فوائد الكوليسترول و أهمية تواجده في جسم الإنسان

كتابة esraa hassan آخر تحديث: 27 فبراير 2018 , 16:44

الأشخاص كثيرا يظنوا أن الكوليسترول هو ذلك العنصر الذي يضر الإنسان ، في حين أن الكوليسترول ليس بالضرورة أن يكون ضار ، في حين أن هذا العنصر له العديد من الفوائد الهامة .

الكوليسترول
الكوليسترول عبارة عن مادة في الكبد لها دور حيوي لحياة الإنسان ، و يمكنك أيضا الحصول على نسبة الكولسترول في الدم من خلال الأطعمة ،  و يمكن الحصول عليه في المنتجات الحيوانية مثل اللحوم و منتجات الألبان ، الكولسترول تخدم ثلاثة أغراض رئيسية ، حيث يساعد في إنتاج الهرمونات الجنسية ، و كذلك لبنة أساسية للأنسجة البشرية ، كما أنه يساعد في إنتاج الصفراء في الكبد ، هذه الوظائف الهامة ، تعتمد على وجود نسبة الكولسترول في الدم .

أنواع الكوليسترول في الدم
عندما يتحدث الناس عن نسبة الكولسترول في الدم ، غالباً ما نستخدم مصطلحات LDL و الكوليسترول الجيد ، و كلاهما البروتينات الدهنية ، و مركبات من الدهون و البروتينات  هي المسؤولة عن حمل نسبة الكولسترول في الدم في جميع أنحاء الجسم ، و هناك نوع أخر يعرف باسم LDL هو low-density lipoprotein ، غالباً ما يسمى بالكولسترول “السيئ” ، و هو بروتين دهني عالي الكثافة .

لماذا LDL كوليسترول سئ ؟
– LDL يعرف باسم الكوليسترول “السيئ” أيضا ، لأنه في الكثير من الأحيان يمكن أن يؤدي إلى تصلب الشرايين ، و وفقا لجمعية القلب الأمريكية ، LDL يؤدي إلى تراكم الدهون على جدران الشرايين ، عندما تتراكم هذه اللوحات الدهنية ، فإنه يمكن أن يسبب مسألتين منفصلتين و مختلفتين .

– أولاً يمكن لهذا النوع أن يؤدي إلى تضييق الأوعية الدموية ، و تقليل تدفق الدم الغني بالأكسجين في جميع أنحاء الجسم ، و ثانيا يمكن أن يؤدي إلى تجلط الدم ، التي يمكن أن تعمل على عرقلة تدفق الدم ، مما يسبب أزمة قلبية أو سكتة دماغية .

لماذا يعرف النوع الأخر بالجيد
– هذا النوع يساعد على الحفاظ على نظام القلب و الأوعية الدموية الخاص بك صحي ، كما أنه يكون قادر على إزالة الكولسترول من الشرايين ، و هو يحمل أيضا الكولسترول السيئ إلى الكبد ، حيث أنها تكون موزعة في الجسم ، و لذلك يحولها للكبد و من ثم يتم إزالتها من الجسم .

– كما أظهرت الدراسات أن ، ارتفاع مستويات الكوليسترول الجيد يعمل على الحماية من السكتة الدماغية ، و النوبات القلبية ، بينما قد تبين أن انخفاض الكوليسترول الجيد يحول دون زيادة تلك المخاطر .

ما هي مخاطر انخفاض نسبة الكولسترول في الدم ؟
– خفض ارتفاع الكولسترول بالأدوية يتم بالأدوية مثل الستاتين ، فضلا عن ممارسة منتظمة و اتباع نظام غذائي صحي ، انخفاض نسبة الكولسترول في الدم من المكن ألا يكون لع سبب واضح و لذلك يجب أن تنتبه و تعمل على مناقشته مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك .

– في حين لا تزال تجري دراسة للآثار الخاصة بانخفاض الكولسترول على الصحة ، المرأة الشابة أثبتت الدراسات أنها مع انخفاض نسبة الكولسترول في الدم تكون أكثر عرضة لأعراض الاكتئاب و القلق ، و أظهرت الأبحاث أن الكولسترول يشارك في صنع الهرمونات و فيتامين (د) ، كما أن المستويات المنخفضة قد تؤثر على صحة الدماغ ، هذا فضلا عن أنه قد يؤدي إلى الإصابة بالإكتئاب ، و كذلك يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان .

الوسوم
قد يعجبك أيضا

‫4 تعليقات

  1. عند زيادتة عن الحد الطبيعي يجب العمل على مكافحتة وعدم استمراره مرتفعا طويلا حتى لايسبب الضرر البالغ على شرايين القلب وغيرها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق