معلومات عن انقراض حيوان الغزال

هناك بعض الفصائل المعروفة من حيوان الغزال لم تعد موجودة هذه الأيام، وهناك أنواع اختفت منذ عقود وربما تظل مختفية لملايين السنين، ويرجع انقراضها أو اختفائها لأسباب عدة من أهمها أن الغزال لم يستطع أن يتكيف جيداً مع الظروف البيئية التي يعيش فيها من أجل الحفاظ على حياته، ومن أشهر الأنواع المنقرضة الغزال الايرلندي الذي يظن الكثيرون أن الغزال الأحمر هو فصيلة منحدرة عنه.

عوامل انقراض حيوان الغزال
1-عدم قدرة الغزال على التكيف مع الظروف البيئية
وعلى الرغم من أن الغزال الأحمر متواجد بكثرة إلا أن ذلك لا يعني أنه غير معرض للخطر، ويرجع ذلك إلى عدة عوامل فمن الممكن أن يفقد أي نوع من أنواع الحيوانات بما في ذلك الغزال قدرته على التكيف مع ظروف بيئته مما يدفعه إلى الانقراض والاختفاء، ويجعله مجرد ذكرى وصور موجودة في الكتب والمجلات العلمية.

وفي عام 2005 تم اكتشاف فصيلة من فصائل الغزال العملاق مجمدة ومحفوظة يرجع تاريخها للعصر الجليدي، ويبلغ ارتفاع هذه الغزالة حوالي 12 قدم تقريباً، وعقب الدراسات التي تم إجرائها عليها فقد اكتشف الباحثون أن هذه الغزالة هى نفسها الغزالة الايرلندية التي انقرضت تماماً.

وقد فسر العلماء اختلاف حجمها بأنها كانت عملاقة في الماضي وظل حجمها يتناقص مع الوقت حتى انقرضت تماماً بسبب عوامل بيئية متعددة جعلت من حياتها في الظروف الحديثة أمراً مستحيلاً، وبناءً على تحليل الـ دي ان ايه DNA فقد اكتشف العلماء أن حيوان الغزال الايرلندي قد انقرض منذ حوالي 8 مليون عام.

2-دور الصيد الجائر في انقراض الغزال
وهناك أيضاً نوع من الغزال المعروف باسم شومبيرك والذي عاش في تايلند، وقد عرف هذا الغزال بأنه واحد من أجمل فصائل الغزلان التي شهدها الانسان، ولكن للأسف انتهى هذا النوع نهاية مأساوية في عام 1938، بسبب الصيد الجائر الذي تعرض له، والذي لم يستطيع مقاومته والتغلب عليه، وربما لم ينقرض هذا النوع بشكل تام حيث وجد عدد قليل ولكنه مبعثر في عدة أماكن لا يرقى إلى الأعداد الهائلة التي كانت متواجدة قبل ذلك.

وعلى الرغم من ذلك فقد كانت هناك بعض المجهودات البدائية التي تهدف إلى جمع الأعداد القليلة الموجودة ومساعدتها على التكاثر وزيادة أعدادها، إلا أن الأمر فشل بسبب القرويين الذين يعيشون في بعض المناطق الفقيرة في تايلاند، حيث مثل لحم الغزال مصدراً للطعام لديهم، وطعامهم كان أهم بكثير من الحفاظ على إحدى فصائل الغزال من الانقراض.

3-الاخلال بالتوازن البيئي
ولذلك يجب الانتباه إلى النظام البيئي والحفاظ عليه، فقد بدا الانسان ينتقل من مكان إلى آخر ويسيطر على المناطق التي تتخذها الغزلان كمواطن لها، مما يصعب مهمة البقاء عليها، والحقيقة في ذلك أن اقتطاع منازل الغزلان والأشجار والنباتات التي تتغذى عليها يؤدي في النهاية إلى صعوبة بقائها حية، حيث تقل أعداها بشكل كبير إلى أن تنتهي تماماً.

فحقيقة وجود فصائل منقرضة من الغزال تدعو إلى الحذر وتثير الانتباه بشأن خطورة الإخلال بالتوازن البيئي الذي خلقه الله في الطبيعة، وتدعو إلى أهمية الحفاظ على هذا النظام البيئي كما هو، فبمجرد تعرض فصائل معينة من الحيوان إلى تناقص أعداها يصبح الأمر أكثر صعوبة عند محاولة زيادة هذه الأعداد مرة أخرى.

4-عوامل أخرى
وهناك مشكلات أخرى تؤثر على وجود حيوان الغزال وتهدد بقاؤه مثل حرائق الغابات، والتلوث، وغيرها من المشاكل البيئية التي يجب الانتباه اليها  للحفاظ على  الفصائل الموجودة من حيوان الغزال من الانقراض.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *