أيهما أفضل حمية كيتو أم أتكنز

إن البقاء بصحة جيدة أصبح ضرورة قصوى في هذا العصر الذي يتميز بإيقاعاته السريعة ، وأصبح النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات ضرورة في جيل اليوم ، وهناك معتقد قديم يقول أن استهلاك الدهون يرتبط بسوء الصحة ، ولكن لم يعد هذا الأمر صحيحا .

هناك دراسات تؤكد أنه لا ينبغي الخوف من الدهون الطبيعية ، وفي الحقيقة ينصح خبراء التغذية بالإعتماد على الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات وعالية الدهون ، من أجل البقاء بصحة جيدة ، ولكن حتى تحافظ على رشاقتك ، ينبغي الحد من استهلاك النشاء والسكر .

ما هي الحمية منفخفضة الكربوهيدرات ؟
عند اتباع هذا النظام الغذائي ينبغي الحد من استهلاك الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات ، والتي يمكن تواجدها في المنتجات الغنية بالسكر ، بغض النظر عن المعكرونة والخبز ، وخلال هذه الحمية يتم الإعتماد بشكل رئيسي على الخضروات ، الدهون الطبيعية والأطعمة الغنية بالبروتين ، ويضمن هذا النظام إنقاص الوزن والحصول على قوام رشيق .

نوعي الحمية منخفضة الكربوهيدرات :
هناك نوعان من هذا النظام الغذائي وهما حمية كيتون وحمية أتكنز ، وكلاهما يهدف إلى الحصول على جسم صحي ولائق ، على الرغم من ذلك فهما مختلفان في كيفية تعريفهما ، وقبل البدء في اتباع أي منهما ، ينبغي التعرف عليهما وعلى من يمكنه اتباع أي منهما ، حتى يكون لديك رؤية لاختيار الأفضل لك .

حميتي كيتو وأتكنز :
يجب التعرف على أصول هذه الأنظمة الغذائية حتى تستطيع فهم الإختلافات بينهما ، تطورت حمية كيتو في الواقع لمنع التشنجات أو الصرع ، بينما تطورت حمية أتكنز لإنقاص الوزن ، ومنذ وقت طويل ، أصبحت حمية كيتو تستخدم فقط في العلاج وخاصة علاج الصرع ، ولوحظ في العصر الحديث أن الأشخاص الذين يتبعون هذه الحمية تنخفض أوزانهم أيضا .

حمية كيتو :
في حمية كيتو ، حوالي 90% من السعرات الحرارة اليومية تأتي من الدهون ، والجزء المتبقي يعتمد على مصادر البروتين ، وفي هذا النوع من النظام الغذائي ، يتم استهلاك 2-5% من الكربوهيدرات ، وبالمفارنة مع حمية أتكنز ، يتنوع استهلاك الكربوهيدرات ، أما قي حمية كيتو جميع الكربوهيدرات محسوبة ، وتكون منخفضة على المدى الطويل .

جمية أتكنز :
في حمية أتكنز تأتي60% من السعرات الحرارية من الدهون ، بينما حوالي 30% من البروتين ، وفي هذا النوع من الأنظمة الغذائية حوالي 10% من السعرات الحرارية مستهلكة من الكربوهيدرات ، والتي تتغير مع الوقت ، فعندما تعتمد على حمية أتكنز فيمكن السماح بتناول 20% من شبكة الكربوهيدرات ، وهي إجمالي الكربوهيدرات مطروح منه الألياف ، وعندما تتقدم في هذه الخطة الغذائية تصبح نسبة الكربوهيدرات المستهلكة أعلى .

اختيار حميتك منخفضة الكربوهيدرات :
والآن إذا قررت اتباع حمية منخفضة الكربوهيدرات ، من الضروري أن تختار بين حميتي كيتو وأتكنز ، وعندما تتبع حمية أتكنز ، فأول أسبوعين ، فهناك قائمة محددة من الخضروات التي تحصل خلالها على 20 جم من الكربوهيدرات يوميا ، وتحتاج في كل وجبة إلى إضافة الأطعمة الغنية بالبروتين مثل السمك ، اللحم ، الجبن ، البيض والدواجن ، وينبغي تجنب معظم أنواع الفواكه .

كما أنك بحاجة إلى التوقف عن استهلاك الخبز ، المعكرونة ، الكعك المخبوز ، الحبوب والكحول ، على الرغم من ذلك يمكن إضافة الزيوت والدهون التي تفضلها ، وبمرور الأسابيع يمكن إضافة باقي الخضروات تدريجيا ، والبدء في إضافة المكسرات والبذور ، وأخيرا يمكن أن يتضمن نظامك الغذائي الفواكه ، الحبوب الكاملة والخضروات النشوية .

بينما عند اتباع حمية كيتو ، يجب أن تحتوي الوجبة اليومية على 20% من البروتين ، 75% من الدهون و5% من الكربوهيدرات ، يقوم الجسم بإطلاق  نتيجة انخفاض نسبة استهلاك الكربوهيدرات ، ويبدأ استخدام دهون الجسم والبروتين للحصول على الطاقة ، ويبدأ الكبد في تكسير هذه العناصر الكبرى لتكوين الكيتونات ، مما يعزز كمية الوزن المفقودة .

ترتبط الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات بإنقاص الوزن الناجح بشكل عام ، وعند ملاحظة النتائج بمرور الوقت ، لا يوجد فرق كبير بين الحميتين .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *