اكتشاف مستعمرات للبطاريق في امريكا الجنوبية

اكتشاف العلماء لمستعمرات ضخمة تحتوى على أكثر من مليون و نصف بطريق “سوبركونلى”فى القارة القطبية الجنوبية. لقد اكتشف العلماء أعداد ضخمة لطائر البطريق في جزر نائية و بعيدة في القارة القطبية الجنوبية، مما يقلل مخاطر الخوف من قلة أعدادهم كما حدث في العقود الماضية. ويعيش بطريق “الكونلى” في جزر دانجر، حيث أن تأثير المناخ و النشاطات البشرية أقل وضوحا من أي مكان آخر في القارة القطبية الجنوبية

ما موقع هذه الجزر بالتحديد؟
تقع هذه الجزر قبالة الجزء الشمالي لشبه جزيرة أنتاركتيكا محاطة بجليد بحرى سميك. وقد أدى ذلك إلى بقاء طيور البطريق في اختفاء عن العالم، حتى قام فريق من الباحثين بحملة استكشافية هناك، للتأكد من وجود طيور تعيش هناك.

و توجد طيور البطريق غالبا في نصف الكرة الجنوبي، حول الشواطئ و الجزر البعيدة في المنطقة الجنوبية المتجمدة، و احيانا على الجبال الجليدية المتناثرة على البحار. وقد ذكر عالم البيئة في جامعة ستونى بروك البروفيسور “هيدز لينتش”، الذى شارك في قيادة العمل قائلا “حتى وقت قريب، لم تكن جزر دانجر معروفة بأنها موطن هام للبطريق” و مع ذلك تغير هذا عندما لاحظ العلماء وجود لقطات لطيور البطريق في صور الأقمار الصناعية لوكالة ناسا، و التي تشير إلى وجود عدد ضخم من البطاريق هناك

ما عدد طيور البطريق في تلك الجزر ؟
و قام البروفيسور “لينتش” بقيادة فريق للتحقيق بهدف معرفة عدد طيور البطريق هناك، وقد استخدم العلماء أيضا طائرات بدون طيار لالتقاط صور للجزيرة و معرفة أعدادهم. وقال “هامونت “مهندس في جامعة نورث استر الذى طور نظام الملاحة و التصوير بدون طيار أن ” الطائرة بدون طيار تتيح التقاط عدد من الصور في الثانية الواحدة، و يتم تجميعها في صورة واحدة ضخمة تظهر الجزيرة كاملة

و بمجرد إنشاء هذه الصور الضخمة، يستخدم العلماء برامج الشبكة العصبية لتحليلها و البحث عن أعشاش الطيور. قال الباحث في جامعة أوكسفورد الدكتور “توم هارت”” إنه يضع شبه جزيرة أنتاركتيكا الشرقية إلى تتناقص فيها أعداد البطريق بشكل واضح في مقارنة مع القارة القطبية الجنوبية الغربية”. ليس من الواضح أسباب قلة أعدادهم هناك، و لكن المرشح هو تغير المناخ، صيد الأسماك، و النشاط البشرى هناك، هذه المقارنة الصارخة، تشير إلى أن طيور البطريق تتحسن بشكل أفضل عندما تكون بيئتها خالية من العيوب، و هذا يؤدى إلى ضرورة عمل جهود مكثفة لحماية منطقة محمية بحر “ويديل” حيث تقع جزر دانجر.

وقد صرح المستكشفون عدد البطريق هناك يترواح ما بين حوالى ٥٢٧و ٧٢١ زوجا من طيور البطريق، يعيشون هناك. وقال عالم البيئة البروفيسور ” مايكل بولتيو” انه” اندهش من هذا العدد الهائل من طيور البطريق”. على مدى العقود السابقة، اعتقد العلماء، أن أعداد طيور البطريق كان فى انخفاض مستمر، و لكن تم حمايتهم من خلال جزيرتهم البعيدة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *