انخفاض 7 بالمائة من الوفيات بسرطان القولون في 2018

يقول الباحثون أن انخفاض سرطان الأمعاء ( سرطان القولون والمستقيم )، هو واحد من قصص النجاح الرئيسية في الثلاثين سنة الماضية في أوروبا، حيث يتوقعون أن معدلات الوفيات من المرض في عام 2018 ستستمر في الانخفاض بنحو 7 % مقارنة مع عام 2012 .

انخفاض 7 بالمائة من الوفيات بسرطان القولون في 2018
في دراسة نشرت في مجلة ” the leading cancer journal Annals of Oncology “، وهي المجلة الرائدة في مجال السرطان، اليوم الاثنين الموافق الرابع من أبريل، يتوقع الباحثون أن معدلات الوفيات في الاتحاد الأوروبي ( EU ) بالنسبة لمعظم أنواع السرطان، ستستمر في الانخفاض هذا العام مقارنة بعام 2012، ويستثنى من هذا الانخفاض سرطان البنكرياس، والرئة بالنسبة للنساء، والتي سوف تستمر في الارتفاع .

تصريحات كارلو لا فيكيا قائد البحث
يقول كارلو لا فيكيا الأستاذ بكلية الطب بجامعة ميلانو في إيطاليا، والذي قاد البحث : ” سرطان القولون والمستقيم هو السبب الأكثر شيوعا للوفاة بين غير المدخنين في الرجال والنساء، والانخفاض في معدل الوفيات الذي نتنبأ به لعام 2018، كان أحد أهم قصص النجاح في علم الأورام السريري، ويأتي هذا التحسن في معدلات الوفيات في أوروبا في غياب أي تقدم كبير، ويرجع ذلك إلى تحسين تشخيص المرض وإدارته ” .

توقعات فريق البحث
في توقعاتهم لوفيات السرطان في الاتحاد الأوروبي لعام 2018، يتوقع البروفيسور لا فيكيا وزملاؤه من إيطاليا وسويسرا والولايات المتحدة الأمريكية، أن سرطان القولون والمستقيم سيشكل ثاني أكبر عدد من الوفيات مع وفاة 177.400 ( 98.000 من الرجال و 79.400 من النساء )، وقد ارتفع عدد الوفيات في عام 2012 بسبب تزايد عدد المسنين، ومع ذلك وبالمقارنة مع عام 2012 ستنخفض المعدلات القياسية للعمر بنسبة 6.7 % عند الرجال إلى 15.8 لكل 100.000 من السكان، و 7.5 % في النساء إلى 9.2 لكل 100.000 .

وقد نظر الباحثون في معدلات الوفاة بالسرطان في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الـ 28 ككل، وكذلك في الدول الست الكبرى – فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبولندا وأسبانيا والمملكة المتحدة – لجميع أنواع السرطان، وبشكل فردي ” المعدة والأمعاء والبنكرياس والرئة والثدي والرحم ( بما في ذلك عنق الرحم )، والمبيض والبروستاتا والمثانة وسرطان الدم للرجال والنساء، وهذه هي السنة الثامنة على التوالي التي نشر فيها الباحثون هذه التنبؤات، وقام البروفيسور لا فيكيا وزملاؤه بجمع بيانات حول الوفيات من منظمة الصحة العالمية في الفترة من 1970 إلى 2012 .

إحصائيات حول الوفيات بسرطان القولون والمستقيم
يقول البروفيسور لا فيكيا : ” في الاتحاد الأوروبي انخفضت الوفيات بسبب سرطان القولون والمستقيم منذ عام 1993 في الرجال، وعلى مدى الفترة كلها منذ عام 1970 في النساء، والعوامل التي تزيد من خطر الاصابة بسرطان القولون والمستقيم تشمل التبغ والكحول والسمنة والسكري، ومع ذلك قد يساهم استخدام حبوب منع الحمل والعلاج بالهرمونات في النساء بشكل جزئي في انخفاض مخاطرهن، وفي الرجال والنساء على السواء يستخدم الأسبرين بشكل أساسي لمنع النوبات القلبية والسكتات الدماغية، والفحص الفعال من المحتمل أن يكون قد ساهم في انخفاض معدل الإصابة بالمرض، وقد أدى توافر تنظير القولون للتحقيق في النزيف والأعراض المبكرة الأخرى، إلى تحسن التشخيص المبكر في جميع أنحاء أوروبا ” .

ويتوقع الباحثون أن عدد الأشخاص الذين يموتون من أي سرطان في عام 2018 سيكون حوالي 1.4 مليون، بزيادة من 1.3 مليون في عام 2012، ومع ذلك انخفضت معدلات الوفيات خلال هذه الفترة بنسبة 10.3 % لدى الرجال و 5 % لدى النساء، حيث يقولون أنه في عام 2018 وحده سيتم تجنب حوالي 392.300 وفاة بالسرطان مقارنة بأعلى المعدلات في الثمانينيات – 275.000 في الرجال و 117.000 في النساء، وعندما نظروا إلى الفرق بين معدل الذروة في عامي 1988 و 2018، وجدوا أن الانخفاض المستمر في وفيات السرطان خلال هذه السنوات، يعني أنه تم تجنب ما يقرب من خمسة ملايين حالة وفاة من هذا المرض : 3.3 مليون من الرجال و 1.6 مليون في نساء .

سرطان الرئة
أعلى معدلات الوفيات المتوقعة في الاتحاد الأوروبي هي سرطان الرئة لدى الرجال والنساء : 32 لكل 100.000 رجل و 15 لكل 100.000 امرأة، ومع ذلك ومنذ عام 2012، كان هناك انخفاض بنسبة 13 % في معدلات الوفيات بين الرجال، ولكن بنسبة 6 % فقط في النساء، ويتوقع الباحثون أن يموت 183.100 رجل و 94.500 امرأة بسبب هذا المرض هذا العام، وهو ما يمثل حوالي 20 % من جميع الوفيات الناجمة عن السرطان .

سرطان البنكرياس
كما تستمر معدلات الوفاة المتوقعة من سرطان البنكرياس في الارتفاع عند النساء، في حين استقرت لدى الرجال، في عام 2018 سيكون هناك 44.400 حالة وفاة بين النساء – ارتفاع بنسبة 2.8 % – و 44500 وفاة بين الرجال ( لا تغيير في النسبة المئوية)، مما يعطي معدل وفاة 8 لكل 100.000 رجل و 5.6 لكل 100.000 امرأة، وفي عام 2018 فإن الوفيات من سرطان البنكرياس ستكون قريبة من 90.000، وهذا كما يقول البروفيسور لا فيكيا، ويتابع : ” هذا قريب من الرقم الخاص بسرطان الثدي، حيث سيكون هناك 92.000 حالة وفاة، وأقل وفيات ستكون بين مرضى سرطان القولون والمستقيم لكلا الجنسين “، ويؤكد أن التدخين هو عامل خطر معروف لسرطان البنكرياس، ويعتقد أيضا أن زيادة الوزن والبدانة والسكري تلعب دورا هاما في الأمر .

سرطان الثدي
المؤلف المشارك فابيو ليفي وهو الأستاذ الفخري في كلية علم الأحياء والطب في جامعة لوزان بسويسرا، قال : ” في النساء يتميز النمط العام بالتحسن المستمر في سرطان الثدي، بسبب تحسين الإدارة و الفحص، وسرطان المبيض بسبب استخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم وتحسين العلاج، ولكن زيادة وباء سرطان الرئة تكون ذات صلة كبيرة بالتدخين ” .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *