أسباب و أضرار ارتفاع هرمون التستوستيرون

يعتمد جسم الإنسان على عدد كبير من الهرمونات ، تلك الهرمونات هي التي تحدد طبيعة الجسم الأنثوي أو الذكوري ، و اعتمادا على هذه الطبيعة ينظم الجسم هرموناته بشكل دقيق.

التستوستيرون
التستوستيرون هو هرمون يسمى الاندروجين ، و هو موجود في الأجسام لكل من الذكور و الإناث ، و وفقا لمعاهد الصحة الوطنية فإن مستويات التستوستيرون الطبيعي تتراوح من 30 إلى 95 نانوغرام / دل ، أو نانوجرام في ديسيليتير عند المرأة ، و بين 300 و 1200 نانوغرام / دل عند الرجال ، كما أن المستويات التي تقع فوق هذه النطاقات تعني أن جسمك ينتج الكثير من الهرمون ، و هذه الحالة تنجم عن مجموعة متنوعة من العوامل المحتملة.

اضطرابات الغدة الكظرية
الاضطرابات المتعلقة بالغدد الكظرية و هي أجهزة صغيرة تقع فوق الكليتين ، و يمكن أن يسبب انتاج الجسم لهرمون التستوستيرون بشكل أكثر من اللازم ، كما أن تضخم الغدة الكظرية الخلقي هو حالة تصيب الأولاد مع ذلك يمكن أن تنتقل عن طريق الأسر بشكل وراثي ، كما أن فرط تنسج الغدة الكظرية الخلقي يتسبب في انتاج ما يكفي من هرمون الكورتيزول و الديستيروني ، و وفقا لدراسات في المعاهد الوطنية للصحة ، عندما يكون الجسم لا يستطيع إنتاج الهرمونات الأخرى ، فإنه ينشئ التستوستيرون بشكل أكثر من اللازم.

الإصابة بالأورام
يمكن أن تسبب الأورام التي تنمو على الغدد الكظرية أيضا مستويات عالية من التستوستيرون ، مما يسبب نمو الغدة لإفراز كميات إضافية من هرمونات الذكورة ، و قد أثبتت الرابطة الأمريكية للكيمياء السريرية ، أن بعض أنواع السرطان يمكنها خلق تفاوت مستويات هرمون تستوستيرون في الجسم ، و تتطلب الأورام التي تظهر على الأجهزة التي تنظم الهرمونات و عملياتها ، مثل الغدد الكظرية أو المبايض أو الخصيتين ، و ربما كل ما يؤدي إلى إنتاج التستوستيرون بشكل أكثر من حاجة جسمك.

متلازمة تكيس المبايض
متلازمة تكيس المبايض هي حالة طبية تؤثر على المرأة ، و يمكن أن يكون هذا سببا في ارتفاع مستويات التستوستيرون عند المرأة ، فيحدث اختلال في جميع الهرمونات الأنثوية للمرأة و على رأسها الإستروجين و البروجسترون ، و يمكن أن يسبب لها التستوستيرون الزائد في جسدها ، بالمقارنة مع المستويات الهرمونية الأخرى ، يمكن أن يسبب هذا زيادة تركيز الاندروجين أو هرمونات الذكور ، مما يؤدي إلى خلل الحيض و العقم في بعض النساء ، و بالإضافة إلى الخصائص الذكرية المبالغ فيها ، تعاني النساء من كثرة شعر الوجه و خشونة الأصوات ، بسبب ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون.

سن البلوغ المبكر
عندما تصل الفتاة إلى سن البلوغ في وقت سابق عن المعتاد ، يمكن أن يكون هذا سببا في ارتفاع التستوستيرون أكثر من اللازم ، و وفقا لعدد من الدراسات فإن سن البلوغ الذي يعتبر مبكرا أو قبل الأوان ، يصاحبه بعض الأعراض و منها تطور شعر العانة و الابط و الوجه نمو ملحوظ للأعضاء التناسلية ، و البلوغ المبكر غالبا ما يكون قبل إتمام العام التاسع ، و يرافق سن البلوغ المبكر في البداية اضطرابات الغدة الكظرية أو أنواع أخرى من الأورام في بعض الحالات ، مما يفسر مستويات أعلى من المعدل الطبيعي لهرمون التستوستيرون ، و في بعض الحالات ، السبب لهذه التغيرات الجسدية المبكرة يكون غير معروف.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *