أفضل قصائد الشاعر السوري عمر أبو ريشة

عمر أبو ريشة هو شاعر سوري ولد في مدينة منبج شمال سوريا عام 1910، وقد ولد في بيت معظمه من الشعراء، ويعد أبو ريشة من أشهر شعراء العصر الحديث، حيث حفر مكانة مرموقة في ديوان الشعر العربي، وقد توفى في يوليو 1990 .

عمر أبو ريشة
ولد عمر أبو ريشة في أسرة مليئة بالشعراء، وقد كتب العديد من الدواوين الشعرية وغيرها من الأعمال والمسرحيات، ومن أشهر أعماله : ديوان بيت وبيان، ديوان نساء، ديوان كاجوارد، غنيت في مأتمي، أمرك يا رب، مسرحية تاج محل، مسرحية علي، مسرحية سميراميس، مسرحية الطوفان، وغيرها، وقد حصل أبو ريشة رحمه الله على العديد من الأوسمة من البرازيل، والأرجنتين، والنمسا، ولبنان، وسوريا، وقد توفى في الرياض في الرابع عشر من يوليو عام 1990 ونقل جثمانه ليدفن في حلب .

أفضل قصائد الشاعر السوري عمر أبو ريشة
1- قصيدة وداع
قفي، لا تخجلي مني فما أشقاك أشقاني
كلانا مرَ بالنعمى مرور المُتعَبِ الواني
وغادرها كومض الشوق في أحداق سكرانِ
قفي، لن تسمعي مني عتاب المُدْنَفِ العاني
فبعد اليوم لن أسأل عن كأسي وندماني
خذي ما سطرتْ كفاكِ من وجدٍ وأشجانِ
صحائفُ طالما هزتْ بوحيٍ منك ألحاني
خلعتُ بها على قدميك حُلم العالم الفاني
لنطوٍ الأمسَ ولنسدلْ عليه ذيل نسيانِ
فإن أبصرتني ابتسمي وحييني بتحنانِ
وسيري سير حالمةٍ وقولي كان يهواني .

2- قصيدة لوعة
خطُ أخـتي لم أكن أجهله إن أخـتي دائماً تــكـــتب لي
حدثتني أمس عن أهلي وعن  مضض الشوق وبُعد المنزل
ما عـساها اليوم لي قائلة ؟ أيُّ شيءٍ يا تـرى لم تقـلِ
وفضضـت الطرس لم أعـثر على غـير سطرٍ واحدٍ مختزلِ
وتهجيت بجهدٍ بعـضــه إن أختي كتبت في عـجل
فـــيه شيءٌ عـن عليٍ مـبهــمٌ ربـما بعـد قليل ينجلي
وتــوقفتُ ولـم أتممْ وبـي رعــــشاتُ الخائف المـبتهل
وتراءى لي عـليٌّ كاسياً مــــن خـيوط الفجر أسنى حُلَلِ
مـرِحَ اللفـتةِ مزهو الخطى سلس اللهــــجة حلو الخجل
تسأل البسمةُ في مرشفه عـن مواعيد انسكاب القُبَلِ
طـلعةٌ استقـــبل الدنــيا بها نــاعم البال بعـيد المأمل
كم أتى يشــرح لي أحلامه وأمـانيه على المسـتقـبل
قـال لي في كـبرياء إنـــه يعــرف الدرب لعـيش أفـضل
إنه يكره أغلالي التي أوهـنت عزمي وأدمت أرجلي
سوف يعطي في غـدٍ قريته خبرة العـلم وجهـد العمل
وسـيبني بيـته في غايةٍ تـترامى فـوق سـفح الجبل
وســأعتز به في غـده وأراه مثلاً للرجــــــل
عـدت للطرس الذي ليس به غير سطرٍ واحدٍ مختزلِ
وتجــالدت لعـلي واجد فيه ما يـــبعد عـني وجـلي
وإذا أقـفل معناه على وهمي الضارع كل الســبل
غـرقت عـيناي في أحرفه وتـهاوى مِزقاً عن أنملي
قـلبُ أختي لم أكن أجهله إن أخـتي دائما تحسن لي
ما لها تنحرني نحـراً على قـولـها مات ابنهـا .. مات علي .

3- قصيدة من أنت ؟
من أنت كيف طلعت في دنـياي ما أبصرت فيا
فـي مقلتيك أرى الحياة تـفيض يـنبوعا سخيا
وأرى الـوجـود تـلفتا سـمحا وإيـماء شـهيا
ألـممت أحـلام الصبا وخـلعت أكـرمها عليا
مـهلا فـداك الـوهم لا تـرمي بـمئزرك الثريّا
أنا في جديب العمر أنثر مـا تـبقى فـي يـديّا
عودي إلى دنياك واجني زهـرها غـضا زكـيا
يـكفيك مني أن تكوني فـي فـمي لـحنا شجيّا .

4- قصيدة هكذا تقتحم القدس
صـاح يـا عبد فرف الطيب واستعر الكأس وضج المضجع
مـنتهى دنـياه نـهد شرس وفـم سـمح وخـصر طـيع
بــدوي أورق الـصخر لـه وجـرى بـالسلسبيل الـبلقع
فـإذا الـنخوة والـكبر على تـرف الأيـام جـرح موجع
هـانت الـخيل على فرسانها وانـطوت تلك السيوف القطع
والـخيام الـشم مالت وهوت وعـوت فـيها الرياح الأربع
قال يا حسناء ما شئت اطلبي فـكـلانا بـالـغوالي مـولع
أخـتك الـشقراء مـدت كفها فـاكتسى مـن كل نجم إصبع
فـانتقي أكـرم مـا يهفو له مـعصم غـض وجـيد أتـلع
وتـلاشى الـطيب من مخدعه وتــولاه الـسبات الـممتع
والـذليل الـعبد دون الباب لا يـغمض الطرف ولا يضطجع
والـبطولات عـلى غـربتها فـي مـغانينا جـياع خـشع
هـكذا تـقتحم الـقدس على غـاصبيها هـكذا تـسترجع .

5- قصيدة طهر
ألـفـيـتها سـاهـمة شـــاردة تــأمـلا
طـيف عـلى أهـدابها كـسـرهـا تـنـقـلا
شـق وشـاح فـجرها خـمـيـلة وجــدولا
ومـاج فـيها رعـشة حـرى وشـوقا مـنزلا
نـاديـتـها فـالـتفتت نـهدا وشـعرا مـرسلا
والـلحظ فـي ذهـوله مـغـرورق تـمـلملا
طـوقـتها يـا لـلشذا مـطـوقـا مـقـبـلا
فـمـا انـثنت حـائرة ولا رنـــت تـدلـلا
ولا درت وجـنـتـهـا مــن خـجـل تـبدلا
كـأنـها فـي طـهرها أطـهر مـن أن تخجلا .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *