إليزابيث وودفيل زوجة الملك ادوارد الرابع

كانت إليزابيث وودفيل زوجة الملك إدوارد الرابع ، وزوجة ملكية في إنجلترا منذ عام 1464 حتى زوال الملك في عام 1483، ولعبت إليزابيث دوراً أساسياً في انضمام لانكاستر هنري السابع إلى العرش الذي كان بمثابة نهاية لحكم أسرة يورك .

نشأة إليزابيث وودفيل :
ولدت إليزابيث وودفيل في عام 1437 ، في جرافتون ريجيس ، وكانت أول مولودة لريتشارد وودفيل ، ولم يكن زواج والديها مقبولاً من الناحية الاجتماعية ويرجع السبب إلى أن والدها كان فارس من عائلة عريقة، أما والدتها فكانت أرملة ثرية بلا أطفال، حيث كانت متزوجة من الدوق بيدفورد، وهو الأخ الأصغر الى الملك هنري الخامس الذي حكم إنجلترا حتى وفاته في 1422 .

على الرغم من أن والديها تم تغريمهما 1000 جنيه استرليني من المحكمة الانجليزية ، إلا أنه قد تم الصفح عنهما في وقت لاحق، وفي 9 مايو 1448 منح الملك هنري السادس والد إليزابيث لقب بارون،وكانت إليزابيث متزوجة من السير جون غراي دوق بدفورد، وقد قتل في معركة سانت الثانية عام 1461 .

زواجها من الملك إدوارد الرابع :
شهد يوم 29 مارس 1461 معركة توتون خلال حروب الورود الإنجليزية، وقد أسفر عنها انتصار أسرة اليورك على الأنكاستريين مما أدى إلى صعود إدوارد دوق يورك ليصبح الملك إدوارد الرابع، الذي حل محل الملك هنري السادس .

في 26 مايو 1465 توجت اليزابيث لتكون زوجة الملك ادواد، غير أن اختيار الملك إدوارد الزواج من إليزابيث لم يكن متوافقاً مع رأي العائلة المالكة ولا سيما ابن عمه ريتشارد نيفيل وهو ايرل وارويك الذي لعب دوراً سياسياً مهماً في السنوات الأولى من عهده السابق .

ساعدت مكانة اليزابيث كزوجة ملكية في منح اقرابها الكثير من المناصب والألقاب العظيمة، كما تزوجت شقيقتها كاثرين وودفيل من هنري ستافورد دوق باكنجهام الثاني، وتزوجت ثلاثة من أخواتها الأخريات بأبناء إيرلز وبيمبروك وكينت .

عندما توترت علاقة وارويك مع إدوارد الرابع بسبب زواجه إليزابيث، ابتكر وارويك خطة لإخراج الأخ الأصغر إدوارد الرابع وصهره ، جورج ، دوق كلارنس من الحكم ، وأصبح وارويك يساند الانكاستريين ، وتم إعادة هنري السادس إلى العرش في 1470، بينما ذهب إدوارد الرابع إلى المنفى، ولكن لم يدم هذا الأمر طويلاً حيث هزم إدوارد الرابع وارويك في معركة بارنيت في 14 أبريل 1471 ثم هزم الأنكاستريين في معركة توكسبوري واستعاد العرش .

إليزابيث الأم :
وكانت إليزابيث أماً لطفلين من السير جون من ثم أنجبت عشرة أطفال تبقى منهن سبعة أطفال على قيد الحياة للملك إدوارد الرابع وهم الأميرة إليزابيث يورك ، التي أصبحت زوجة الملك هنري السابع ،والأميرة ماري يورك ،والأميرة سايسلي يورك ، والملك إدوارد الخامس ، والأميرة مارجريت يورك ،والأمير ريتشارد دوق يورك ،والأميرة آن يورك الكونتيسة ،والأمير جورج ،والأميرة كاترين يورك ،والأميرة بريدجيت يورك .

وفاة الملك إدوارد وإبعاد إليزابيث عن الحكم :
في عام 1483 توفي الملك إدوارد الرابع ، وترك العرش لأبنه الصغير إدوارد ، مما جعل  عمه ريتشارد الثالث ينفذ خطة للإستيلاء على العرش ، حيث قال للبرلمان أن إليزابيث وودفيل ليست زوجة ملكية وأن إدوارد وأشقائه أطفال غير شرعيين ، فتم سجن إدوارد و شقيقه الأصغر في برج لندن ، وقتلوا هناك و تم إبعاد إليزابيث ، و كان ريتشارد يدعو نفسه أنه هو الوريث الشرعي بعد شقيقه حيث أستمرت حرب الوردتين، حتى جاء هنري تيدور النبيل ، الذي قضى على خصمه من يورك ريتشارد الثالث .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *