Wednesday, Sep. 19, 2018

  • تابعنا

طرق وأساليب تربية الدواجن البياضّة

تعتمد مزارع الدواجن مثلما يعرف الكثيرون على تربية أنواع من الطيور المنزلية الأليفة بهدف تحقيق بعض المنافع التجارية سواءً كان لبيع هذه الطيور كلحوم أو للاستفادة من البيض الذي تنتجه، وتعد الدواجن هي أكثر أو أشهر الطيور التي يتم تربيتها لهذا الغرض، حيث يتم تربية حوالي 5000 آلاف مليون دجاجة كل عام، وذلك كمصدر للطعام واللحوم  والبيض.

ووفقاً لأحدث الاحصائيات فإن الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة تستهلكان كميات من اللحوم الداجنة والبيض أكثر من أي دولة أخرى في العالم، حيث تستهلك بريطانيا ما يزيد عن 29 مليون بيضة بشكل يومي، ويعد هذا النشاط التجاري ” يقصد انشاء مزارع تربية الدواجن” من أنجح الأنشطة التجارية التي يتم إدارتها في جميع انحاء العالم.

 مميزات العمل في مشاريع تربية الدواجن
1-إن نشاط تربية الدواجن لديه العديد من الفوائد والمميزات التي لا تحصى، وكنتيجة لذلك فإن الكثير من المزارعين يفضلون الاستثمار في هذا المجال، ومن أهم مميزات هذا المشروع هو أنه لا يحتاج إلى رأس مال كبير لبدايته، فقط رأس مال مبدأي للبدء في شراء الاحتياجات الأساسية للمشروع، كما يفضل الكثيرون استهلاك الثروة الداجنة على اللحوم المجمدة لذلك فهناك اتجاه عام لاستهلاك الدواجن التي يتم تربيتها في مزارع الدواجن.

2-كما يسهل التسويق لمثل هذا المشروع بسهولة كبيرة، فهناك سوق كبير للمنتجات التي تنتجها مشاريع مزارع تربية الدواجن، وهناك حاجة لمنتجات هذه المشاريع، لذلك فإنه  داعي للقلق بشأن تسويق المنتجات فهناك حاجة دائمة إليها.

3-تخلق مشاريع الثروة الداجنة مصدراً للدخل كما توفر فرص للعمل وتقضي على جانب من البطالة، حيث يمكن للشباب المتعلم أن يقوم بالبدء في عمل مشروع استثماري خاص بهم، وتحقيق مكاسب مادية من هذا المشروع، حيث تضمن هذه المشاريع عائد مادي قريب دون الحاجة للانتظار لفترات طويلة.

4-لا يتطلب الأمر الحصول على إذن أو ترخيص من السلطات المعنية لإنشاء مزرعة للدواجن مثلما هو الحال بالنسبة لتريية أنواع أخرى من الحيوانات، لذلك فإن البدء في مشروع تربية الدواجن هو أمر سهل ويسير بالنسبة للكثيرين.

أنواع الدواجن 
1-الدواجن التي تمنح البيض
تبدأ الدواجن التي يتم تربيتها في مشاريع الثروة الداجنة في إعطاء البيض وذلك عند عمر 12-20 أسبوع، كما ينتظمون في منح البيض عقب مضي 25 أسبوع من عمرهم، وعقب مضي 72 أسبوع من إعطاء البيض فإن قدرة هذه الدواجن على منح البيض بانتظام تقل تدريجياً حتى ينقطع إنتاجهم تماماً.

وغالباً ما يقوم المستثمرون في هذه المشاريع بالاحتفاظ بالدواجن لمدة 12 أسبوع ومن ثم يتم بيعهم لأغراض الذبح، وعادة ما تقوم الدواجن بوضع البيض في فصل الشتاء أكثر من فصل الصيف، كما تساعد الإضاءة الدواجن على وضع البيض بشكل أسرع لذلك ينصح أن يقوم أصحاب مزارع الدواجن باستخدام مصابيح للإضاءة القوية للحصول على البيض بشكل اسرع.

أساليب تربية الدواجن التي تمنح البيض “البياضة”
1-تربية الدواجن الحرة
يعتمد هذا الأسلوب على تربية الدواجن في مكان مفتوح دون وجود غرف أو حواجز، وأهم ما يركز عليه هذا الأسلوب هو اختيار مكان مناسب وجيد التهوية، بعيداً عن الحرارة الزائدة أو البرودة الشديدة وكذلك خالي من الرطوبة، فالرطوبة أحد العوامل الضارة بالنسبة للدواجن.

2-الأسلوب التقليدي في تربية الدواجن
يتشابه هذا الأسلوب مع الأسلوب السابق ولكن الاختلاف الوحيد بين النمطين هو ان هذا النظام يعتمد على تربية عدد معين وفصائل معينة من الدواجن، ولكن في نظام تربية الدواجن الحرة يمكن تربية أكثر من نوع وفصيلة من الدواجن .

3-تربية الدواجن في الحظائر
يعد هذا النظام هو أكثر النظم التي يتبعها الفلاحين والمزارعين، حيث يقوم المزارع بوضع الدجاج في الحظيرة بجانب الأبقار والجاموس، فقط يفصل بينهما بوابة صغيرة، ولدى الدواجن حرية الحركة داخل حدود هذه البوابة.

4-تربية الدواجن في بطاريات 
يعد هذا النظام هو أكثر النظم التي يتم إتباعها داخل المشروعات الاستثمارية في الكثير من دول العالم، حيث يتم وضع الدواجن البياضة داخل بطاريات محددة الأحجام خاصة بها، ويتسع الجزء الواحد لـ من 3-7 دجاجات داخل الجزء الواحد.

ويتميز هذا النظام بسهولة تنظيفه، والعناية بالدجاج، وإطعامهم، وجمع البيض بسهولة تامة، كما يسهل تربية الملايين من الدجاجات داخل هذه البطاريات ولن تشغل مساحة كبيرة.

2- مزارع الفراريج أو الفروج
الفراريج هي هذه الدواجن التي يتم تربيتها بغرض الحصول على اللحم، ويمكن أن تصبح هذه الدواجن جاهزة في غضون من 5-6 أسابيع، وهذه هي الطرق المتبعة داخل مزارع الدواجن.

طرق تربية الدواجن الفراريج
1-تربية الدواجن في الداخل
في هذا الأسلوب يتم تربية الدواجن داخل أحد المنازل الكبيرة، ويتم إعداد هذا المنزل وتزويده بالأدوات الميكانيكية التي تقوم بتزويد الفراريج بالطعام، والشراب، كما يتم إعداد نظام خاص بالتهوية والتدفئة والتبريد أيضاً للحفاظ على حياة الدواجن.

2-الطريقة التقليدية في تربية الفروج
يعد هذا النظام هو أحد الأنظمة التي تعتمد على زيادة وزن الفراريج ببطء وذلك اعتمادًا على نوعية الطعام الذي يتم تقديمها للدواجن.

3-الأسلوب الحر في تربية الفروج
يتشابه هذا النظام مع النظام الحر في تربية الدواجن البياضة، حيث تترك الدواجن في مكان مفتوح وجيد التهوية حتى تصل إلى العمر المناسب والوزن المناسب للذبح، وأحياناً تتأخر بعض الدواجن حتى ثمانية أسابيع لتصل للوزن المثالي للذبح.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *