صور من العلاقات التكافلية بين الكائنات الحية

التكافل هو ارتباط بين نوعين مختلفين من الكائنات الحية ، و يعود هذا التكافل بالنفع على كلا الطرفين ، فيقوم كل منهما بمساعدة الآخر ، و هناك حالتين من التكافل ؛ إما تكافل تعاوني ، قائم على التعاون و تبادل المنفعة بين الطرفين ، أو تكافل جبري ، و في هذا المقال سوف نذكر أهم صور العلاقات التكافلية بين الكائنات الحية.

البكتيريا و الإنسان:
هناك أنواع عديدة من البكتيريا و منها النافع و الضار ، و من المعروف أن أمعاء الإنسان تضم العديد من البكتيريا النافعة التي تقوم بمساعدة الإنسان في هضم بقايا الطعام التي يعجز الجهاز الهضمي على هضمها بمفرده ، و بالتالي فإن العلاقة بينهما منفعة متبادلة.

شقائق البحر و السلطعون الناسك:
تعيش بعض شقائق البحر أعلى ظهر السلطعون الناسك و تحميه من الكائنات البحرية التي قد تهاجمه ، و في المقابل فإن السلطعون يرد لها هذا العمل بأنه يحميها من الكائنات التي قد تتغذى عليها ، و بالتالي فإن العلاقة بينهما علاقة تكافلية متعاونة بين الطرفين.

الروبيان و سمكة الجوبي:
يعيش الروبيان و سمكة الجوبي في الجحر الذي يقوم الروبيان بحفرها ، و قد نشأت بينهما علاقة تكافل قوية ، فمن المعروف أن سمكة الجوبي تمتلك نظر حاد لكن الروبيان ضعيف الرؤية ، و بالتالي فعند وجود أي خطر مثل اقتراب الأسماك المفترسة ؛ فإن سمكة الجوبي تقوم بتحريك ذيلها بقوية و بالتالي تلتقط قرون الاستشعار لدى الروبيان إشارة الخطر.

نقار الماشية الافريقي و الحيوانات الضخمة:
يتحمل طائر نقار الماشية الافريقي ظروف الحياة الصعبة في جنوب افريقيا ، و من الأطعمة المفضلة عند هذه الطيور ؛ القراد الموجود على ظهور الحيوانات الافريقية الضخمة ، و بالتالي فإن العلاقة بين تلك الطيور و بين الحيوانات الافريقية هي علاقة تكافلية يوجد بها منفعة للطرفين ، حيث أن تلك الطيور تجد طعامها على ظهور الحيوانات مثل الحمار الوحشي و وحيد القرن و الفيل ، و تُقدم خدمة كبيرة لتلك الحيوانات من خلال تخليصها من الحشرات المزعجة.

النمل و الفطريات:
هناك علاقة تكافلية تعاونية بين النمل و الفطريات ، حيث أن النمل يقوم بإنشاء مزارع للفطريات داخل مستعمراتها ، و تعتني بها جيدًا و توفر الحماية لها ، كما أنها تُغذيها باستخدام أوراق الأشجار التي تُحضرها إلى المستعمرة.

المرجان و الطحالب:
المرجان و الطحالب من الكائنات البحرية التي تنشأ بينهما علاقة تكافل واضحة للجميع ، حيث أن الشعاب المرجانية تقوم بتقديم البيئة المناسبة للطحالب البحرية لكي تعيش فيها ، و في المقابل فإن الطحالب تقوم بصنع السكريات من خلال عملية التركيب الضوئي ، و تقوم الطحالب بأخذ حاجتها من تلك السكريات و تترك الباقي للشعب المرجانية.

سمكة النظافة و المخلوقات البحرية:
تُعرف أسماك النظافة مثل أسماك الرأس و السلور أنها تقبع في عرض البحار و المحيطات و تنتظر الأسماك الأكبر منها حجمًا لكي تعمل على تنظيفها و التخلص من الأنسجة الميتة و المخاط و الطفيليات الموجودة على سطحها ، و في المقابل فإنها تمنح السمك شعور رائع بالدغدغة أثناء عملية التنظيف.

النحل و الأزهار:
لطالما عُرفت علاقة النحل بالأزهار منذ قديم الأزل ، فهي من أكثر العلاقات التكافلية المشهورة في الطبيعة ، فمن المعروف أن النحل يتغذى على رحيق الأزهار ، و في المقابل فإن الأزهار تتمتع بانتقال حبوب اللقاح من زهرة لأخرى بسهولة و يسر.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *