مقتطفات من رواية الارض المسطحة للكاتب ادوين ابوت

تعتبر هذه الرواية من الروايات الشهيرة حتى هذا الوقت، و التي تتحدث عن الاشكال الهندسية و عن عالم الرياضيات، و نجد شكل المربع راوي بداخلها، و هي تتحدث عن عالم ثنائي القطب يسمى الارض المسطحة، و خلال هذه الأحداث يذهب المربع لعالم آخر هو عالم أحادي القطب، و يحاول إقناع ملك هذا العالم، بأن هناك قطب آخر، و هذه الرواية تم عمل أكثر من فيلم سينمائي قائم على فكرتها مما زاد من شهرتها .

معلومات عن رواية الأرض المسطحة
هي رواية قام بكتابتها الكاتب ادوين ابوت، و هو كان يعمل كمدير لمدرسة، و قام بكتابة رواية الارض المسطحة في عام ١٨٨٤، و الهدف من كتابتها هو تعليم الناس الرياضيات البحتة، و هي قصة تتحدث عن عالم الأشكال الهندسية، و تم تقسيمها إلى عشرون فصل، و النساء في هذا العالم عبارة عن خطوط مستقيمة، أما الجنود و العمال فهم عبارة عن مثلثات لها سيقان متساوية، أما الطبقة المتوسطة فيعبر عنها بشكل مثلث متساوي الاضلاع، و المربعات في الرواية تعبر عن أصحاب المهن و الحرف، و الطبقة الغنية في عالم الأرض المسطحة.

و تعتبر من القصص الخيالية التي لها هدف، كما يقوم الكاتب بالسخرية في الرواية من العصر و المجتمع الفيكتوري، و قد قدمت ملحوظات كثيرة حادة، عن النظام الطبقي الذي كان موجود أثناء هذا العصر في بريطانيا، و كان اسم الرواية في البداية هو المربع، و تم عمل عدد كبير من الأفلام السينمائية، و الافلام التجريبية و القصيرة، التي تتناول قصة الرواية و فكرتها، و مازالت الرواية حتى الآن، يحبها الناس خاصةً من يدرسون الفيزياء و علوم الحساب و الرياضيات .

قصة رواية الأرض المسطحة
القصة في بدايتها نجد فيها المربع يتحدث، و يرويها و هو من طبقة الحرفيين، و يدعونا هذا المربع في بداية الرواية، لأن نبدأ في تخيل ورقة مرسوم عليها أشكال هندسية كثيرة، منها المربع و المثلث و الخطوط المستقيمة، و الخطوط العريضة، و هذه الأشكال لا تثبت في مكانها، و لكنها تتحرك على سطح هذه الورقة، و أن هذه الأشكال حركتها محدودة فلا تستطيع أن ترتفع عن سطح الورقة أو تنزل منها، و هنا إذا تخيلنا أنفسنا في هذا الموقف، سنكون مثل الظل فقط، هذا هو عالم الأشكال الهندسية الذي تعيش فيه، و تم تسمية الورقة بالأرض المسطحة، هذه الأرض عبارة عن عالم ثنائي القطب و له بعدين فقط، و تم تصوير هذه الأشكال كشخصيات حية تعيش و تشعر و تتزوج مثل حياة البشر الطبيعية.

الاختلاف البارز هو الاختلاف في طريقة الابصار، فهم لا يرون الأشياء مثلما يراها البشر، و المثال على ذلك العملة، اذا قمنا بالنظر إليها من اعلى سوف نراها نحن ثلاثية الأبعاد و دائرية، و لكن لو نظرنا لها عن قرب أكثر، سيكون شكلها بيضاوي أكثر، و يأخذنا المربع في رحلة، لعالم هو أحادي البعد و هو الأرض الخطية، و ملك هذا العالم لا يقتنع بفكرة وجود بعد ثاني، و يحاول المربع إقناعه بهذا العالم الآخر، و الملك لا يفهم ما يقوله المربع ولا يراه حقيقي، و هناك جسم كروي ثلاثي يقوم بزيارة الأرض المسطحة، و هدف هذه الزيارة هي إقناع أهل الأرض المسطحة، بأن هناك بعد ثالث و عالم ثلاثي الأبعاد، و يزورهم مرة كل ألفية، و حكام الأرض المسطحة يستوعبون وجود بعد ثالث غير بعدهم، و لكنهم يقومون بتصفية أي أحد يتحدث عن هذا البعد الثالث، و بالفعل قد قام الحكام بسجن و قتل عدد كبير من سكان الأرض المسطحة بسبب ذلك .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *