تأثير الجرعات العالية من الأوميغا 3

تعتبر الدهون غير المشبعة المتعددة في النظام الغذائي ، و المعروفة أيضًا باسم أحماض أوميغا 3 الدهنية ، ضرورية لصحة الإنسان لأنها لا يمكن إنتاجها في الجسم ، و يجب الحصول عليها من النظام الغذائي . في حين أن هذه الدهون ضرورية للصحة ، فإن الإفراط في استهلاكها قد يكون له تأثيرات ضارة تشكل مخاطر صحية على بعض الأفراد .

لماذا نحتاج لأحماض الأوميغا 3 الدهنية ؟
هناك حاجة لأحماض الأوميغا 3 الدهنية في الجسم لأسباب عديدة . فهذه الدهون الصحية للقلب و تساعد على الحد من جميع أنواع الالتهابات في الجسم ، من ألم التهاب المفاصل إلى احمرار حب الشباب و التندب ، و الدهون غير المشبعة المتعددة تقلل و تعالج المواقع الالتهابية في الجسم . بالإضافة إلى هذه الميزة ، تم وجد أيضا أن أحماض الأوميغا 3 الدهنية تساعد في أداء الدماغ و تعزز الذاكرة ، و تدعم الجهاز العصبي و تقلل الندوب و حب الشباب ، و ذلك وفقا لتقارير المركز الطبي لجامعة ميريلاند .

قد تشمل أعراض نقص الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة في النظام الغذائي ضعف الذاكرة ، و التعب ، و جفاف الجلد ، و تقلب المزاج و الاكتئاب . كما ثبت أن احماض الأوميغا 3 الدهنية قد تساعد في بعض حالات اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه لدى الأطفال .

الجرعات العالية من الأوميغا 3
الأشخاص الذين يستهلكون حصتين على الأقل من السمك أسبوعيًا قد يحصلون على الكمية المناسبة من الأوميغا 3 الغذائي في وجباتهم الغذائية . قد يوصى بعض الأشخاص الذين لديهم ظروف صحية معينة باستخدام مكملات أوميغا 3 أن يستهلكوا 1000 ملجم إلى 3000 ملغ كل يوم . مع إشراف الطبيب ، يمكن استهلاك ما يصل إلى 4000 ملغ في اليوم الواحد ، و لكن هذا هو المكان الذي تظهر فيه المخاطر . في حين أن أحماض أوميغا 3 لها فوائد صحية مهمة ، هناك حاجة إلى توازنها في الجسم .

قد ينظر إلى الاستهلاك الزائد في أولئك الذين يتناولون المكملات الغذائية دون تعليمات أو إشراف من طبيب أو مهني صحي مؤهل ، أو أولئك الذين يتناولون مخففات الدم و من هم أكثر عرضة للكدمات بسهولة ، و الذين يستهلكون أكثر من ثلاثة أو أربعة حصص من السمك أسبوعياً .

تأثير الجرعات العالية من أوميغا 3
وفقا لمركز جامعة ماريلاند الطبي ، يمكن أن يؤدي استهلاك الكثير من الأحماض الدهنية أوميغا 3 إلى تجلط الدم ، مما يزيد من خطر حدوث الكدمات بسهولة ، أو النزيف المفرط في حالة حدوث إصابة . يجب على الأفراد الذين يتناولون أدوية ترقق الدم مثل الوارفارين ألا يتناولوا مكملات الأوميغا 3 ، إلا إذا طلب منهم الطبيب ذلك . عندما تكون مكملات زيت السمك هي المصدر الغذائي الرئيسي للأوميغا 3 ، فقد يسبب بعض الانتفاخ و التجشؤ و الغاز و الإسهال ، عند تناولها بكميات كبيرة للغاية .

الإفراط في استهلاك الأوميغا 3 قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا لدى الرجال ، و لكن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث في هذا المجال . قد تحتوي مكملات زيت السمك على آثار من المعادن مثل الزئبق ، و التي توجد أيضًا في لحوم الأسماك . و قد تبين أن الإفراط في استهلاك مكملات زيت السمك المحتوية على الزئبق له آثار سلبية على نمو المخ لدى الأجنة ، و كذلك الأطفال الصغار الذين لا يزالون في طور النمو . يجب استشارة الطبيب حول احتياجاتك الفردية لمكملات أوميغا 3 ، ولا تأخذ أكثر من الجرعة المحددة لك .

المصادر الطبيعية للأوميغا 3
مكملات زيت السمك قد تكون صعبة الهضم ، و يمكن أن تسبب رائحة كريهة للنفس . قد تشمل المصادر الغذائية للأوميغا 3 المكسرات و البذور و لحوم الأسماك و منتجات المأكولات البحرية الأخرى مثل الأعشاب البحرية ، و كذلك زيت الكتان و الزيوت الغذائية الأخرى مثل بذور القنب و الكانولا . جزيئات الدهون أوميغا 3 هي حساسة و يجب استخدامها في الطبخ منخفض الحرارة للحفاظ على سلامة الجزيء .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Ayah Hossiny

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *