تناول الأفوكادو و علاج ارتفاع ضغط الدم

الأفوكادو من أهم الفواكه التي ثبت فاعليتها في علاج العديد من المشاكل ، نظرا لاحتوائها على عدد من العناصر الغذائية الهامة ، و قد قامت دراسات على علاقة الأفوكادو بانخفاض ضغط الدم .

ضغط الدم
اختلال ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة ، مثل زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب ، كما أن ارتفاع ضغط الدم مرض يصيب 31.3 في المائة من البالغين في مختلف أنحاء العالم ، و طبقاً لمراكز مراقبة الأمراض و الوقاية قد يتسبب في السكتة الدماغية و أمراض الكلى ، و بما أن 
اﻷفوكادو هو مصدر جيد للبوتاسيوم ، فلذلك يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم ، و لكن كن حذراً حول كمية استهلاكك لها لأنها تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية .

البوتاسيوم
ربما كنت بحاجة لزيادة البوتاسيوم في النظام الغذائي الخاص بك إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم ، و وفقا لتقرير نشر في سبتمبر 2012 من قبل الفريق المعني ببحوث الدراسات الاستقصائية للغذاء ، تبين أن 
الحصول على ما يكفي من البوتاسيوم أمر هام لعدة أسباب حيث أنه ينظم ضربات القلب و يحافظ على العضلات و الأعصاب ، كما أنه يساعد على خفض ضغط الدم ، و يوفر أيضا فائدة مضافة كعامل معاكس للصوديوم ، حيث أن كونتيربالانسيس الصوديوم له القدرة على زيادة ضغط الدم ، كوب واحد من شرائح اﻷفوكادو يمنح 708 ملليجرام من البوتاسيوم . كما أن النسبة الموصى بها هي 4,700 ملليجرام يوميا ، حيث أنك ستحصل على 15 في المائة من احتياجاتك اليومية عن تناول كوب من الأفوكادو .

الدهون الأحادية
الجسم يحتاج إلى بعض الدهون الغذائية ، و لكن يجب عليك الحد من تناول الدهون بنسبة من 20 إلى 35 في المائة من السعرات الحرارية اليومية ، و محاولة 
تفادي الدهون المشبعة ، التي تعمل على رفع نسبة الكوليسترول في الدم ، و بدلاً من ذلك الحصول على السعرات اليومية مع الدهون الغير مشبعة الصحية ، حيث أن استبدال الدهون المشبعة بالدهون الأحادية قد يساعد على خفض ضغط الدم ، و وفقا لدراسة نشرت في فبراير 2006 في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية ، فإن كوب واحد من شرائح اﻷفوكادو يحتوي على 21 جراما من الدهون ، و التي تشمل 14.3 جراما من الدهون الأحادية و 3 جرام من الدهون المشبعة و الغير مشبعة .

الألياف الغذائية
يحتوي الأفوكادو على ألياف غير قابلة للذوبان ، و هي المعروفة بكونها الأفضل لأنها لها القدرة على إبقاء الجهاز الهضمي بصورته العادية ، في حين تحمي الألياف القابلة للذوبان صحة القلب و الأوعية الدموية بتقليل نسبة الكوليسترول في الدم ، 
و يفيد معهد لينوس بولينج أن الألياف الغذائية قد تساعد أيضا في تخفيض ضغط الدم ، و قد ثبت أن اﻷفوكادو مصدر قوي للألياف ، كما أن كوب واحد من شرائح اﻷفوكادو يحتوي على 9.8 جرام من الألياف ، و يوفر هذا الكم 39 في المائة من المدخول الموصى به للمرأة من أصل 25 جرام يوميا ، كما أن الرجال يحصلوا على 26 في المائة من احتياجتهم اليومية من الألياف من أصل 38 جرام ، إذا كنت لا تعتاد استهلاك الكثير من الألياف ، فلابد من إضافتها إلى النظام الغذائي الخاص بك تدريجيا لتجنب الآثار الجانبية مثل الإسهال و الغازات .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *