طرق لمنع الشعور بالاحراج في المواقف الاجتماعية

لا يمكن تحديد ما الذي يجعل معظم الناس ، في حالة حرج إجتماعي ،ومع ذلك، فإنه أمر صعب جداً أن يُدرك الشخص  السبب في كونه لايستطيع التأقلم مع الناس ، وكونه مُحرج دائماً .

10 علامات لمعرفة ما إذا كنت تعاني من الإحراج الإجتماعي
الشعور العصبي
هو الشعور بالغربة وعدم الراحة في المواقف الاجتماعية ، ولاتدري  وصف شعورك  في الذي في داخل نفسك ،ولأن الناس يقولون أن الشعور بالحماس معدي، فإن أيضاً  الشعور بعدم الراحة مُعدي ومسيطر على الوجدان ،  بالرغم من محاولاتك لتجنب كسر جميع القواعد الاجتماعية، مع أنك قد تكون لا  تعرف مُعظم الحاضرين .

الشعور الذاتي
بأنك تعي  كل شيء صغير تفعله ، يقع جنب إلى جنب مع عدم الرغبة في كسر أي قواعد اجتماعية ، حيث أن الناس سوف يرون  أنك من مُحبي الجلوس الدائم لوحدك  ، مع عدم رغبتك في الإنضمام لأي حزب مهما كان ، ومن الأشياء المُضحكة أنك أحياناً تفقد القدرة على صياغة الكلمات ، عند التحدث إلى أقرب صديق لك، فما بالك عندما تجلس  مع الغرباء ، وتتحدث في مواقف غير مريحة لك ، فإنك بالطبع لن تجد قدرة على الإندماج معهم .

فكم من عدد المرات التي بدوت فيها مُتردداُ وخجولاً ، عندما منعت نفسك من قول تعليق ما، بدر في ذهنك ،  أو منعت نفسك من  الذهاب أو  التحدث مع  شخص ما ، وتسائلت  عما إذا كان الوقت المناسب، ثم انتظرت وقتا طويلا وفات الاوان ، إن تدفق محادثات الغير صالحة ،  عندما تتحدث، تجعل  أفكارك  تخرج غير مُرتبة من فمك وغير مُنتظمة .

القول أو الفعل الخطأ
إن قول أو فعل شيء خاطئ في الوقت الخطأ ، يُعتبر شيء سيء للغاية ، ويضع الشخص في مأزقٍ وإحراجٍ شديد ، وهو مايجعل الناس يتجاهلون تعليقاتك  ، وينظرون إليك غير مُبالين وهم يضحكون ، ويتلاقون النظر فيما بينهم من شدة السخرية بك ،  ولذلك فإنك حين تكون في حالة خجلٍ شديد ومحرج  في الإجتماعات العامة ، فإنك تُشبه الطفل الصغير  ، الذي يجعل الناس يتجنبونه  تماماً ، ويهربون من الحديث  معه ، بينما يكثرون من الحديث مع الشخص الواثق في نفسه .

ومع كونك تُدرك أن خجلك الشديد ، يضعك في مأزق مع الناس ، إلا أنك لا تدري أية وسيلة لعلاج هذا الأمر ،  وتُعيد المواقف المُحرجة في ذهنك ، وتتمنى لو أنك  تذهب من المُستقبل وتعيد هذا المشهد مرة أخرى ، وتتصرف بشكلٍ جيد   ، ولذلك يجب عليك أن تتخلص من ضعف مهارات المحادثة، وانخفاض الثقة الاجتماعية أو عدم وجود أصدقاء ، حيث أن كُل هذه الأمور سوف تساعدك على تعزيز الثقة بنفسك .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

حـسـنـاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *