مراحل تأثير الكحول على جسم الإنسان

يداوم البعض على تناول الكحول دون علم منه ما يحدث في جسده أثناء تناول تلك السموم ، و قد أشار بعض الباحثين إلى أن المداومة على شرب الكحول له أسباب نفسية و عقلية ، فالشخص يحاول أن يُذهب عقله و حواسه هروبًا من أزمةً ما ، و في هذا المقال سوف نعرض مراحل تأثير الكحول على الجسم.

المرحلة الأولى:
في البداية و عند وصول الكحول للمعدة ؛ يتم امتصاص 20% منه إلى الدم ، و بعد ذلك يتم امتصاص 80% إلى المعدة الدقيقة ، و بالتالي فإنه كلما طال بقاء الكحول في المعدة ، كان امتصاصه على نحو أبطأ ، و قد أشارت بعض الدراسات إلى أن الكحول يكون أشد تأثيرا على الشخص السمين ، و ذلك لأن الكحول شديد الذوبان في الماء ، بينما يُمتص على نحو أقل في الدسم ، و لذلك عندما يتناوله شخص سمين سيكون تركيز الكحول أعلى في الدم.

المرحلة الثانية:
في المرحلة الثانية يحاول الجسم التخلص من الكحول من خلال إخراجه من خلال التبول ، و في هذه المرحلة تتوقف قدرة الكبد على تحويل حمض اللاكتيك إلى سكر الجلوكوز ما يؤدي إلى زيادة حموضة الدم ، كما تتشكل الدهون على الكبد ، و يمتلك الكبد لدى الكحوليين قدرة أكبر على تحطيم الكحول و لذلك فإنهم أكثر قدرة على تحمل الكحول أكثر من غيرهم ، و لكن مع اجهاد الكبد بهذه الطريقة في النهاية يُصاب الكبد بما يسمى تشمع الكبد.

المرحلة الثالثة:
في هذه المرحلة يصل الكحول إلى المخ و يبدأ الأنسان في هذه المرحلة بالشعور بالسكر ، و هنا يثبط الدماغ بترتيب محدد نتيجة لتعزيز الناقل العصبي المثبط GABA ، مما يؤدي إلى تغيير السلوك عن المألوف ، و قد أشار الباحثون إلى أن تأثير الكحول ينتشر في الدماغ من الأمام إلى الخلف ، و لذلك تتأثر وظائف التفكير العليا كالتفكير و التحليل المنطقي ، و في النهاية يؤدي إلى التصرف بصورة غير لائقة.

المرحلة الرابعة:
في هذه المرحلة يصل الكحول إلى منطقة من الدماغ ترتبط بالتحكم بكل من المشاعر و الذاكرة ، و تُسمى Hippocampus ، و في هذه المرحلة إما أن يكون الأنسان منزعجا جدا و مكتئب و إما أن يكون سعيدا و مسرورا ، يتوقف ذلك على حالته النفسية قبل البدء بالشرب ، و هذه المرحلة هي المسؤولة عن محو كافة الأحداث التي تأتي بعدها.

المرحلة الخامسة:
في هذه المرحلة ينتقل الكحول إلى المخيخ ، و هو المسؤول عن التوازن و التنسيق الحركي ، و هنا يبدأ الشخص بالميل يمينا و يسارا ، هذا بالإضافة إلى أن في تلك المرحلة يبدأ الشخص في البوح بكلمات غير مفهومة ، و يكون الشخص غير قادر على حمل كأسه من الأساس.

المرحلة السادسة:
و تعتبر تلك المرحلة هي المرحلة الأخيرة ، و هي الأخطر على الإطلاق ، فإذا استمر الشخص بتناول الكحول دون التوقف ، سيصل الكحول إلى منطقة البصلة السيسائية ، و هي منطقة مسؤولة عن الوظائف الحيوية مثل التنفس و نبضات القلب و درجة حرارة الجسم ، و هنا اذا تابع الشخص شرب الكحول سيحدث خلل في تلك الوظائف ، و سوف يحتاج الشخص إلى غسيل للمعدة في أسرع وقت ، و إن فات الأوان فقد تنتهي تلك المرحلة بالموت نتيجة توقف الوظائف الأساسية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *