مقارنة بين الحليب الخام و الحليب المبستر

جميعنا نتناول الحليب باستمرار باختلاف أنواعه ، و البعض منا يعتاد على تناول الحليب المبستر المعبأ آليا ، و البعض الآخر يعشق ذلك النوع الغير مبستر الذي نحصل عليه مباشرة من الأبقار و الجاموس .

الفرق بين الحليب الخام و المبستر
يوجد قدر كبير من الجدل بين شرب الحليب الخام و الحليب المبستر ، و يقول أنصار الحليب المبستر أنه الأكثر أمنا ، و أن الحليب الخام يمكن أن يسبب مرضاً خطيرا ، و يقول محبي الحليب الخام أن الحليب الخام أكثر أمنا و أفضل للصحة و أن البسترة تدمر المواد الغذائية الحيوية في الحليب .

بسترة الحليب
قد استخدمت البسترة لأكثر من 120 عاماً ، 
و تنطوي العملية على تدفئة الحليب لتدمير أي مسببات للأمراض الخطيرة ، و هذه الطريقة هي الأكثر شيوعاً للبسترة المستخدمة اليوم في الولايات المتحدة ، تلك الطريقة المعروفة بارتفاع درجة الحرارة ، حيث يسخن الحليب إلى درجة حرارة 161 درجة فهرنهايت لمدة 15 ثانية على الأقل ، و هناك أسلوب آخر يعرف باسم حليبالبسترة الفائقة مع ارتفاع درجات الحرارة إلى 180 درجة فهرنهايت لمدة ثانيتين ، هذه الأساليب أساسا تتم من خلال تعقيم الحليب .

محبي الحليب الخام
يدعوا محبي الحليب الخام إلى تغذية المراعي ، و ذلك بهدف الحصول على الحليب الكامل الدسم الغير مجهز ، مشيرين إلى أن الحليب الخام المنتج في إطار الظروف الصحية من الأغذية المأمونة و الصحية ، و هذه 
الحملات تدعي أن حرارة البسترة و البسترة البسيطة تعمل على إلغاء نشاط العديد من المكونات الموجودة في الحليب التي تعزز النظام المناعي ، و التي تعمل على قتل مسببات الأمراض و تعزيز الصحة العامة ، و بالإضافة إلى ذلك تقول الحملة أن الحليب الخام يمكنه علاج الربو و الحساسية ، و أن الكثير من الأشخاص مع تناول اللاكتوز يمكنهم الهضم دون مشاكل ، و تقول سالي فالون موريل أنه يلاحظ أن تواتر الأمراض من جميع منتجات الألبان المبسترة أو الخام منخفضة جداً .

معارضي الحليب الخام
إدارة الأغذية و العقاقير بالولايات المتحدة الأمريكية لها موقف حازم يتعلق بالحليب الخام ، و سائر منتجات الألبان المنتجة من الحليب الخام و أن لها مخاطر صحية خطيرة ، 
و وفقا لإدارة الأغذية و العقاقير يمكن أن يحمل الحليب الخام سلالات من البكتيريا بما في ذلك السالمونيلا و كولاي و الليستيريا ، و التي يمكن أن تؤدي إلى الأمراض التي تسبب التقيؤ و الإسهال و أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا ، و في الحالات الشديدة يمكن أن تهدد الحياة ، و تلاحظ الوكالة أيضا أن البسترة خلافا للاعتقاد السائد ، لا تسبب فقدان اللاكتوز أو التقليل من القيمة الغذائية للحليب .

بينما الحليب الخام يمكن أن يسبب المرض ، إن لم يتم التعامل معه بشكل صحيح ، كما أن المخاطر المرتبطة بمنتجات الألبان الخام منخفضة جداً ، و المثبت أن إجراء تقييم المخاطر في عام 2003 بإدارة الأغذية و العقاقير ، أثبت أن هناك خطر في كليهما و لكن الخطر الأعلى عند تناول الحليب الخام ، حيث أن الأمراض التي تنقلها الأغذية شائعة جدا ، و القوانين المتعلقة ببيع الحليب الخام تختلف من دولة إلى أخرى ، حيث تسمح بعض الدول ببيعه بالتجزئة ، بينما الآخرون يسمحوا ببيعه فقط من المزارع إلى المستهلك ، و هناك عدد قليل من الدول يعتبر بيع الحليب الخام غير قانوني .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *