سبب تسمية دولة المغرب بهذا الاسم

تعد المغرب واحدة من بين الدول العربية التي تقع في شمال قارة أفريقيا وعاصمتها هي مدينة الرباط ولكن أكبر دولها هي مدينة الدار البيضاء حيث تعد العاصمة الاقتصادية لتلك الدولة كما يوجد بها الكثير من المدن الهامة والمميزة من حيث الموقع والتاريخ.

سبب تسمية دولة المغرب بهذا الاسم :
وعن سبب تسمية المغرب بهذا الاسم فالأمر يرجع للأسباب التالية :

1-  خلال القرن الأول من الميلاد تمكن الأمازيغ من إنشاء مملكة خاصة بهم على البحر الأبيض المتوسط وقد تم اطلاق كلمة موريطنية عليها وخلال عام 40 تم إنقسام تلك المملكة إلى عدة ممالك صغيرة والتي منها المغرب والجزائر وغيرهم من البلاد.

2- إن تلك التسمية لازالت تطلق حتى يومنا هذا على احدى البلاد الإسلامية وهي مورتانيا.

3-  وباللغة العربية قد تم إطلاق اسم المغرب الأقصى ولكن باللغات الأخرى تم إطلاق اسم مرك عليها وهي اليوم مراكش أو كما يعرف عن بلاد المغرب في الخارج.

4- وخلال الماضي فقد اعتقد القدماء على أن الشمس تشرق من الصين وتغرب في بلاد المغرب العربي.

5- والجدير بالذكر فإن اسم المغرب كانت تطلق على ثلاثة بلاد وهي المغرب وتونس والجزائر.

6-  وعن العصر الحديث فقد لجأ الكثير من المؤرخين الأوروبيين إلى استخدام لفظ المغرب العربي على بلاد المغرب والجدير بالذكر فإن تلك الفترة قد صادفت حكم سلالة العلويين لبلاد المغرب.

7-  والجدير بالذكر فإن الكثير من المؤرخين كانوا على مر العصور أيضا يطلقون عليها السلطنة المغربية نسبة إلى السلطان حيث أن حكم المغرب خلال ذلك الوقت كان يقع تحت حكم السلاطيين.

8- كما أطلق عليها الإمبراطورية الشريفة نسبة إلى الشرفاء الذين قد حكموا بلاد المغرب على مر الزمان وتقديرا لهم.

9-  والجدير بالذكر وخلال عام 1957 قام محمد الخامس بالعمل على تنظيم دولة المغرب الحديثة وعمل على اعتماد لقب الملك والمملكة والجدير بالذكر فإن ذلك الاسم هو الاسم الذي قد تم العمل على اعتماده حتى يومنا هذا.

وعن الأسماء الأخرى الخاصة بدولة المغرب فخلال التعريف عن أنفسهم فقد كان الشعور بالفخر يتجه نحو الأقاليم أو القبائل التي ينتمي لها المواطنين داخل المغرب حيث أن الدولة المغربية كانت تشكل من عدة أقاليم هامة وعن الناحية السيادية كانت الدولة يتم تقسيمها إلى بلدان، وتلك الأقاليم التي كانت تؤدي الضرائب وتقع تحت سيادة من قبل السلاطيين.

وأيضا بلاد السيبة والتي تعد المناطق التي كانت فيها العديد من التنظيمات الذاتية التي كانت تعمل على إدارة شئونها بنفسها حيث أن النفوذ الخارجية الخاصة بها مجرد نفوذ شكلية، والجدير بالذكر ومع بداية القرن السابع عشر كانت المملكة المغربية خلالها تتكون من خمسة أقاليم هامة وهم مراكش وفاس ومملكة سوس ومملكة سجلماسة وأخيرا بلاد درعة بالإضافة إلى الكثير من الأقاليم التي كانت لا سلطة من قبل السلاطين عليها وكانت السلطة عليها مجرد مظهر عام ولا يخص تلك الأقاليم بصلة.

أهم المؤرخين الذين ذكروا المغرب :
إن لفظ المغرب قد جاء على لسان الكثير من المؤرخين على مر العصور ليتم تأكيد أن لفظ أو اسم المغرب معروف منذ القدم وليس بالاسم الحديث لتلك الدولة الكبيرة التي تطل على البحر الأبيض المتوسط اليوم، ومن بين المؤرخين الذين ذكروا المغرب قديما ما يلي :

1-  حيث قد أكد المؤرخ محمد الصغير في أحد كتبه نزهة الحادي بأخبار ملوك القرن الحادي على أن أهل المغرب كان يقصدون هؤلاء الملوك من أجل حل المشاكل الخاصة بهم.

2- كما ذكرها الناصري أيضا وابن خلكان وغيرهم من المؤرخين على مر العصور.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *