خرافات وأساطير عن فصل الربيع

- -

يأتي فصل الربيع رسمياً في نصف الكرة الشمالي في شهر مارس، حيث يُعرف هذا اليوم بالاعتدال الربيعي بمعنى الضوء المتساوي في اللغة اللاتينية، وهو يُشير  إلى ما يقرب من 12 ساعة من النهار والليل، ومع التغيير في الفصول ، تأتي ساعات النهار الطويلة، ودرجات الحرارة المرتفعة أيضًا بمجموعة من الأساطير والخرافات.

فوائد فصل الربيع :
يُؤدي فصل الربيع إلى حدوث الاتزان المُناخي، ،ومن فوائد فصل الربيع أنه يعمل على بعث الطاقة الإيجابية في نفسية الفرد، وذلك عن طريق انتشار المساحات الخضراء في السهول والجبال، ويعمل على إنعاش العلاقات الاجتماعية حيثُ تجتمع العائلة في  الرحلات الربيعية، حيث يُعد الربيع فرصةً جيدةً للاستراحة من العمل، وأخذ إجازةٍ قصيرة، كما يُوجد في بعض الدول هناك عطلةً خاصةً بفصل الربيع.

وأيضاً من فوائد الربيع الاستمتاع بالشمس، والإستلقاء على الحشائش الخضراء،كما أن للشمس أيضاً دورها الكبير في تخفيف الاكتئاب الذي شعر به طويلاً في فترة الشتاء، إلى جانب إمكانية الانتعاش بالهواء النقي وأيضاً ممارسة الرياضة، فنظراً لاعتدال درجات الحرارة خلال فصل الربيع، فيمكن اعتباره الفترة الأنسب من فترات السنة للشروع بجدولٍ رياضيٍ لفقدان المزيد من الوزن.

خرافات وأساطير عن فصل الربيع :
– المساواة بين الليل والنهار تحدث دائماً في الاعتدال الربيعي :
يختلف بدء الإعتدال بناءً على المكان الذي توجد فيه الشمس على الأرض، فالتعريف الحقيقي للاعتدال هو مرور مركز الشمس فوق خط الاستواء ، و نظرًا لشكل الأرض وزاوية دورانها وجوها ، فإن توقيت الاعتدال لا يتماشى دائمًا مع الأوقات المتساوية في الليل والنهار، حيث أن عادة ضوء النهار يكون أكثر خلال الاعتدال الربيعي.

– تزداد الرغبة الجنسية في فصل الربيع :
في الحقيقة إن الرغبة الجنسية لدى الأشخاص لا تزداد خلال فصل الربيع ، بل في الشتاء و فصل الصيف، فوفقاً لعلم العلاقات تربط الأبحاث بين السلوك الجنسي وسلوك التزاوج لدورات مدتها ستة أشهر.

– لا يمثل الاعتدال الربيعي بداية فصل الربيع :
يرى علماء الفلك وعامة الناس أن الاعتدال الربيعي علامة على بدء الربيع ، لكن علماء الأرصاد الجوية وعلماء المناخ ، الذين يقيمون مواسم الخروج من المناخ ، يربطون البداية في الأول من مارس، والأمر الأكثر تشويشًا هو أنه إذا تم استخدام التقليد الأيرلندي السلتي ،الذي يحدد الربيع بمقدار ضوء النهار ، فإن الربيع يبدأ في الأول من فبراير.

– فصل الربيع أكثر دفئاً من فصل الخريف :
خلافاً للاعتقاد الشائع ، فإن مجيء الربيع لا يعني دائماً أن الطقس الأكثر دفئاً وذلك وفقا لصحيفة واشنطن بوست، فربما يكون الربيع ليس قارس البرودة كما في فصل الشتاء، إلا انه بالتأكيد أكثر برودة من فصل الخريف .

– خلال الاعتدال الربيعي في فترة الظهيرة لا يظهر ظل الأشخاص :
بالرغم من أن زاوية الشمس الجديدة ستغير من ظل الأشخاص، إلا ان الأمر يتطلب ظروفاً شبه مثالية لتجنب إظهار الظل تماماً، وفقاً لـ Accuweather يجب أن تكون الشمس فوق شخص يقف مباشرة عند خط الاستواء عندما تأتي ساعة الظهيرة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *