نبذة عن الكاتب النرويجي كنوت همسون

يعد الكاتب النرويجي كنوت همسون واحد من بين الأدباء العالميين الذي لا يزال الروايات الأدبية الخاصة به تتداول حتي يومنا هذا، وتعد الروايات الخاصة به من بين أفضل الروايات التي عرفت على مدار القرن العشرين والجدير بالذكر أن كنوت همسون من بين الأدباء الذين حصلوا على جائزة نوبل في الأدب .

معلومات عن الأديب النرويجي كنوت همسون :
ولد الكاتب كنوت همسون يوم الرابع من أغسطس لعام 1859 في مدينة لمسون بالنرويج، وعلى الرغم من ما وصل إليه من علم فلم يتلق كنوت همسون تعليما عالياً خلال فترة دراسته، طوال فترة شباب كان كنوت همسون يتنقل بين الأعمال المختلفة .

تربي كنوت وسط أسرة فقيرة جدا في الريف النرويجي وكان يعيش تحت رعاية عمه وكان من بين المنتمين إلى حركة التقوية والتي تعد من الحركات الدينية التي قد ظهرت في ألمانيا والتي كانت تتنوع بين دراسة الكتاب المقدس والخبرة الدينية، وقد عاش لفترة في الولايات المتحدة الأمريكية وقد قدم الكثير من الكتب والمقالات التي كانت تهاجم المادية في الولايات المتحدة الأمريكية .

عند العودة إلى النرويج عمل على إلقاء الكثير من المحاضرات الهامة حول المادية الأمريكية وقال أن الديمقراطية في بلاد الأمريكان مزيفة ولا أساس لها من الصحة، وكان له رأى سياسي غريب حيث كان دائما ما يتمني حكومة قوية تحكم المجتمع النرويجي وكان من بين مؤيدي الاحتلال الألماني للنرويج .

كان دائماً ما يؤكد أنه يكره السينما والأفلام السينمائية خاصة التي تستمد من الأعمال الروائية الخاصة به، حيث تم العمل على تحويل الروايات الخاصة به إلى العديد من الأفلام السينمائية، وتعد رواية بان وفقاً للمؤرخين هي الرواية الأقرب إلى كنوت همسون حيث أنها قد جسدت الحياة الخاصة به، وقد حصل على جائزة نوبل في الأدب خلال عام 1920 .

نبذة عن كتابات النرويجي كنوت همسون :
تعد رواية الجوع التي أصدرها الكاتب النرويجي كنوت همسون خلال عام 1890 من بين أشهر الروايات التي قد حققت له الكثير من الشهرة العالمية، وخلال تلك الرواية عمل الكاتب كنوت همسون على إدانه الحضارة المادية وجميع المظاهر التي تمكنت من تلويث الحياة الإنسانية، وقد اعتمدت باقي الروايات الخاصة به على ذلك الشيء لتكون تلك الأفكار هي المسيطرة عليه في كتاباته .

وفاة الكاتب والأديب النرويجي كنوت همسون :
خلال فترة حياته أصيب الأديب النرويجي كنوت همسون أكثر من مرة بالنوبات العصبية حتي أن تلك الأمور قد اشتدت عليه في نهاية حياته حتي أصبح غير عاقل لما يقول، وخلال الحرب العالمية الثانية كان من المناصرين للزعيم النازي هتلر مؤكداً على أنه سيقوم بإنشاء مجتمع جديد في ألمانيا سيعمل على التخلص من الأمراض التي قد جلبتها الحضار المادية في العالم، وبعد نهاية الحرب العالمية الثانية وخسارة هتلر للحرب تمت محاكمة كنوت همسون وتم وضعه داخل مصحة للأمراض العقلية .

خلال فترة تواجده في المصحة العقلية كتب كنوت همسون نص خاص بالمدافعة عن نفسه وعن الأفكار الخاصة به والتي قد حملت عنوان على الدروب حيث ينبت العشب، وخلال السنوات الباقية من حياته عاش في عزلة حيث قد تمت معاملته من قبل أهل البلد على أنه من الخائنين للوطن، أما عن الرويات التي قد ألفها فإنها لا تزال إلى يومنا هذا حديث الملايين من محبي الأدب، وقد توفي كنوت همسون خلال عام 1952 عن عمر ناهز 93 عام .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *