نصائح لجعل اللياقة البدنية عادة دائمة

إذا كان هناك قرار واحد ونحن جميعا يجب أن نتبعه من خلال هذا العام الجديد فلابد أن يكون جعل اللياقة البدنية عاده دائمة في حياتنا، وفي حين أن الهدف صعبا إلى حد ما إلا أنه ملائما وليس مستحيلا، بل هو بالأحرى تجربة مجزية وعملية ويمكن أن تتحول إلى أسلوب حياه إيجابي ودائم ولكن يحتاج لبعض التنظيم.

أهمية اللياقة البدنية :
الصحة واللياقة البدنية من الأمور الضرورية لتحسين حياتك، ونحن نعمل ونشعر بأفضل ما لدينا مع الصحة الجيدة وعادات اللياقة البدنية لها آثار صحية تنعكس على كل شيء في حياتنا، فإذا كنت لا تزال حريص على الممارسة والبقاء في صحة جيده، فإن هذا يعمل على تعزيز النوم ويحسن محرك الجنس الخاص بك ويعزز الطاقة.

وعلى صعيد آخر إذا أخفقنا في الاعتناء بصحتنا ، فإننا نصبح أكثر عرضه للاصابه بالامراض والمشاكل الصحية ومنها امراض القلب والسكري والاكتئاب أيضا ولا أحد يريد ذلك مطلقا.

 نصائح لجعل اللياقة البدنية عادة دائمة :
واليك بعض النصائح التي قد تساعدك على الحفاظ على عادات اللياقة البدنية.

1- تحديد الأهداف الموجزة والواقعية :
وجود أهداف محدده وموجزه يعطيك اتجاه واضح للخطوات التي تحتاج إلى أن تعطيك الأهداف اتجاها واضحا للخطوات التي يتعين اتخاذها من أجل النجاح، وهذا يساعد في نظام العمل إذا كانت طرق اللياقة البدنية من أجل انقاص الوزن أو للحفاظ على صحة الجسم.

وتعتمد الواقعية على تحديد قدرات الجسم في تمارين اللياقة البدنية وهذا من أهم عوامل الاستمرارية في القيام بها بصفة مستمرة بدون توقف، ما يهم في نهاية المطاف هو أن تحصل على العودة مره أخرى، ولا تختلق الأعذار ، ومواصله المضي قدما.

2- مواجهة واستبدال عاداتك السيئة والرذائل :
الاعتراف والتغلب على العادات السيئة والرذائل ضرورية لتحسين صحتنا، وهي اعمال يمكن أن تصبح آليات لمواجهه المشاكل، مثل محاولات الابتعاد عن التدخين وشراب الكحوليات والمشروبات المليئة بالكافيين والمنبهات حتى العادات السيئة مثل النوم ساعات طويلة أو السهر أو غير ذلك من العادات السيئة.

ثم يتبع ذلك استبدالها بأمور نافعة من الانتظام في ساعات النوم وتناول الأطعمة الصحية والمشي وقت محدد يوميا وبعض التمارين الرياضية أو اليوجا وغيرها من العادات الحسنة والتي تساهم في صحة أفضل ولكن مع مراعاة المقدرة في فعلها.

3- الانتظام على اللياقة البدنية في الجدول اليومي :
لابد من دمج أعمال اللياقة البدنية في روتينك اليومي كأمر هام  ووضعها في جدول زمني يومي ولكن تكون على حسب القدرات الجسمانية، وهذا لأن الحرص على الانتظام فيها بصفة يومية أهم عامل من عوامل النجاح والوصول للهدف المطلوب منها من صحة مناسبة وعدم التعرض للأمراض والوصول للياقة البدنية التي لا ترتبط بسن معين مهما تقدم العمر مع محاولة زيادة القدرات ببطء لمهام أكثر.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *