ، كما لا يجب استهلاك الثوم بعد الجراحة لمدة أسبوعين لأنه يتعارض مع ضغط الدم .

4- يسبب مشاكل المعدة : إن الإفراط في تناول الثوم النيء لديه تأثير سلبي على صحة المعدة ، لأنه يحتوي على مواد مهيجة لممرات الجهاز الهضمي ، والثوم يسبب مشاكل الهضم عند تناوله بكميات كبيرة ، لذلك يجب الحد من استهلاكه .

5- يمكن أن يؤدي إلى الدوار : أظهر الثوم علامات الدوار لدى بعض الناس ، ويقترح الخبراء أن هذا الأمر ناتجا عن انخفاض ضغط الدم المرتبط بالإفراط في تناول الثوم ، لذلك يجب الحد من تناول إذا كنت تعاني من ضغط الدم المنخفض عادة .

6- الطفح الجلدي : إن الإفراط في استهلاك الثوم يمكن أن يسبب هياج البشرة ، الطفح الجلدي في اليدين والإكزيما ، وذلك لأن الثوم يحتوي على انزيم يسمى الأليين لياس ، الذي يسبب هياج البشرة ، لذلك يجب الحد من كمية الثوم الذي تتناولها .

7- الضرر بصحة الكبد : إن الإفراط في استهلاك الثوم يمكن أن يضر الكبد ، وهو من أكثر الأعضاء الحيوية في الجسم ، والثوم يمكن أن يزيد سموم الكبد لأنه يحتوي على الأليسين بكميات كبيرة .

8- الصداع : إن تناول الثوم النيء يمكن أن يسبب الصداع النصفي ، فالثوم ربما يحفز العصب مثلث التوائم لإطلاق جزيئات الإشارة العصبية التي تدعى نيوروبيبتيدس ، التي تندفع إلى الغشاء المغلف للدماغ مما يسبب الصداع النصفي .

9- تغيرات في الرؤية : الاستهلاك الزائد للثوم يمكن أن يسبب التحدمية ، وهي حالة تسبب النزيف الداخلي داخل غرفة العين ، وهي الفراغ بين القرنية والقزحية ، هذه الحالة تسبب فقدان الرؤية .

10- الضرر للمرأة الحامل : إن استهلاك الثوم بكميات كبيرة يمكن أن يؤر على الحمل لأنه يزيد ترقق الدم مما يهدد حياة المرأة الحامل أو المرضعة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *