أضرار إزالة شعر الوجه بالحلاوة

كتابة ريهام عبد الناصر آخر تحديث: 03 أبريل 2018 , 10:08

هناك العديد من النساء اللاتي يفضلن استخدام الحلاوة، لإزالة الشعر الزائد والغير مرغوب فيه من مناطق الجسم المختلفة، نظرا لفاعليتها في إزالة الشعر من الجذور، كما أن هذه الطريقة تؤخر نمو الشعر وظهوره مرة أخرى، لكنها ليست مناسبة لجميع أنواع البشرة خاصة الحساسة منها، وفيما يلي توضيحا مبسطا للأضرار التي من الممكن أن تلحق بالبشرة، نتيجة لإزالة الشعر الزائد فيها بالحلاوة.
إزالة شعر الوجه بالحلاوة
– قد تلجأ بعض السيدات لإزالة الشعر الغير مرغوب فيه بالحلاوة، لأنها طريقة سهلة وفعالة، كما أنها إقتصادية وموفرة إلى حد كبير،قامت العديد من شركات التجميل بإنتاج أنواع من الحلاوة لها القدرة، على مقاومة حساسية الجلد والجفاف الناتج، عن إزالة الشعر وذلك بإضافة تركيبات مستخلصة من النباتات الطبيعية، والتي تضفي على البشرة النضارة والترطيب والرائحة العطرة، ومن هذه النباتات الفراولة والصبار، وكذلك العود أيضا.

– تعرف تركيبات الحلاوة المتوفرة في الأسواق بتأثيرها الإيجابي على البشرة،حيث يعرف زيت العود بتأثيره الفعال في ليونة البشرة ورائحتها، والفراولة تجعل إزالة الشعر القاسي أكثر سهولة وتعمل على تلطيف البشرة، والصبار دوره المعروف بتهدئة البشرة من آثار الحساسية والتهيج.

– لا يمكن لأحد أن ينكر أن ما فعلته هذه الشركات شيئا جيدا، فقد وفرت على النساء عناء عمل الحلاوة في المنزل، ولكن بعد كل هذه التطورات والإضافات، التي قامت بها تلك الشركات لازلت الحلاوة تسبب جفاف للجلد، وتلحق به العديد من المشكلات لاسيما بشرة الوجه، لأنها الأكثر تحسسا ورقة.

– فيما يلي أضرار الحلاوة على الجلد بصفة عامة، وعلى بشرة الوجه بصفة خاصة.

الأثار الجانبية للحلاوة
-وفقا لما أقره العديد من أخصائيون الأمراض الجلدية،أن المضاعفات الناتجة عن استخدام الحلاوة تبقى في آلية نزع الشعر، حتى وان كان ضمن مركبات الحلاوة الصبار أو الفراولة .

– استخدام الحلاوة لنزع الشر، قد يتسبب في إزالة الطبقة المقترنة بالجلد.

– التحسس الناتج عن استخدام الحلاوة، يكون له العديد من الأشكال مثل التهيج الأني في الجلد و الإحمرار، وظهور بعض الحبوبالصغيرة والنزيف الشعري السطحي، الناتج عن نزع الشعر من الجذر .

– اندمال الشعر من الجلد عندما يبدأ في الظهور مجددا .

– تعد مناطق الجلد الرقيق مثل بشرة الوجه والمناطق الحساسة. أكثر المناطق التي يظهر بها التحسس بصورة أكثر وضوحا .

اضرار نزع شعر الوجه بالحلاوة
1- تؤدي إلى حدوث ترهلات بالجلد.
2- تؤدي إلى تفتيح المسامات بالبشرة، فتظهر أكبر سنا وغير صحية.
3- تتعرض البشرة خاصة الحساسة، لظهور الحبوب والندوب الطفيفة.

بعض النصائح التي يمكن أن تخفف من اضرار الحلاوة
1- يمكن استخدام قطعة من الثلج، ومسح الجزء المراد نزع الشعر منها قبل الإستخدام، حيث تساعد هذه الخطوة على شد الجلد وغلق المسامات.

2- يفضل نزع الشعر باتجاه نموه وليس العكس.
3- بعد الإنتهاء من نزع الشعر يجب غسله بالماء المثلج، وترطيبه بأي نوع من الكريمات المرطبة للجلد والمناسبة لنوع البشرة.

4- يفضل استخدام أي وسيلة أخرى من الوسائل الالية:
– شفرة الحلاقة .
– كريم إزالة الشعر.
– ماكينة ازالة الشعر .
يمكن اختيار وسيلة من هذه الوسائل، وفقا لما يناسب السيدة ونوع البشرة.

5- الليزر:
يعد الليزر الحل النهائي والمثالي جدا، للتخلص من شعر الجسم عامة وشعر الوجه خاصة، كما أنه يخلص البشرة من أثار الندوب والحبوب.

– يمكن إزالة الشعر بالليزر خلال ثلاث أو أربع جلسات على الأكثر.
– هناك نوعين من الليزر المخصص لإزالة الشعر .
الأول: هو “الأليكساندرايت” ويستخدم للبشرة الفاتحة.
الثاني: هو “الآن اياك” ويستخدم للبشرة السمراء .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق