موقع بئر طويل الأرض التي تبرأت منها كل الدول

- -

منطقة بئر طويل هي أحد المناطق الأثرية التي تقع ما بين مصر والسودان، وهي قطعة أرض كبيرة إذا تبلغ مساحتها 2000 كلم.

وتعرف هذه المنطقة أيضًا باسم مثلث بارتازوجا وهي منطقة خالية من الموارد، وتعتبر هذه المنطقة بين الدولتان منطقة نزاع ولكن كل منهما يأمل أن يضم هذه المنطقة إلى جزيرة حلايب وشلاتين.

تاريخ  بئر طويل
يأخذ منطقة شكل بئر طويل شكر شبه منحرف وقد وضعت هذه المنطقة فترة من الزمن تحت يد المصريين لأن كان يوجد بها مصرين من أسوان يسمون العبابدة.

وتبلغ مساحة بئر طويل عشر مساحة مثلث حلايب وهاتان المنطقتان تتماسان في نقطة،يقع في شمال منطقة بئر طويل جبل بئر طويل الذي يبلغ ارتفاعه 459 متر، وهناك جبل أخر اسمه جبل الحجر الأزرق ارتفاعه 662 متر، وفي جنوب بئر طويل هناك وادي اسمه خور أبو برد.

وتدخل مصر مع السودان في نزاعات بسبب بئر طويل في صراع لضم منطقة حلايب التي توجد داخل منطقة بئر طويل.

النزاع على بئر طويل
تاريخ بئر طويل تاريخ طويل، بما أن هذه المنطقة منطقة بلا صحاب فجعل هذا النزاع عليها كثير وجعلها مطمع لكل دول العالم.

تتمسك مصر بمنطقة حلايب أنها ضمن الحدود المصرية، وبالتالي يعتبر بئر طويل داخل في هذه الحدود المصرية وهو جزء من أراضيها وفق تقسيم الحدود الذي حدث عام 1899.

وأيضًا السودان تطالب بأحقيتها لمثلث حلايب الذي يشمل منطقة بئر طويل وفق التقسيم السياسي للمنطقة الذي حدث عام 1902.

ومن هذه المطامع الهندي “سوياثي ديكسيت” وهو أدعى انه أسس مملكة في منطقة ديسكيت في بئر طويل، ووضع علم بلده على هذه المنطقة على أنها أصبحت ملكه.

وكان هناك رجل بريطاني نصب ابنته هو أيضًا على تلك المنطقة لتكون أميرة عليها ورفع العلم أيضًا في بئر طويل.

وهذا الأمر سوف تتعرض له بئر طويل من وقت إلى أخر طالما لم يتحدد موقف تلك المنطقة وخضوعها لأي بلد من بلدان العالم.

وإلى الآن لم يظهر لهذا البلد صاحب لها ضمن حدودها ولذ1لك سوف تظل هذه المنطقة مصدر للصراعات.

بل أن ماري برد وفي أحد البدان في القارة القطبية الجنوبية تطالب هي أيضًا بأن تكون صاحبة هذه الأرض هذا مستحيل طبعًا لأن الخلاف بين مصر والسودان فقط لأنها على حدود تلك البلدين.

وقد أقرت مصر عبر إحدى الجرائد الرسمية أن منطقة بئر طويل لا تخضع لها وطالبت شركات السياحة أن لا تنظم رحلات للسائحين للتوجه إلى بشر طويل على أنه أحدى المناطق السياحية المصرية.

كذلك أعلنت الحكومة السودانية أن منطقة بئر نظير لا تتبع الأراضي السودانية.

علم منطقة بير طويل
وقد أعلن أمير عراقي أن هذه المنطقة منطقة عربية لجميع الدول العربية رفع عليها علم مكون من ثلاثة ألوان الأزرق والأبيض والأخضر.

الأزرق يرمز إلى السمو والعلو في الهمة والمكانة، والأبيض يرمز إلى السلام والنقاء، والأخضر يرمز إلى الخصوبة والوفرة،وبعد ذلك صرحوا بقيام دولة على هذه المنطقة تحمل هذا العلم تخص الدول العربية كلها.

ولكن لم يعلن بشكل رسمي إلى الآن ملكية بئر طويل إلى جميع الدول وجميع الأديان ومختلف المستويات والأعراق على ملكية بئر طويل.

وقد طبع الأمير العراقي “حياوي” نماذج تجريبية لبعض الوثائق الدبلوماسية التي تجعل أن يمكن أن يكون هناك أوراق عمل وجواز سفر إلى منطقة بئر طويل.

وكلت من المعلوم أن هذه المنطقة خالية من الموارد نهائيًا وهذا مما يجعل مصر والسودان لا تطالب بهم إلى الآن أملًا في ضم جزيرة حلايب معها إلى الحدود.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *