أسباب و علاج اضطراب الشخصية ذات النمط الفصامي

قد يختلط الأمر على بعض الناس التفرقة بين مفهوم اضطراب الشخصية الفصامية و مرض الفصام ، و لكن في الحقيقة إن اضطراب الشخصية الفصامية أقل حدة من مرض الفصام ، و لكنه يتشابه مع اضطراب الشخصية الإنعزالية الفصامية ، و في هذا المقال سوف نوضح أسباب و أعراض هذا المرض و طرق التعامل معه.

تعريف اضطراب الشخصية:
اضطراب الشخصية هو النمط الثابت لفترة زمنية طويلة ، و الاكتفاء بالخبرات الداخلية و السلوك المنحرف عن ثقافة الفرد و المجتمع و عادة ما يظهر اضطراب الشخصية في مرحلة البلوغ المبكر أو المراهقة .

تعريف اضطراب الشخصية الفصامية:
يعرف اضطراب الشخصية الفصامية بطيف الفصام ، و هو أقل حدة من مرض الفصام و أكثر تطرفاً من اضطراب الشخصية الإنعزالية الفصامية ، و طبقاً للاحصائيات الأخيرة فإن أكثر من ٤٪؜ من سكان العالم مصابون بهذا الأضطراب ، و أغلب هؤلاء المرضى يعانون من الأكتئاب أيضاً ، و يقع اضطراب الشخصية الفصامية في المجموعة (أ) طبقاً للدليل التشخيصي و الإحصائي للصحة النفسية ، و تضم تلك المجموعة ثلاثة أنواع من الأضطرابات و هم ؛ اضطراب الشخصية الإنعزالية الفصامية ، و اضطراب الشخصية الارتيابية ، و اضطراب الشخصية الفصامية.

الفرق بين اضطراب الشخصية الفصامية و مرض الفصام:
هناك نوعين أساسيين من الفروق الرئيسية بين اضطراب الشخية الفصامية و مرض الفصام (الشيزوفرينيا) ، و هذان النوعان هما كالآتي:

أولا: الأوهام و الهلاوس التي قد تصيب مريض اضطراب الشخصية الفصامية تكون قصيرة و خفيفة و ليست طويلة و لا شديدة العنف مثل مرض الفصام.

ثانيا: يستطيع مريض اضطراب الشخصية الفصامية أن يفرق بين أفكاره المشوهة و بين الواقع ، و ذلك على عكس مريض الفصام.

أعراض اضطراب الشخصية الفصامية:
١- عزلة اجتماعية: يكون المريض عدد أصدقاء محدود و ذلك بسبب عدم ثقته في الآخرين.
٢- أفكار مرجعية : و هنا يقوم المريض بتضخيم الأحداث البسيطة.
٣- معتقدات شاذة عن المألوف: و هنا يعتقد المريض بوجود القوة الخارقة مثل التخاطر و الحاسة السادسة و يكون لديه بعض الأوهام الغريبة.

٤- قصور في الإنفعالات العاطفية: و في هذه الحالة تبدو مشاعر المريض مقيدة أو غير متناسبة مع الموقف.

٥- طرق غريبة في الكلام و المظهر: نجد حديث المريض مبهم و مشتت ، أما بالنسبة لمظهره فنجد ملابسه غير متناسقة.

مضاعفات اضطراب الشخصية الفصامية:
1- الاكتئاب.
2- القلق.
3- محاولات الانتحار.
4- الفصام (الشيزوفرانيا).

أسباب اضطراب الشخصية الفصامية:
هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى اضطراب الشخصية الفصامية و منها عوامل الناحية الوراثية (البيولوجية الجينية) ، و العوامل الاجتماعية بداية من تعامل الشخصية مع العائلة و الأصدقاء و المحيطين به ، و العوامل النفسية و التي تتبلور في تكيف الشخص مع البيئة التابع لها و محاولات التغلب على التحديات.

علاج اضطراب الشخصية الفصامية:
على الرغم من مرض الفصام يختلف عن مرض اضطراب الشخصية الفصامية إلا انه يمكن لمريض اضطراب الشخصية الفصامية ان يتناول نفس العلاج الموصوف لمريض الفصام ، اما عن برنامج العلاج الموضوع لإضطراب الشخصية الفصامية فهو علاج نفسى طويل الأمد يتم عن طريق الطبيب النفسي المتخصص في هذا النوع من الأضطرابات.

هناك نوع آخر من العلاج لمرضى اضطراب الشخصية الفصامية و قد أشار له أغلب الأطباء و المتخصصون النفسين و هو الدعم و التأقلم ، و يتمثل في إعادة تكوين علاقات طيبة مع الأسرة و الأصدقاء ، و محاولة اكتساب شعور الانجاز من قبل المريض ، و احساسه بإنجاز عمله و دراسته ، و يذكر أن الفنان التشكيلي فان جوخ من أشهر ممن أُصيبوا باضطراب الشخصية الفصامية ،

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *