طرق علاج مرض السيلان بالأعشاب

السيلان هو أحد الأمراض التناسلية التي تصيب الرجل والمرأة ة على حد السواء ، وتسببه البكتيريا الكروية  المسماة نيسيريا جونوريا ، التي تنتقل سريعًا عن طريق الاتصال الجنسي المباشر ، أو عن طريق الدم ، محدثة عدوى بالأغشية المخاطية المبطنة لعنق الرحم وتمتد داخل قناة فالوب عند النساء ، وكذلك فتصيب العدوى الأغشية المخاطية للقضيب عند الرجال ناقلةً العدوى للبروستاتا ،وقد تؤدي لحدوث العقم عند الرجال .

أعراض مرض السيلان عند النساء :
تتسبب عدوى السيلان في الكثير من الأعراض المؤلمة للمرأة بداية بالإفرازات المهبلية التي تحدث إلتهابًا بالحوض ، يعمل على رفع درجة الحرارة مسببًا حرقة بالبول مع صعوبة في عملية التبول ، إضافة إلى الإفرازات القيحية ، والطفح الجلدي ، وكذلك يحدث آلامًا شديدة في منطقة أسفل البطن ، مع نزف عند الدورة الشهرية ، وتهيجًا بالأعضاء التناسلية ، مع صعوبة الاتصال الجنسي .

أعراض مرض السيلان عند الرجال :
بالمثل عند الرجال تتسبب عدوى السيلان في الإفرازات القيحية من القضيب ، مع آلام وصعوبة في التبول ،كذلك يعمل على رفع درجة الحراة ويتسبب بالتهاب كيس الصفن والبروستاتا ، مع الطفح الجلدي ، وآلام بالرقبة يصاحبها نوبات شديدة من الصداع .

كيف ينتقل مرض السيلان ؟
غالباً ما ينتقل عن طريق المرأة الحاملة للعدوى ، وينتقل عن طريق الإفرازات المخاطية المصاحبة للعلاقة الجنسية ، ويمكن للأم حاملة العدوى أن تنقل العدوى لوليدها أثناء عملية الولادة الطبيعية ، وقد تنتقل العدوى لعين الطفل متسببة في حدوث عمى . وعادة ما تنقل العدوى لتصيب منطقة الشرج محدثة نزيف بها مع صعوبة عملية الإخراج . ولا يسلم الحلق من العدوى فيحدث طفح في الفم مع صعوبة تناول الطعام .

كيفية تشخيص المرض :
يتم ذلك عن طريق عمل مزرعة للمخاط الناتج عن الاتصال الجنسي ، أو عمل مزرعة للبول ، مع استخدام الصبغة لتتمكن من رؤية البكتيريا ، ومن الممكن أخذ مسحة من الفم  وفحصها .

كيفية علاج مرض السيلان :
هناك طريقتان للعلاج ، أولهما العلاجات الطبية وتكون عن طريق استخدام المضادات الحيوية  مثل : السيفيكسيم أو السيفتريكسون ، وقد تستمر فترة العلاج من أسبوع لعشرة أيام .

والطريقة الثانية هي استخدام الأعشاب ، والتي أثبتت فعاليتها في القضاء على المرض مع انعدام الأعراض الجانبية .

من أهم الأعشاب المعالجة للسيلان : البردقوش ، والزعتر البري ، إكليل الجبل والبابونج ، وأوراق اليوكالبتوس ، والحبة السوداء ، كما يعتبر الثوم من أنجح العلاجات باعتباره مضادًا حيويًا .

طرق استخدام الأعشاب :
1- البردقوش :
يستخدم المردقوش بعمل دش مهبلي بأخذ ملعقتين كبيرتين منه ، وإضافتها للترين من الماء  وغليهم جيدًا وتصفيتهم ، وتستخدمه المرأة بعمل دش مهبلي مرتين يوميًا ، ويستمر العلاج لمدة شهرًا كاملًا ، وكذلك الرجل يمكنه استخدام هذا الغسول .

2- الزعتر : تضاف ملعقة منه إلى كوب من الماء المغلي ويترك ربع ساعة ، ثم يشرب ثلاث مرات في اليوم ، ويستخدم كذلك لعمل دش مهبلي ، أو يستخدم في عمل حمام ساخن تجلس المرأة فيه ، ويستمر العلاج شهرين بعد إتمام الشفاء ، لتجنب عودة الميكروب مرة أخرى .

3- الشمر مع إكليل الجبل : تؤخذ ملعقة صغيرة من كلاهما وتنقع في كوب من الماء المغلي ويترك ربع ساعة ، ويشرب من مرة إلى مرتين في اليوم ولمدة شهر .

4- البابونج : يتم بعمل دش مهبلي أو حمام ساخن تجلس فيه المرأة يوميًا لمدة نصف ساعة وتستمر فترة العلاج شهرين كاملين دون انقطاع ، ويتم عمل الحمام الساخن بإضافة أربع ملاعق كبيرة من أزهار البابونج إلى لترين من الماء وغليهم جيدًا استخدامهم كما ذكرنا .

5- أوراق اليوكالبتوس :نحصل عليه من شجر الكافور ويستخدم لعمل دش مهبلي بأخذ حفنة من الأوراق وغليها في لتر من الماء واستخدامها حتى إتمام الشفاء .

6- الثوم : يعتبر الثوم من أقوى العلاجات لكونه مضادًا حيويًا ، وذلك باستخدام الثوم المفروم مع عصير الجزر وشربه قبل الوجبات ، أو أكل الثوم بطريقة مباشرة ، فيساعد الثوم على الشفاء والتخلص من بكتيريا السيلان .

7- الحبة السوداء : يخلط مقدار من حبة البركة مع ضعف المقدار من عسل النحل ، يؤخذ منه ملعقة قبل الإفطار ، وملعقة قبل النوم . كما يمكن عمل مشروب من مغلي حبة البركة وتحليته بالعسل ، وتناوله ثلاث مرات .

ويحظر الإتصال الجنسي طول فترة العلاج .حتى لا ينتشر المرض ويسبب تلوثًا في الدم فيصاب المريض بالسحايا ، أو شغاف القلب .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *