اقتباسات وأقوال الروائية فرجينيا وولف

الروائية الانجليزية فيرجينيا وولف هي من أشهر الروائيات على مر العصور، فقد ولدت في عام 1882، وقد اشتهرت برواياتها التي تدور حول ايقاظ الضمير الانساني، وقد تزوجت من الناقد والكاتب الاقتصادي ليوناردو وولف .

وأول رواياتها هي رواية ( الليل والنهار ) والتي لاقت رواجا كبيرا ، ثم رواية ( غرفة يعقوب ) ورواية ( السيدة دالواي ) ورواية ( إلى المنارة ) ورواية ( الأمواج ) ورواية ( أولاندو ) ورواية ( الأعوام ) ورواية ( بين الفصول ) وغيرها من الروايات والكتب الشهيرة .

نهاية فرجينيا وولف الأليمة
ولكن هذه الكاتبة أنهت حياتها بنفسها، حيث قامت بالانتحار بعد تعرضها للاكتئاب ، خاصة بعد الحرب العالمية الثانية، حيث دمر منزلها في لندن ، وهو ما جعلها تلقي بنفسها في نهر أوس، وقد كتبت رسالة لزوجها قبل انتحارها قالت فيها:

“عزيزي, أنا على يقين بأنني سأجن, ولا أظن بأننا قادرين على الخوض في تلك الأوقات الرهيبة مرة أخرى, كما ولا أظن بأنني سأتعافى هذه المرة. لقد بدأت أسمع أصواتاَ وفقدت قدرتي على التركيز. لذا, سأفعل ما أراه مناسبا. لقد أشعرتني بسعادة عظيمة ولا أظن أن أي احداً قد شعر بسعادة غامرة كما شعرنا نحن الإثنين سوية إلى أن حل بي هذا المرض الفظيع. لست قادرة على المقاومة بعد الآن وأعلم أنني أفسد حياتك وبدوني ستحظى بحياة أفضل. أنا متأكدة من ذلك, أترى؟ لا أستطيع حتى أن أكتب هذه الرسالة بشكل جيد, لا أستطيع أن أقرأ. جل ما أريد قوله هو أنني أدين لك بسعادتي. لقد كنت جيدا لي وصبوراَ علي. والجميع يعلم ذلك. لو كان بإمكان أحد ما أن ينقذني فسيكون ذلك أنت. فقدت كل شئ عدا يقيني بأنك شخص جيد. لا أستطيع المضي في تخريب حياتك ولا أظن أن أحد شعر بالسعادة كما شعرنا بها”

اقتباسات وأقوال فرجينيا وولف

ما أعجب أن نشعر بأن الخيط الذي نقوم بغزله تطول أتياله الرقيقة عبر الساحات المعتمة للعالم المتشابك !

“دائماً أظهر ملامح نفسي الموجودة في عقلي الخاص، محبة، متسللة، لا أظهر بشكل علني،لأني إن فعلت ذلك، فسأكشف نفسي، وسأمد يدي فوراً لأتناول كتب لأحمي نفسي. في الحقيقة من المذهل كيف يحمي المرء غريزياً صورته من الإعجاب الأعمى أو أي تناول آخر يمكن أن يجعل الصورة مضحكة، أو لا تشبه الأصل الذي عليه ألا يؤمن به بعد الآن. أم أنها رغم كل شيء ليست دقيقة تماماً؟ إنه أمر على غاية من الأهمية. فيرجينيا وولف ”

إن النساء لكي يكتبن بحاجة إلى دخل ماديّ خاص بهن, و إلى غرفة مستقلّة ينعزلن فيها للكتابة

في معظم الأحداث التاريخية كان المجهول امرأة

طوال هذه السنة لازمني الاحساس بأنني على شفير الهاوية اكثر من اي وقت مضى

كل امرئ يضمر ماضيه كأوراق كتاب حفظه عن ظهر قلب، وأصدقاؤه لا يقرأون إلا العنوان.

لا تحيا الكلمات في القواميس، بل في العقول.

إذا لم تقل صدقا عن نفسك فلن تتمكن من قوله عن الآخرين.

لا يمكن العثور على السلام عن طريق تفادي الحياة.

لا تحيا الكلمات في القواميس، بل في العقول.

إنهم يستطيعون لأنهم يظنون أنهم يستطيعون.

الثقافة عبارة عن مجموعة من الفنون ترتفع لمرتبة العقائد.

طوال هذه القرون ، لعبت النساء دور زجاج للرؤية، قادر على أن يعكس صورة الرجل ضعف حجمها الطبيعي.

يمكننا أن نتعلم شيئا جديدا في كل وقت نعتقد فيه بأنه يمكننا ذلك.

في معظم الأحداث التاريخية كان المجهول امرأة.

إذا لم تقل صدقا عن نفسك فلن تتمكن من قوله عن الآخرين.

الأدب مفروش بحطام من اهتموا بآراء الآخرين أكثر مما يجب.

أنا كامرأة ليس لي وطن، فوطني هو العالم.

يجب أن يتوفر للمرأة نقود وغرفة خاصة بها إذا أرادت أن تكتب روايات.

كلما زاد عمر المرء زاد حبه للخلاعة.

إنهم يستطيعون لأنهم يظنون أنهم يستطيعون.

يجب أن نسيطر على أنفسنا إذا أردنا الاستمتاع بالحرية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *